• ×

15:53 , الأحد 11 ديسمبر 2016

جلالة السلطان يؤدي صلاة عيد الفطر بجامع السلطان قابوس بمنح غدًا

جلالته يتلقى التهاني من المنذري والعيسائي وبدر بن سعود والشريقي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العمانية بمشيئة الله تعالى وتوفيقه يؤدي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ صلاة عيد الفطر السعيد بجامع السلطان قابوس بولاية منح في المنطقة الداخلية.
جاء ذلك في بيان أصدره ديوان البلاط السلطاني أمس فيما يلي نصه:
" مع إطلالة فجر اليوم الأول من شهر شوال، إيذانًا بحلول الأيام السعيدة لعيد الفطر المبارك، سيؤدي بمشيئة الله تعالى وتوفيقه حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ صلاة عيد الفطر السعيد في غرة شهر شوال 1432هـ بجامع السلطان قابوس بولاية منح في المنطقة الداخلية وسيؤدي الصلاة بمعية جلالته ـ أبقاه الله ـ عدد من أصحاب السمو وأصحاب المعالي الوزراء والمكرمين أعضاء مجلس الدولة بالمنطقة الداخلية وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى ممثلي الولايات بها، وأصحاب السعادة ولاة المنطقة.
وبهذه المناسبة المباركة يتشرف ديوان البلاط السلطاني أن يرفع إلى المقام السامي لعاهل البلاد المفدى أسمى آيات التهاني وأزكى عبارات الأماني، مقرونة بالدعاء إلى الله تعالى أن يديم على جلالته وافر الصحة والسعادة، ويمد في عمره، ويكلأه بعين رعايته وعنايته، ويحفظه ذخرًا وسندًا لشعبه وأمته، وأن يُعيد المولى تعالى هذه المناسبة المباركة وأمثالها على جلالته والشعب العُماني والأمتين العربية والإسلامية باليمن والبركة والسؤدد.
وكل عام والجميع بخير ومسرة".
وتلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ برقية تهنئة من معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة ، بمناسبة عيد الفطر السعيد. فيما يلي نصها:
مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظكم الله ورعاكم ـ السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته,,
مع إطلالة عيد الفطر المبارك، الذي يستبشر المسلمون بقدومه معلنًا تمام فريضة الصيام، ونهاية شهر رمضان المبارك، الذي عاش فيه المسلمون روحانية أيامه ولياليه المفعمة بالطاعات والرحمات، وقد سمت مشاعرهم، وصفت قلوبهم وزكت نفوسهم ، يشرفني ـ يا مولاي ـ أصالة عن نفسي ونيابة عن المكرمين أعضاء مجلس الدولة وموظفيه أن أرفع إلى مقامكم السامي أسمى وأصدق آيات التهاني والتبريكات، بهذه المناسبة الإسلامية الجليلة، سائلين المولى جلت قدرته أن يعيدها وأمثالها على مقام جلالتكم ـ حفظكم الله ـ وأنتم تنعمون بموفور الصحة والعافية والعمر المديد، وعلى شعبكم الوفي في ظل عهدكم الزاهر الميمون بدوام التقدم والرفعة, وعلى الأمة العربية والإسلامية جمعاء بالخير واليمن والسؤدد، وأن يديم على بلدنا العزيز في عهدكم نعمة الأمن والخير والبركات.
حفظكم الله ـ يا مولاي ـ وأيدكم بنصره وتوفيقه وأمد في عمركم ومتعكم بالصحة والسعادة، وأدامكم ذخرا وفخرا لعمان وأبنائها وجعل أيامكم كلها أفراح ومسرات.. إنه سميع مجيب الدعاء.
وكل عام وجلالتكم بخير .
كما تلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ برقية تهنئة من معالي الشيخ أحمد بن محمد العيسائي رئيس مجلس الشورى، بمناسبة عيد الفطر السعيد .. جاء فيها :
مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
يشرفني ويطيب لي وإخواني أعضاء مجلس الشورى وأمانته العامة أن نرفع إلى مقامكم السامي أزكى التهاني وأطيب الأماني بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد أعاده الله على جلالتكم أعواما عديدة وأزمنة مديدة وأنتم ترفلون بثوب الصحة والعافية وتتمتعون بحلل المجد والعزة والفخار، وشعبكم الوفي رافعا أكف الضراعة داعيا الله عز وجل أن يديمكم ذخرا لعمان وشعبها شاكرا لله أن وفقه لصيام الشهر المبارك وأن يديم نعمه على مقام جلالتكم وأن يسدد على طريق الخير خطاكم, وأن تظل عمان عامرة ونهضتها المباركة مستمرة في كل ربوعها فلكم بعد الله المنة والشكر أجزله وأوفاه.
بارك الله في عمركم ومتعكم بموفور الصحة والعافية وجعل أيامكم كلها أعيادا سعيدة مباركة.
وتلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ برقية تهنئة من معالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع، بمناسبة عيد الفطر السعيد فيما يلي نصها:
مولاي صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظكم الله ورعاكم ـ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
مع إطلالة الأيام السعيدة لعيد الفطر المبارك الذي أشرقت أنواره، وابتهجت بقدومه أفئدة المسلمين، وامتزجت مشاعرهم بالغبطة والسرور لإكمالهم صوم شهر رمضان المبارك شهر التوبة والغفران، يشرفني يا مولاي ويشرف قواتكم المسلحة الباسلة وقوات الفرق الظافرة وجميع منتسبي وزارة الدفاع بأن نرفع إلى مقامكم السامي أسمى التهاني، وأجل معاني التبريكات, مبتهلين إلى المولى جلت قدرته بأن يعيد هذه المناسبة على الجميع بالخير واليمن والبركات.
مولاي صاحب الجلالة: إنه من نعم الله أن من علينا بصيام هذا الشهر الفضيل الذي فضله الله على سائر الشهور بأن أنزل فيه القرآن، وجعل فيه ليلة هي خير من ألف شهر. وإننا اليوم يا مولاي ونحن في ظلال هذه المناسبة الغراء، لندعو الله مخلصين أن يبارك مسيرة الخير والعطاء، وأن يوفق خطى جلالتكم حفظكم الله على طريق البناء والنماء، وأن يجعل عُمان حصن الأمن والأمان وموطن السلام والاطمئنان لترتقي دوما في عهد جلالتكم الزاهر ذروة المجد والعلا ومعارج الهناء والرخاء.
مولاي القائد الأعلى للقوات المسلحة: إن قواتكم المسلحة الباسلة، وقوات الفرق الظافرة، وجميع منتسبي وزارة الدفاع, وهم يحتفلون بعيد الفطر بالبهجة والفرحة يقفون خلف قيادة جلالتكم الرشيدة في عزة وإباء، وإخلاص وولاء، مجددين العهد والطاعة على أن يكونوا رهن توجيهات جلالتكم السديدة جنداً أوفياء، وحماة أمناء.
حفظكم الله يا مولاي وأيدكم بنصره، وجعل أيامكم كلها يمناً وبركة.
وكل عام وجلالتكم بموفور الصحة والسعادة.
كما تلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ برقية تهنئة من معالي الفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك بمناسبة عيد الفطر السعيد .. فيما يلي نصها:
مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى ـ حفظكم الله ورعاكم ـ.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, يشرفني ومنتسبو شرطة عمان السلطانية ونحن نعيش العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، ونستقبل عيد الفطر السعيد, أن نرفع إلى مقام جلالتكم السامي ـ حفظكم الله ـ خالص التهاني والتبريكات , داعين الله أن يعيد هذه المناسبة وجميع المناسبات الطيبة على جلالتكم وأنتم تنعمون بالخير العميم.
مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم, إنّ من حِكم الله التي جعل فيها معاني عظيمة لعباده المسلمين, ارتباط أمانة الصوم بنعمة الأمن بدلالات واضحة ، فالصوم أمانة لأنها لله وحده، ولا يفي المسلم بهذه الأمانة إلا إذا أمنت نفسه واطمأنت فتفرغت لأدائها ، وعباد الله في هذا البلد الطيب قد توافرت لهم، والحمد لله ـ بفضل بصيرة جلالتكم ـ أيدكم الله ـ الظروف التي هيأت للجميع أداء كافة شعائر هذه الفريضة الربانية في راحة ويسر، فعمرت المساجد بالمصلين في أيام وليالي هذا الشهر العظيم، وتجلى التواصل والتراحم بين الناس في أبهى صوره وسط أجواء مفعمة بالسعادة والرضا , والقلوب تستبشر قدوم العيد السعيد ، لتكتمل فرحة الصائمين ـ بإذن الله.
مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم , إن أبناءكم منتسبي شرطة عمان السلطانية وهم يحتفلون بهذه المناسبة الجليلة، لتترسخ في نفوسهم شيم العزم والعطاء لوطنهم وسلطانهم ليجددوا العهد لجلالتكم بأن يبقوا على الدوام, متفانين في أداء واجبهم محافظين على النظام العام وتطبيق القانون، ليهنأ أهل عمان بالحياة المستقرة ولتبقى عمان كما أردتموها جلالتكم آمنة مطمئنة ـ إن شاء الله.
حفظكم الله يا مولاي وتقبل صيامكم وجميع أعمالكم، ومتعكم بالصحة والعافية، لمواصلة مسيرة الخير المباركة.
بواسطة : الإدارة
 0  0  838
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 15:53 الأحد 11 ديسمبر 2016.