• ×

10:06 , الأحد 4 ديسمبر 2016

جلالة السلطان يتلقى برقيات التعزية في وفاة ثويني بن شهاب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العمانية تلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ أبقاه الله ـ برقيات تعازٍ ومواساة في وفاة المغفور له ـ بإذن الله تعالى ـ صاحب السمو السيد ثويني بن شهاب آل سعيد الممثل الخاص لجلالة السلطان ـ عليه رحمة الله ـ من كلٍ من:
خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية.
وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

وصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين.
وصاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر.
وصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت.
وصاحب الجلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية.
وسيادة الرئيس زين العابدين بن علي رئيس الجمهورية التونسية.
وفخامة الرئيس المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس جمهورية السودان.
وفخامة القائد معمر القذافي قائد الثورة بالجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمى.
وجلالة السلطان حاجي حسن البلقية سلطان بروناي دار السلام.
وفخامة الرئيس لي ميونج باك رئيس جمهورية كوريا.
كما تلقى جلالة السلطان المعظم ـ أبقاه الله ـ برقيات التعازي من كلٍ من:
صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم إمارة دبي.
وصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى لدولة الإمارات العربية المتحدة حاكم إمارة الفجيرة.
وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والطيران والمفتش العام بالمملكة العربية السعودية.
وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى لقوة دفاع مملكة البحرين.
وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة

رئيس وزراء مملكة البحرين.
وسمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نائب الأمير ولي عهد دولة قطر.
وسمو الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير خارجية دولة قطر.
وسمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد إمارة الفجيرة.
وسمو الشيخ حمد بن سيف الشرقي نائب حاكم إمارة الفجيرة.
كما تلقى جلالته ـ أبقاه الله ـ برقيات تعازٍ من كبار المسؤولين ورؤساء البعثات الدبلوماسية وممثلي المنظمات الدولية بالسلطنة، ومن شيوخ وأعيان البلاد والمواطنين.
وقد أعرب المعزون عن خالص تعازيهم وصادق مواساتهم في هذا المصاب، سائلين الله تعالى أن يتغمد الفقيد بفيض رحمته ورضوانه ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين والأبرار ويلهم ذوي الفقيد الصبر والسلوان، وأن يحفظ جلالة السلطان المعظم من كل سوء ومكروه.
وقد رد جلالة السلطان المعظم على المعزين في هذا المصاب , شاكراً لهم مبادراتهم النبيلة، وداعياً الله تعالى أن يمن على الفقيد بواسع رحمته ورضوانه، ويدخله فسيح جناته، وأن يجنبهم كل سوء ومكروه.
إنا لله وإنا إليه راجعون.
بواسطة : الإدارة
 0  0  606
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 10:06 الأحد 4 ديسمبر 2016.