• ×

08:25 , الإثنين 5 ديسمبر 2016

جلالة السلطان يبحث مع العطية تعزيز مسيرة التعاون ويطلع على تحضيرات القمة الخليجية التشاورية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 مسقط ـ العمانية: استقبل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ببيت البركة مساء أمس معالي عبد الرحمن بن حمد العطية الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية. جلالة السلطان خلال استقباله عبدالرحمن العطية ببيت البركة أمس.
تم خلال المقابلة بحث المسيرة المباركة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وسُبل دعمها وتعزيزها في كافة المجالات التي تخدم المصالح المشتركة لشعوب دول المجلس.
وقد أطلع معالي الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي جلالة السلطان المعظم على التحضيرات الجارية لعقد القمة الخليجية التشاورية القادمة بالمملكة العربية السعودية الشقيقة خلال الشهر الجاري.
وأعرب جلالة السلطان المعظم عن تمنياته لأعمال القمة بالتوفيق والنجاح.
وأكد معالي عبد الرحمن بن حمد العطية الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية أنه تشرف خلال لقائه بحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ببيت البركة واطلاع جلالته على التحضيرات والمواضيع المقترحة والخاصة باللقاء التشاوري الثاني عشر لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس الذي ستستضيفه عاصمة المملكة العربية السعودية الرياض في الحادي عشر من الشهر الجاري.
وأشار معاليه في تصريح لوكالة الأنباء العمانية عقب اللقاء إلى أنه استنار بأفكار وآراء جلالة السلطان المعظم الحكيمة والسديدة ولكل ما من شأنه دعم وتعزيز مسيرة العمل الخليجي المشترك والارتقاء بها نحو آفاق أوسع وبما يعود بالخير والنفع على مواطني دول مجلس التعاون والذين ينظرون بتقدير وتفاؤل إلى هذه المسيرة المباركة.
وأعرب معالي الأمين العام لمجلس التعاون عن خالص تهانيه لجلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بتوقيع السلطنة على اتفاقية الربط الكهربائي مع دولة الإمارات العربية المتحدة مما سيضمن للبلدين الشقيقين الإمدادات اللازمة من الطاقة الكهربائية وخاصة في الحالات الطارئة والاستثنائية.
وأوضح معاليه في تصريحه أنه أحاط جلالته بما تم حتى الآن بشأن دراسة تطوير المحاصيل الزراعية المستوطنة ذات القيمة الاقتصادية العالية مثل النخيل (التي تم اعتمادها في القمة الـ30 لقادة دول المجلس بالكويت في ديسمبر الماضي) والتي من شأنها رفع مساهمة الإنتاج الزراعي في الناتج المحلي من منطلق النظر في وضع السياسات الزراعية القادرة على تجاوز الوضع البيئي والمناخي في دول المجلس ومن خلال استغلال الموارد الاقتصادية المتاحة في الدول الأعضاء من أجل إيجاد منظومة فعالة لأمنها الغذائي بهدف توفير الموارد الغذائية وبعيدا عن تقلبات السوق.
وثمن معالي الأمين العام لمجلس التعاون في هذا الإطار تنفيذ السلطنة في ظل التوجيهات السامية لجلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ لكافة القرارات الصادرة عن المجلس الأعلى لمجلس التعاون في دوراته المتعاقبة والدعم الكبير والمتواصل الذي تلقاه المسيرة الخيرة لمجلس التعاون من لدن جلالته وبإسهامات السلطنة في كافة مجالات التعاون المشترك لا سيما المجال البيئي حيث خصص جلالته جائزة مجلس التعاون لأفضل الأعمال البيئية.
جدير بالذكر أن معالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية يقوم بجولة يزور خلالها عواصم دول المجلس وذلك لاطلاع أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس ـ حفظهم الله ورعاهم ـ على التحضيرات والمواضيع الخاصة باللقاء التشاوري الثاني عشر لقادة دول المجلس.
بواسطة : الإدارة
 0  0  752
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 08:25 الإثنين 5 ديسمبر 2016.