• ×

12:12 , الأحد 4 ديسمبر 2016

جلالة السلطان يعزي القذافي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مسقط ـ طرابلس ـ (الوطن) ـ وكالات مسقط ـ طرابلس ـ (الوطن) ـ وكالات:
بعث حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ برقية تعزية ومواساة إلى أخيه فخامة القائد معمر القذافي قائد الثورة بالجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمى في ضحايا تحطم الطائرة الليبية بمطار طرابلس. أعرب جلالة السلطان المعظم من خلالها عن صادق تعازي جلالته ومواساته الخالصة لفخامته وللشعب الليبي الشقيق وأسر الضحايا سائلا الله العلي القدير أن يتغمدهم برحمته الواسعة ويلهم ذويهم الصبر والسلوان.
وكانت الطائرة وهي من طراز (ايرباص ايه ـ 330) تابعة لشركة الخطوط الجوية الإفريقية تحطمت عند مدرج الهبوط بطرابلس لدى هبوطها بعد رحلة من جوهانسبورج، ما أدى إلى تحطمها بالكامل ومصرع 103 من ركابها الـ104 (93 راكبا وطاقما من 11 فردا) ولم ينج إلا طفل هولندي نقل إلى المستشفى إثر إصابته برضوض وكسور.
وأعلنت شركة الخطوط الجوية الإفريقية (افريقيا ايروايز) انتهاء عمليات البحث والإنقاذ في الموقع الذي شهد انفجار جسم الطائرة لدى ارتطامها بالأرض، حيث انتشرت في الموقع المقاعد الخضراء المحطمة وملابس وقطع معدنية صغيرة، وكذلك ذيل الطائرة متعدد الألوان.
وكان أمين اللجنة الشعبية العامة الليبية للمواصلات والنقل (وزير المواصلات والنقل) محمد زيدان أعلن تشكيل لجنة متخصصة للتحقيق في أسباب الحادث.
وقال زيدان: " طبقا للمعلومات التي وصلتنا هناك ركاب من ليبيا وإفريقيا وأوروبا كانوا على متن هذه الطائرة"، مشيرا إلى انتظار التفاصيل الخاصة بجنسيات الركاب من مطار جوهانسبرج .
وأوضح في مؤتمر صحفي في طرابلس أن اللجنة سيترأسها مدير إدارة سلامة الطيران بمصلحة الطيران المدني وبعضوية شركة الخطوط الإفريقية وبعض المختصين.
وقال: "لم تتضح حتى الآن أسباب تحطم الطائرة لكننا نستبعد بشكل كلي وقاطع أن يكون سبب حادث التحطم له علاقة بأي عمل إرهابي".
وأضاف أنه تم أيضا استدعاء مندوب الشركة المصنعة للطائرة، مشيرا إلى العثور على الصندوقين الأسودين.
من جهة أخرى، ذكرت مصادر مطلعة بمستشفى علي عسكر بمنطقة السبيعة القريبة من المطار بأن الطفل الهولندي (الناجي الوحيد من الحادث) يعاني من بعض الكسور والرضوض.
وأشار مصدر ملاحي إلى أن أفراد الطاقم كلهم من الليبيين.
كما قال مصدر من أمن المطار طلب عدم كشف هويته إن "الطائرة اشتعلت فيها النيران قبل هبوطها بلحظات".
وأفاد مصدر صحفي أن الأحوال الجوية كانت جيدة صباح الأمس في طرابلس.
من جانبها أكدت الشركة التي تدير شؤون "الخطوط الجوية الإفريقية" الليبية في جنوب افريقيا ان طائرة الافريقية، خضعت لكل عمليات مراقبة السلامة المطلوبة قبل مغادرة جوهانسبورج.
وقالت شارمين تومي مديرة المجموعة الالمانية افياريبس لافريقيا الجنوبية، المتخصصة في النقل الجوي والسياحة، ان "الشركة (الافريقية) لديها سجل جيد لجهة السلامة والامان".
وتأسست شركة "الخطوط الجوية الافريقية" في ابريل 2001 برأسمال 70 مليون
دولار ومقرها في طرابلس. وبدأت باستئجار طائرات بوينج لتسيير رحلات الى عواصم افريقية عدة. وهي تؤمن اليوم رحلات الى مدن اوروبية ايضا مثل لندن وباريس وامستردام وروما.
واشار موقعها على الانترنت الى ان كل الطائرات التي تملكها هي من نوع ايرباص وعددها 11 طائرة منها ثلاثة من طراز ايه-320-200 وثلاثة ايه-319-111 وثلاثة ايه330-200 من طراز الطائرة نفسها التي تحطمت في طرابلس.
يذكر ان طائرات الشركة بيضاء اللون مع اجنحة وذيل اسود رسم عليها الرقم 9 مكررا اربع مرات بالاخضر والاحمر والاصفر في اشارة الى 9 سبتمبر 1999 تاريخ تأسيس الاتحاد الافريقي.
بواسطة : الإدارة
 0  0  555
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 12:12 الأحد 4 ديسمبر 2016.