• ×

18:19 , الأحد 4 ديسمبر 2016

جلالة السلطان يبحث مع رئيس الوزراء القطري أوجه التعاون القائم بين البلدين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العمانية استقبل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ببيت البركة ظهر أمس معالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير خارجية دولة قطر الشقيقة الذي وصل إلى البلاد الليلة الماضية.
وخلال المقابلة نقل معالي الضيف القطري إلى جلالة السلطان المعظم تحيات أخيه صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر وتمنيات سموه الطيبة لجلالته بدوام الصحة والعافية والعمر المديد وللشعب العماني بمزيد التقدم والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لجلالته.
من جانبه حمّل جلالة السلطان المعظم معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري نقل خالص تحيات وتمنيات جلالته إلى أخيه أمير دولة قطر بدوام الصحة والسعادة ومديد العمر وللشعب القطري الشقيق باطراد التقدم والرقي والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لسموه.
كما تم خلال المقابلة بحث العديد من أوجه التعاون القائم بين البلدين في مختلف المجالات بما يعود بالخير والنفع على الشعبين العماني والقطري الشقيقين والسبل الكفيلة بتعزيز العلاقات والروابط الأخوية بين البلدين وشعبيهما.
حضر المقابلة معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية ومعالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز ومعالي درويش بن إسماعيل البلوشي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية وسعادة السفير عبدالله محمد الخاطر سفير دولة قطر المعتمد لدى السلطنة، والوفد المرافق لمعالي رئيس مجلس الوزراء القطري.
وعقدت أمس جلسة المباحثات الرسمية بين الجانبين العماني برئاسة صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد والقطري برئاسة معالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني حيث قال معاليه إن هناك فكرة قطرية يتم دراستها مع المسؤولين في السلطنة في كيفية تفعيل التعاون بين البلدين في ظل مقررات مجلس التعاون لتقديم بعض التسهيلات المالية من جانب ومن جانب آخر عمل شراكة اقتصادية على أسس اقتصادية بحجم ضخم وكبير مع السلطنة بهدف زيادة الترابط القائم بين البلدين وتوثيق العلاقات وتطويرها سواء اجتماعيا أو سياسيا أو اقتصاديا.
وأشار معالي الشيخ رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية القطري إلى أن الهدف من هذه الزيارة مناقشة هذه المواضيع وكذلك التمهيد للقاء بين القيادتين لتفعيل ذلك بشكل عملي وتوثيقه.
وحول آليات العمل المشترك بين البلدين في المرحلة المقبلة أكد معاليه في تصريحه لوكالة الانباء العمانية على أنه تم الاتفاق خلال جلسة المباحثات على تشكيل لجنتين الأولى للتعاون الاقتصادي والطاقة والاستثمار ولجنة أخرى لقضايا التعاون المالي مشيرا إلى أن اللجنتين ستعملان خلال الشهرين المقبلين وسيتم التوقيع على عدد من الاتفاقيات الجاهزة بعد شهر رمضان المبارك المقبل بين البلدين.
بواسطة : الإدارة
 0  0  564
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 18:19 الأحد 4 ديسمبر 2016.