• ×

16:21 , الأربعاء 7 ديسمبر 2016

بمكرمة من جلالته الاحتفال بوضع حجر الأساس لمشروع مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العمانية احتفل أمس تحت رعاية معالي السيد علي بن حمود البوسعيدي ـ وزير ديوان البلاط السلطاني بوضع حجر الأساس لمجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة وهي المكرمة السامية التي تفضل بها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله وأبقاه ـ لأهالي محافظة ظفار.
وتأتي هذه المكرمة السامية كهدية لأبنائه الشباب وذلك إيماناً من جلالته بما يشكّله الشباب من أهمية واعدة في بناء مجتمعاتهم ، وحرصه الدائم على تسليح الشباب بسلاح الثقافة والمعرفة وتوفير البيئة المناسبة لممارسة هواياتهم ومزاولة نشاطهم الذهني والبدني واستغلال أوقات فراغهم بما يفيدهم.
وقد تم تدشين المشروع بموقع المجمع بمزرعة جرزيز بصلالة بحضور معالي الفريق سلطان بن محمد النعماني ـ أمين عام شؤون البلاط السلطاني ومعالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير ـ المسئول عن الشؤون الخارجية ومعالي عبد العزيز بن محمد الرواس ـ مستشار جلالة السلطان للشؤون الثقافية ومعالي المهندس علي بن مسعود السنيدي ـ وزير الشؤون الرياضية ومعالي الشيخ محمد بن مرهون المعمري ـ وزير الدولة ومحافظ ظفار.
كما حضر الحفل عدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة وعدد من أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وأصحاب السعادة والمستشارين وعدد من المسئولين.
بدأ الحفل بعزف السلام السلطاني ثم تلاوة آيات من القران الكريم،بعدها قام معالي السيد راعي الحفل بإزاحة الستار ووضع حجر الأساس للمشروع.
وفي ختام الحفل أدلى معالي السيد علي بن حمود البوسعيدي بتصريح قال فيه: أهني أبناء محافظة ظفار على هذا لمشروع الذي أمر به حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ فهذا المشروع سيكون مكانا مهيأ ومناسبا لمرتاديه من الجنسين لممارسة هواياتهم وإبراز مواهبهم وقضاء وقتا ممتعا وبلا شك أن موقع هذا المجمع يعتبر مناسبا جدا لمرتاديه من خلال سهولة الوصول اليه،كما أن تصميم المجمع روعي فيه كافة الجوانب من خلال التصاميم التفصيلية وسيتم طرح المشروع في مناقصة عامة ودراسة العروض والبدء في الإنشاء فورا.
من جانبه ثمّن سعادة الدكتور رشيد بن الصافي الحريبي ـ عضو مجلس الشورى ممثل ولاية صلالة المكرمة السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بإنشاء مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة.
وأشار إلى أن هذه المكرمة تأتي ضمن سلسلة من المكرمات السامية والكريمة من جلالته ـ حفظه الله ورعاه ـ لأبنائه بالمحافظة وسيرفد هذا الصرح ويتكامل مع المنشآت والمرافق الشبابية والثقافية في السلطنة،ليكون مركز إشعاع ثقافيا وترفيهيا يغرس في الشباب روح الإبداع التي تنمي مواهبهم وتصقلها وبالتالي على الشباب الاستفادة القصوى واستثمار أوقاتهم وطاقاتهم بالشكل المناسب في المرافق التي سيحويها المجمع.
وقال سالم بن عوض النجار ـ نائب رئيس مكتب الإعلام بمحافظة ظفار:عودنا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ على المكرمات السامية السخية لأبناء شعبة الوفي،ولاشك أن المكرمة السامية بإنشاء المجمع الشبابي للثقافة والترفيه في محافظة ظفار تعتبر إضافة جديدة تضاف الى رصيد مكتسبات النهضة التي توفر لأبنائنا وبناتنا مجالات أرحب للعطاء والإسهام بشكل أكبر في الحركة الشبابية والمشاركة الفعالة في التنمية الفكرية والثقافية والأدبية والفنية التي تشهد ازدهارا واضحا في بلادنا،وسيكون أمام شبابنا آفاق أوسع في ظل وجود مثل هذا المجمع الذي سيوفر لهم المناخ الملائم لتفعيل وممارسة أنشطتهم وصقل مواهبهم واستثمار طاقاتهم في خدمة مجتمعهم ووطنهم.
ويقول عوض بن محمد الصيعري ـ مدير دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة ظفار:إن إنشاء مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بمحافظة ظفار جاء متزامنا مع الذكرى الأربعين للنهضة المباركة وهي ضمن سلسلة المكارم السامية لصاحب الجلالة ـ أبقاه الله ـ والتي تعنى بالقطاع الشبابي في جميع المجالات.
وأضاف:إن لهذه المكرمة صدى واسعا ووقعا كبيرا في نفوس أبناء محافظة ظفار ،حيث سيشمل كافة الخدمات التي ستوفر البيئة المناسبة للشباب بما يعود عليهم بالنفع والفائدة في مختلف المجالات،كما سيتيح هذا المجمع بما يمتلكه من تجهيزات الفرصة أمام شباب المحافظة لممارسة هواياتهم فشكرا لصاحب الجلالة وهنيئا لعمان قائدها المفدى.
تجدر الإشارة إلى أن هذا الصرح الثقافي والترفيهي سيتم تشييده على قطعة ارض تبلغ مساحتها حوالي 89 ألف متر مربع ويتضمن مكتبة الكترونية مرتبطة بالمكتبات العالمية ومراكز المعرفة المختلفة والمواقع الالكترونية التابعة للجهات الحكومية.
وينقسم المجمع الى قسمين إحداهما مخصص للشباب والآخر مخصص للفتيات ويحتوي كل قسم منهما على بركة سباحة مغطاة وقاعة للتدريب على مختلف الألعاب الرياضية (الجمنزيوم) ويحتوي الطابق العلوي لكل قسم على قاعة لألعاب القوى ورفع الأثقال،كما توجد بين القسمين قاعة كبرى للمسابقات لمختلف الألعاب الرياضية الداخلية مثل كرة السلة والكرة الطائرة واليد وتنس الطاولة الى جانب القسم الخاص بلعبة البولينج ويتم ترتيب مواعيد الاستخدام في هذه القاعة بالتناوب بين الجنسين وتقع مكاتب الإدارة في جزء من الطابق الأول من هذا المبنى.
أما المرافق الأخرى فقد تم احتواؤها في مبنيين مستقلين ومتقابلين على جانبي واجهة مدخل المجمع وكل مبنى يتكون من طابقين أحدهما يقع على يمين ساحة المدخل ويشتمل الطابق الأرضي منه على تقنية المعلومات للشباب وملحقاتها في حين أن الطابق الأول مخصص للفتيات أما الطابق الأرضي في المبنى المقابل على يسار ساحة المدخل يشتمل على قاعة عرض سينمائي في حين أن الطابق الأول من هذا المبنى عبارة عن قاعة معرض للأدوات العلمية لعرض تطور الاختراعات،كما يوجد على جانبي المبنى المخصص للشباب ميدان معشب وميدان آخر مماثل على جانبي المبنى المخصص للفتيات بمساحة (100متر × 100متر) لكل منهما ليتم استخدامهما في الألعاب الخارجية مثل كرة القدم وسباقات الجري ورمي الجلة والرمح وغيرها من ألعاب القوى.
بواسطة : الإدارة
 0  0  2206
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 16:21 الأربعاء 7 ديسمبر 2016.