• ×

11:54 , الخميس 8 ديسمبر 2016

جلالة السلطان يقدم دعما لتطوير المؤسسة القضائية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العمانية تفضل حضرة صاحب الجلالة السلطان

قابوس بن سعيد المعظم رئيس المجلس الاعلى للقضاء / حفظه الله

ورعاه/ فانعم بدعم سخي لتطوير المؤسسة القضائية والارتقاء

بها لمواكبة متطلبات السلطنة في الالفية الثالثة .

اعلن ذلك معالي الشيخ محمد بن عبدالله بن زاهر الهنائي وزير

العدل نائب رئيس المجلس الاعلى للقضاء لدى ترؤسه اجتماع

المجلس الأعلى للقضاء بتكليف من المقام السامي بمكتبه صباح

اليوم وبحضور اصحاب المعالي والفضيلة والسعادة اعضاء

المجلس الاعلى للقضاء .

وقال معاليه ان هذا الدعم السخي لموازنة القضاء الجارية

للسنوات العشر القادمة انما يعكس عمق نظرة جلالته السامية

في ضرورة ان تواكب سلطة القضاء نمو المجتمع وبذلك تتحقق

العدالة وتصان الحقوق.. مشيرا معاليه في هذا الصدد إلى أن

هذا الدعم يأتي تأكيدا للرعاية السامية الكريمة لسلطة

القضاء التي يتشرف مجلسها الأعلى برئاسة جلالته له وبمتابعته

الشخصية لبناء المؤسسة وتطورها.

واضاف معاليه ان هذا الدعم السخي السامي الذي يتوج جهود

اربعين عاما من الانجازات على صعيد العدالة سيكرس لإحداث

نقلة كبرى في اداء قطاع العدل وتهيئته لمواجهة متطلبات

النمو القياسي لمعدلات التنمية وما ترتب على هذا النمو من

زيادة كبيرة في عدد القضايا المنظورة امام المحاكم

بدرجاتها الثلاث .

واوضح معالي الشيخ وزير العدل ان هذا الدعم السامي سيخصص

لتوفير كوادر جديدة من القضاة ومساعديهم وامناء السر

والخبراء والمحضرين وغيرهم من الكفاءات المهنية التي

يتطلبها القضاء بما يمكن المحاكم من استيعاب الزيادة

القياسية في عدد الدعاوى ومن اختزال المدد الزمنية التي

تضعها المحاكم على جداول جلساتها حاليا.. مشيرا معاليه

إلى ان هذا الدعم السامي سيكون سنويا وسيستمر لعشر سنوات

قادمة.

وأشار معاليه إلى أنه سيصاحب توفير الكوادر برامج اخرى في

مجال التدريب والتأهيل لاعداد جيل يستجيب وروح العصر

ويتعامل بمهنية عالية مع مخرجات نظم المعلومات وستنفذ تلك

البرامج عن طريق المعهد العالي للقضاء بنزوى.

وقال معاليه انه من يمن الطالع ان تتزامن هذه اللفتة

الكريمة من جلالته/ حفظه الله ورعاه/ والمسيرة الظافرة تدخل

عامها الاربعين وسط انجازات عملاقة جسدت ثراء التجربة

العمانية وتكاملها وهي تجربة استشرفت المستقبل بقوة دفع

الماضي وزخم الحاضر فاكتسبت ارفع مراتب الاستحقاق والتقدير

والثناء.

واضاف معاليه ان مؤسسة القضاء جسدت دوما احد مفاخر العهد

الميمون لجلالة السلطان المعظم/ حفظه الله ورعاه/ وكانت في

صدارة سجل مكتسبات النهضة ورصيد استحقاقاتها.

وقد استعرض المجلس الاعلى للقضاء في اجتماعه ما تحقق من

منجزات هامة تشكل بشموخها اليوم احد اهم عناوين عمان

الناهضة سواء على صعيد بناء المواطن القادر على حمل رسالة

العدل الشريف او على صعيد البنى الاساسية كمجمعات المحاكم

حيث يتواصل البناء حاليا في مجمع محاكم مسقط بالخوير والذي

يشكل بطول واجهته المعلم الاكبر والابرز في منطقة الوزارات

بما يجعله إضافة هامة لرصيد مسقط المزدانة بالانجازات الى

جانب تسارع العمل على قدم وساق في عدة مجمعات مماثلة في

صحار والبريمي والرستاق لتتكامل هذه االمجمعات مع سبق

وأنشأته وزارة العدل في صلالة وعبري وابرا الى جانب استكمال

حزمة التشريعات التي تتطلبها اجراءات التقاضي وفق رؤية

السلطنة وارثها وبما يتفق والمعايير العالمية ذات الصلة .

وفي معرض مناقشته لمتطلبات المستقبل ناقش المجلس الاعلى

للقضاء في اجتماعه خطط استكمال اقامة المزيد من مجمعات

المحاكم في عدد من الولايات الى جانب استحداث عدد من محاكم

الاستئناف في الولايات ذات الكثافة السكانية وإضافة محاكم

ابتدائية في الولايات التي لاتوجد فيها مثل هذه الصروح

العدلية .

كما تناول المجلس في اجتماعه مشروعات وزارة العدل

المقترحة في الخطة الخمسية الثامنة التي تتكامل مع متطلبات

النهضة الشاملة.

وعبر المجلس الاعلى للقضاء في ختام إجتماعه عن عظيم

العرفان وبالغ الامتنان للمقام السامي لما يوليه لمؤسسة

القضاء التي يرأس جلالته مجلسها الاعلى من عناية مكنتها من

أداء رسالتها الشريفة بكل نزاهة وشفافية واستقلال.. منوها

الى ان الدعم السخي لموازنة القضاء الذي تفضل به جلالته/

حفظه الله ورعاه/ والذي سيستمر للسنوات العشر القادمة سيشكل

بحق نقلة نوعية ستجني السلطنة ثمارها بما سيترتب عليه من

ايجابيات على صعيد تحسين أداء السلطة القضائية.
بواسطة : الإدارة
 0  0  588
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 11:54 الخميس 8 ديسمبر 2016.