• ×

19:39 , السبت 3 ديسمبر 2016

جلالة السلطان يشمل برعايته السامية مهرجان العيد الـ40 المجيد

عبدالله الثاني ومبعوثا الرئيسين المصري واليمني والمستشار الألماني السابق يشهدون الاحتفال

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العمانية تفضل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظه الله ورعاه ـ فشمل برعايته السامية الكريمة مهرجان العيد الوطني الأربعين الذي أقيم عصر أمس على ميدان الفتح في ملحمة وطنية جسدها العسكريون والمدنيون عكست الصورة الحقيقية للتلاحم بين القائد المفدى وشعبه الوفي.
وقد شارك في المهرجان خمسة عشر ألفًا وتسعمائة وسبعة وتسعون فردًا من أبناء الوطن من قوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني وشرطة عمان السلطانية وشؤون البلاط السلطاني وقوات الفرق وفرق الأهازيج العمانية من المدنيين الذين يمثلون محافظات ومناطق السلطنة.
ولدى وصول حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظه الله ورعاه ـ واعتلاء جلالته المقصورة السلطانية عزفت الموسيقى العسكرية المشتركة السلام السلطاني وأطلقت المدفعية إحدى وعشرين طلقة تحية لجلالة عاهل البلاد المفدى وأدى طابور المراسم التحية العسكرية لجلالة القائد ـ أعزه الله ـ.
عقب ذلك تقدم قائد طابور الاستعراض من المقصورة السلطانية مستأذنًا جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظه الله ورعاه ـ ببدء العرض والذي استهل بالاستعراض الموسيقي للموسيقى العسكرية المشتركة حيث قام بتشكيل الاستعراض الموسيقي (1070) عازفا من أسلحة قوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني وشرطة عمان السلطانية وشؤون البلاط السلطاني مرورًا من أمام المقصورة السلطانية.
عقب ذلك بدأ طابور حرس المراسم بتقديم استعراضه العسكري والمرور من أمام المقصورة السلطانية يتقدمها قائد الطابور مؤديًا التحية العسكرية لجلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظه الله ورعاه ـ.
وقد شاركت خمسة طوابير لحرس المراسم من خلال (711) فردًا من مختلف الرتب العسكرية يمثلون كلا من الحرس السلطاني العماني والجيش السلطاني العماني وسلاح الجو السلطاني العماني والبحرية السلطانية العمانية وشرطة عمان السلطانية.
وقد اشتمل العرض على المسير في صفوف وتشكيلات عسكرية مرورًا من أمام المقصورة السلطانية لجلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ أيده الله ـ مؤدين التحية العسكرية لجلالته.. بعد ذلك قدم (840) فردًا من قوات الفرق استعراضًا أمام جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة مرددين الأهازيج العمانية الممجدة لهذه المناسبة الوطنية المجيدة.
كما شارك في هذا المهرجان الكبير (31) فرقة للأهازيج العمانية من المدنيين الذين بلغ عددهم (12958) مشاركًا يمثلون محافظات ومناطق السلطنة، حيث توالى دخول فرق الأهازيج العمانية مرورًا من أمام جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة وهم يرددون عبارات الترحيب والشكر والثناء والولاء والعرفان للمقام السامي ـ أبقاه الله ـ باني النهضة العمانية الحديثة بما تضمنته أهازيجهم من معاني الفخر والاعتزاز بالإنجازات العظام التي تحققت على أرض عمان الطيبة في شتى مجالات الحياة وذلك في لوحة فنية امتزجت بالألحان العمانية التي تمتاز بها السلطنة وعكست مدى التفاني والإخلاص لجلالة القائد المفدى وللوطن المعطاء.
وقد اكتملت هذه اللوحة الفنية عندما قام 418 فردًا مشاركًا بأداء فن العازي (الولاء للقائد) في الميدان أمام المقام السامي لجلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظه الله ورعاه ـ الذي تضمن عبارات الولاء والعرفان والتأييد والتمجيد لجلالته ـ أبقاه الله ـ.
وقد ترجمت هذه المشاركة الوطنية الاهتمام السامي والرعاية الكريمة لجلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظه الله ـ بأبناء هذا الوطن الوفي وما قدمته حكومة جلالته ـ أعزه الله ـ من تأمين كافة الاحتياجات اللازمة ليهنأ المواطن أينما وجد على أرض عمان الخير بالعيش الكريم الآمن.
وظهر من خلال فعاليات المهرجان ذلك التلاحم الوطني لأبناء عمان من عسكريين ومدنيين وهم يشكلون الدرع الحصين للوطن يذودون عن حياضه ومكتسباته الغالية ويحافظون على أمنه واستقراره ويساهمون في استكمال مسيرة البناء والرخاء.
عقب ذلك أدى طابور حرس المراسم النشيد العسكري (يا حي يا قيوم) ثم أدى جميع المشاركين نشيد العهد والولاء (سنا الأربعين) تلاه نداء الولاء والتأييد ثم الهتاف ثلاثا بحياة جلالة السلطان المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة.
بعد ذلك عزف السلام السلطاني وأدى طابور العرض التحية العسكرية لجلالة السلطان المعظم إيذانا بانتهاء المهرجان بعدها غادر حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظه الله ورعاه ـ ميدان الفتح تحفه عناية الله تعالى.
وشهد الاحتفال جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية وسيادة الفريق الركن عبد ربه منصور هادي نائب رئيس الجمهورية اليمنية مبعوث فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اليمنية ومعالي الدكتور أحمد زكي بدر وزير التربية والتعليم المصري نيابة عن فخامة الرئيس محمد حسني مبارك رئيس جمهورية مصر العربية والمستشار الألماني السابق جيرهارد شرودر.
كما حضر الاحتفال أصحاب السمو ورئيسا مجلسي الدولة والشورى وأصحاب المعالي الوزراء والمستشارون وقادة قوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني والأجهزة العسكرية والأمنية وكبار القادة والضباط العسكريين.
وحضر الاحتفال أيضا المكرمون أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى والوكلاء وأصحاب السعادة وأصحاب الفضيلة القضاة ورؤساء البعثات الدبلوماسية للدول الشقيقة والصديقة المعتمدون لدى السلطنة والملحقون العسكريون وكبار المسؤولين بالدولة وعدد من ضباط وضباط صف وأفراد قوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني وشرطة عمان السلطانية والأجهزة الأمنية والشيوخ والأعيان وجمع من المواطنين والمقيمين بالسلطنة.
بواسطة : الإدارة
 0  0  1257
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 19:39 السبت 3 ديسمبر 2016.