• ×

08:28 , الإثنين 5 ديسمبر 2016

جلالة السلطان يتسلم رسالة خطية من الرئيس اليمني ويستقبل سفيري الكويت والفلبين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العمانية تسلم حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ رسالة خطية من أخيه فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اليمنية ، تتعلق بالعلاقات الثنائية والتشاور الدائم بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات والقضايا ذات اهتمام الجانبين.
وقد تسلم جلالة السلطان المعظم الرسالة خلال استقبال جلالته ببيت البركة أمس لمعالي الدكتور أبو بكر عبدالله القربي وزير الخارجية مبعوث فخامة الرئيس اليمني.جلالته خلال استقباله وزير الخارجية اليمني ببيت البركة امس
وخلال المقابلة نقل معاليه تحيات وتمنيات فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اليمنية الطيبة لجلالته بموفور الصحة والسعادة والعمر المديد وللشعب العماني بمزيد التقدم والرقي والازدهار في ظل قيادة جلالته الحكيمة.
كما حمّل جلالة السلطان المعظم معالي الدكتور أبو بكر القربي نقل تحيات جلالته إلى أخيه فخامة الرئيس اليمني وتمنيات جلالته لفخامته بوافر الصحة والهناء وللشعب اليمني الشقيق باطراد التقدم والرقي في ظل القيادة الحكيمة لفخامته.
حضر المقابلة معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية ، وسعادة عبدالرحمن خميس عبيد سفير الجمهورية اليمنية المعتمد لدى السلطنة.
كما استقبل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ببيت البركة أمس سعادة السفير شملان عبدالعزيز محمد الرومي سفير دولة الكويت المعتمد لدى السلطنة، وذلك لتوديع جلالته بمناسبة انتهاء مهام عمله سفيرا لبلاده لدى السلطنة.
وخلال المقابلة شكر سعادة السفير جلالة السلطان المعظم على ما لقيه من دعم ومساندة في تأدية مهام عمله لخدمة العلاقات القائمة بين البلدين الشقيقين كما عبّر عن صادق تمنياته لجلالته بوافر الصحة والهناء وللشعب العماني بكل الرخاء والازدهار، وقد شكر جلالة السلطان المعظم سعادة السفير على الجهود التي بذلها في تعزيز علاقات البلدين الطيبة، متمنياً له التوفيق في مهامه المستقبلية.جلالته خلال استقباله السفير الفلبيني لدى السلطنة ببيت البركة امس.
حضر المقابلة معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية.
كما استقبل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ببيت البركة أمس سعادة السفير أحمد عمر سفير جمهورية الفلبين المعتمد لدى السلطنة وذلك لتوديع جلالته بمناسبة انتهاء مهام عمله سفيراً لبلاده لدى السلطنة.
وخلال المقابلة شكر سعادة السفير جلالة السلطان المعظم على ما لقيه من دعم ومساندة في تأدية عمله لخدمة العلاقات القائمة بين البلدين كما عبر عن صادق تمنياته لجلالته بوافر الصحة والهناء وللشعب العماني بكل الرخاء والازدهار ، وقد شكر جلالة السلطان المعظم سعادة السفير على الجهود التي بذلها في تعزيز علاقات البلدين الطيبة ، متمنياً له التوفيق في مهامه المستقبلية.
حضر المقابلة معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية.
بواسطة : الإدارة
 0  0  581
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 08:28 الإثنين 5 ديسمبر 2016.