• ×

20:51 , الأربعاء 18 أكتوبر 2017

عُمان... سلطاناً وشعباً تفتح ذراعيها لسمو الأمير

فرق شعبية والموسيقى العسكرية والفرسان استقبلت سموه على بوابة مسقط... والمدفعية أطلقت 21 طلقة ترحيباً

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الرأي الكويتية بدأ سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، والوفد الرسمي المرافق لسموه، أمس زيارة رسمية إلى سلطنة عمان، يجري سموه خلالها محادثات مع سلطان عمان قابوس بن سعيد، حول سبل تدعيم العلاقات الثنائية بين البلدين، في مختلف المجالات، اضافة الى عدد من القضايا الإقليمية والدولية.
وشهدت العاصمة العمانية مسقط مراسم استقبال شعبية ورسمية حافلة لسمو الأمير، شاركت فيها فرق شعبية وفرق الموسيقى العسكرية والفرسان، فيما أطلقت المدفعية إحدى وعشرين طلقة احتفاء بضيف السلطنة.
وكان سمو الأمير والوفد الرسمي المرافق لسموه وصل عصر أمس إلى العاصمة مسقط في زيارة رسمية. وقد كان في استقبال سموه على أرض المطار نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء فهد بن محمود آل سعيد، ووزير التراث والثقافة رئيس بعثة الشرف هيثم بن طارق آل سعيد، والوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية يوسف بن علوي بن عبدالله، وسفير الكويت لدى سلطنة عمان الشقيقة فهد المطيري وأعضاء السفارة.
وأجريت لسمو الأمير مراسم استقبال شعبية قبيل وصول الموكب لبوابة مسقط، حيث شارك في الاستقبال مجموعات من فرق الفنون الشعبية العمانية مرحبين بسموه.
وكان في مقدمة مستقبلي سموه السلطان قابوس بن سعيد سلطان سلطنة عمان الشقيقة، واستقل سموه والسلطان قابوس الموكب الى قصر العلم العامر، مرورا بالفرق الموسيقية العسكرية يرافقهما كوكبة من الفرسان ومجموعة من الهجانة حتى بوابة قصر العلم العامر، حيث اقيمت مراسم الاستقبال الرسمية وتم عزف السلام الوطني لدولة الكويت، واطلقت المدفعية إحدى وعشرين طلقة تحية لسموه، بعدها تفضل سموه بمصافحة افراد الاسرة المالكة ورئيس مجلس الشورى والوزراء وقادة قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية، وقام السلطان قابوس بن سعيد بمصافحة أعضاء الوفد الرسمي المرافق لسمو الأمير.
بعدها توجه سمو الأمير والسلطان قابوس إلى المجلس حيث جرى لقاء اخوي، وتم تبادل الأحاديث الودية واستعراض العلاقات الطيبة التي تربط الكويت وسلطنة عمان الشقيقة، والتعاون المثمر بينهما في مختلف المجالات التي تخدم المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين في اطار ما يجمع دول مجلس التعاون الخليجي من علاقات تاريخية راسخة لتحقيق طموحات وتطلعات شعوبها.


و تصدرت الصحف العمانية عبارات الترحيب بزيارة سمو الأمير، حيث ذكرت صحيفة «عمان» ان الايمان العميق بأهمية وضرورة العمل على تحقيق السلام والامن والاستقرار في ربوع الخليج والمنطقة العربية ومن حولها ينبع من قناعة دائمة لدى قيادتي البلدين الشقيقين.وقالت صحيفة «الوطن» ان الزيارة تكتسب اهمية كبيرة اذ انها تأتي في إطار الحرص المشترك من قيادتي البلدين على توثيق عرى الأخوة مع الأشقاء في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وتتويجا للعلاقات الأخوية المتينة والروابط الوثيقة بين البلدين الشقيقين.وفي السياق ذاته وصفت صحيفة «الرؤية» الزيارة بأنها «حجر الزاوية في وضع تفاهمات عديدة وبلورة رؤية مشتركة تسهم في تحقيق الأمن والاستقرار لشعوب المنطقة».وأكدت أن العلاقات بين البلدين تجاوزت الطابع التقليدي وانطلقت إلى فضاءات أرحب ومستويات أعمق.
بواسطة : الإدارة
 0  0  720