• ×

05:56 , الأحد 4 ديسمبر 2016

جلالة السلطان يبحث مع الحريري التعاون بين البلدين ويستقبل وزير الدفاع الأميركي

جلسة مباحثات بين السلطنة ولبنان .. ولجنة تعنى بالجوانب الاقتصادية والتجارية قريبا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العمانية استقبل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ببيت البركة مساء أمس دولة سعد رفيق الحريري رئيس مجلس الوزراء بالجمهورية اللبنانية الشقيقة الذي وصل إلى البلاد أمس.
تم خلال المقابلة بحث العلاقات الأخوية التي تربط البلدين الشقيقين ومختلف أوجه التعاون الثنائي بين الجانبين لما فيه خير وصالح الشعبين العماني واللبناني، بالإضافة إلى عدد من مستجدات الأحداث على الصعيدين العربي والدولي.جلالته خلال استقباله رئيس الوزراء اللبناني
حضر المقابلة معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية وسعادة السفير محمد بن خليل بن صالح الجزمي سفير السلطنة المعتمد لدى الجمهورية اللبنانية وأعضاء الوفد الرسمي المرافق لدولة رئيس الوزراء اللبناني.
وكان دولة سعد رفيق الحريري رئيس مجلس الوزراء بالجمهورية اللبنانية قد وصل إلى البلاد ظهر أمس في زيارة للسلطنة تستغرق يومين وكان في استقباله لدى وصوله المطار السلطاني الخاص صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء.
كما استقبل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ببيت البركة مساء أمس معالي روبرت جيتس وزير دفاع الولايات المتحدة الأميركية.جلالته خلال استقباله وزير الدفاع الأميركي ببيت البركة امس.
تم خلال المقابلة استعراض العلاقات الثنائية الوطيدة التي تربط البلدين الصديقين والتعاون القائم بينهما في كافة المجالات.
حضر المقابلة معالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع وسعادة السفير ريتشارد جيه إشميرر سفير الولايات المتحدة الأميركية المعتمد لدى السلطنة، والوفد المرافق لمعالي الضيف.
من ناحية أخرى عقدت مساء أمس بمقر مجلس الوزراء في مسقط جلسة مباحثات بين السلطنة والجمهورية اللبنانية وقد ترأس الجانب العماني صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشئون مجلس الوزراء والجانب اللبناني دولة سعد الحريري رئيس مجلس الوزراء بالجمهورية اللبنانية.
وقد سادت المباحثات الروح الاخوية الطيبة والرغبة الأكيدة في دعم وتعزيز آفاق التعاون القائم بين البلدين الشقيقين في العديد من المجالات حيث استهل صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد الاجتماع بالترحيب بدولة الضيف والوفد المرافق له مستعرضا سموه العلاقات الطيبة القائمة بين البلدين ومشيدا بالارادة القوية التي يتحلى بها الشعب اللبناني الشقيق في دفع مسيرة البناء والإعمار والحفاظ على الوحدة الوطنية.
وقد تناولت المباحثات العمانية - اللبنانية العديد من المجالات التي تعزز الرغبة المشتركة في تفعيل كافة أوجه التعاون الثنائي.
كما تم خلال الجلسة بحث عدد من القضايا على الصعيدين الاقليمي والدولي حيث جرى استعراض الاوضاع الراهنة التي تشهدها المنطقة والجهود المبذولة لتحقيق الأمن والاستقرار.
من جانبه أشاد دولة سعد الحريري بتشرفه بلقاء حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ والاستماع لآرائه السديدة مهنئا جلالته بالعيد الوطني الأربعين المجيد كما أشاد دولته بالمنجزات التي تحققت على الأرض العمانية بفضل قيادة وحكمة جلالة السلطان المعظم ـ ابقاه الله ـ وأثنى دولته على مستوى العلاقات العمانية ـ اللبنانية النابعة من الحرص الذي توليه القيادة في كلا البلدين على تطويرها والرقي بها إلى الأفضل.
وقد حضر جلسة المباحثات من الجانب العماني كل من:
معالي الشيخ محمد بن علي القتبي وزير الثروة السمكية ومعالي مقبول بن علي سلطان وزير التجارة والصناعة ومعالي الشيخ سالم بن هلال الخليلي وزير الزراعة ومعالي حمد بن محمد بن محسن الراشدي وزير الإعلام ومعالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي ومعالي بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية.
كما حضر جلسة المباحثات من الجانب اللبناني كل من:
معالي ميشال فرعون وزير دولة لشئون مجلس النواب ومعالي الدكتور طارق متري وزير الإعلام وسعادة السفير عفيف أيوب سفير الجمهورية اللبنانية المعتمد لدى السلطنة ومعالي باسم السبع وزير سابق ومعالي الدكتور محمد شطح مستشار العلاقات الخارجية والدكتور غطاس خوري مستشار سياسي لدولة رئيس مجلس الوزراء والأستاذ هاني حمود مستشار إعلامي والاستاذ محمد منيمنة مدير المراسم والعقيد عماد عثمان قائد سرية حرس رئاسة الحكومة والأستاذ عبدالقادر العرب مسئول أمن.
وأشاد دولة سعد رفيق الحريري رئيس مجلس الوزراء بالجمهورية اللبنانية بالمباحثات التي أجراها مع حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد
المعظم ـ حفظه الله ورعاه.
وقال دولة رئيس مجلس الوزراء اللبناني في تصريح لوكالة الأنباء العمانية عقب مباحثاته مع صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء إنه بحث مع جلالة السلطان المعظم ـ أيده الله ـ سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات .. كما تم بحث عدد من القضايا الاقليمية والدولية.
وأشار إلى أن لقاءه بجلالته ـ حفظه الله ورعاه ـ كان فرصة لمناقشة العديد من الأمور من بينها الاوضاع في لبنان والتحديات التي يواجهها وما يتصل بالتهديدات الإسرائيلية ومبادرة السلام بالإضافة إلى عدد من القضايا الاقليمية التي تهم البلدين.
وأكد الحريري ان حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ كان على الدوام داعما للشعب اللبناني في كافة قضاياه والمحن التي مر بها لبنان.
وأوضح دولة رئيس مجلس الوزراء اللبناني أن مباحثاته مع صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين واصفا العلاقات بين الجانبين بأنها " في تطور مستمر " مبينا انه بحث مع سموه الجانب الاقتصادي وسبل تطويره بين السلطنة والجمهورية اللبنانية .
وأشار دولته إلى أن الوزراء المختصين من الجانبين سوف يناقشون الجهود المبذولة لتكوين لجنة تعنى بكافة الجوانب الاقتصادية والتجارية وصولا إلى توقيع اتفاقيات بين الجانبين بأسرع وقت ممكن في مختلف المجالات مبينا أن هذه الاتفاقيات ستشمل الجوانب الاقتصادية والتجارية والسياحية والتربية والزراعة والعلوم والثقافة.
من جانبه أعرب صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء في تصريح لوكالة الأنباء العمانية عن اعتزاز سموه بزيارة دولة رئيس مجلس الوزراء بالجمهورية اللبنانية الشقيقة للسلطنة مؤكدا أن هذه الزيارة تعد خطوة رائدة على صعيد العلاقات بين البلدين.
وأشار سموه إلى أن هناك تفاهما كبير بين السلطنة ولبنان في كثير من القضايا مشيدا بالحكمة التي يتسم بها الأخوة في لبنان معربا عن أمله بأن يحظى لبنان بالاستقرار والهدوء حيث إن الشعب اللبناني شعب محب ويستحق كل الخير والتقدير.
بواسطة : الإدارة
 0  0  656
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 05:56 الأحد 4 ديسمبر 2016.