• ×

11:39 , الجمعة 9 ديسمبر 2016

أوامر سامية بتنفيذ مشروع ازدواجية طريق نزوى ـ ثمريت وإنشاء معرض دائم للمياه بنزوى

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العمانية تفضل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ فأصدر أوامره السامية الكريمة بتنفيذ مشروع ازدواجية طريق نزوى/ثمريت الذي يبلغ طوله 758 كيلومترا.


صرح بذلك معالي أحمد بن عبدالنبي مكي وزير الاقتصاد الوطني نائب رئيس مجلس الشؤون المالية وموارد الطاقة.
وقال معاليه في تصريح لوكالة الأنباء العمانية إن العمل يجري حاليا لوضع الأوامر السامية لجلالة عاهل البلاد المفدى موضع التنفيذ حيث سيتم خلال شهر ديسمبر المقبل طرح مناقصة تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع الذي يمتد من عز بولاية منح وحتى الحندلي بولاية أدم بطول 45 كيلو مترا.
وأشار معاليه إلى أن الجزء المتبقي من مشروع ازدواجية طريق نزوى/ ثمريت سيتم تنفيذه فور انتهاء المواصفات الفنية والتي يجرى إعدادها حاليا .. مؤكدا معاليه بأن هذا المشروع سوف يسهم بشكل كبير في تعزيز الحركة الاقتصادية والتنموية والسياحية بين مختلف مناطق السلطنة.



كما تفضل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وأصدر أوامره السامية بإقامة معرض دائم للمياه في ولاية نزوى لتوثيق تراث السلطنة ومنجزاتها في إدارة الموارد المائية وضمان استدامتها.
صرح بذلك معالي الشيخ عبدالله بن سالم بن عامر الرواس وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه.
وقال معاليه إن إقامة المعرض يأتي في إطار العناية السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وتوجيهاته السديدة بأهمية توثيق الموروث الحضاري للموارد المائية وطرق تنميتها وإدارتها ونقلها إلى الأجيال القادمة.
وأضاف معاليه أن المعرض سيوفر فرصة للزائر للاطلاع على طريقة وخبرة المواطن العماني في تسخير الموارد المائية المتاحة في إقامة التجمعات الحضارية والواحات الزراعية مستخدما الأسس الهندسية مما نتج عنه شق قنوات الأفلاج في الجبال والسهول كما تعتبر هندسة الأفلاج محل إعجاب وتقدير من قبل المنظمات الدولية.
وأشار معاليه بأنه تنفيذاً للأوامر السامية سيتم تصميم المعرض على هيئة قرية عمانية تحتوي على لوحات وأجهزة عرض توضح إحصائيات عن موارد المياه الجوفية والسطحية واستخداماتها والأساليب والتقنيات القديمة المستخدمة مثل الزاجره والافلاج والبرك المائية وإحصائيات عن استخدام المياه في القطاعات المختلفة إلى جانب معلومات عن مختلف أنواع السدود ومحطات مراقبة هطول الأمطار وكميات وجودة المياه في مختلف أنحاء السلطنة.
وأوضح معالي الشيخ وزير البلديات الاقليمية وموارد المياه أن المعرض سيلقي الضوء على المصادر المائية مع التركيز على العنصر المهم وهو التنمية المستدامة للموارد المائية والذي يشمل استدامة الموارد المائية من خلال ترشيد الاستهلاك وتطبيق اللوائح التنظيمية المقننة لاستخدامات المياه.
وقال معاليه إن معرض المياه بولاية نزوى سيكون معلماً حضارياً وعلمياًُ وسياحياً في المنطقة الداخلية وسيساهم في رفع مستوى الوعي والمعرفة بوسائل وطرق المحافظة على المياه والتعريف بأهمية الأفلاج والجهود المبذولة لضمان استدامتها وتحسين إدارة الموارد المائية على نحو يحقق إمكانية استخدامها على المدى الطويل كما سيساهم في تقديم المعلومات والبيانات للباحثين والمهتمين بإدارة الموارد المائية في السلطنة.
بواسطة : الإدارة
 0  0  614
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 11:39 الجمعة 9 ديسمبر 2016.