• ×

13:22 , الأربعاء 13 ديسمبر 2017

قائمة

استقبال شعبي للأمير في عُمان

عزف السلام الوطني لدولة الكويت وإطلاق 21 طلقة تحية لحضرة صاحب السمو

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الوطن الكويتية  بحفظ الله ورعايته وصل حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه والوفد الرسمي المرافق لسموه عصر أمس إلى العاصمة مسقط بسلطنة عمان الشقيقة وذلك في زيارة رسمية.

وقد كان في استقبال سموه رعاه الله على أرض المطار صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء وصاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة رئيس بعثة الشرف ومعالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية وسفير دولة الكويت لدى سلطنة عمان الشقيقة فهد حجر المطيري وأعضاء السفارة.

وقد اجريت لحضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه مراسم استقبال شعبية وذلك قبيل وصول الموكب لبوابة مسقط حيث شارك في الاستقبال مجموعات من فرق الفنون الشعبية العمانية مرحبين بسموه رعاه الله.

وكان في مقدمة مستقبلي حضرة صاحب السمو امير البلاد حفظه الله ورعاه اخيه صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد سلطان سلطنة عمان الشقيقة.

بعدها استقل حضرة صاحب السمو امير البلاد حفظه الله ورعاه واخيه صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد الموكب الى قصر العلم العامر مرورا بالفرق الموسيقية العسكرية يرافقهما كوكبة من الفرسان ومجموعة من الهجانة حتى بوابة قصر العلم العامر.

حيث اقيمت مراسم الاستقبال الرسمية وتم عزف السلام الوطني لدولة الكويت واطلقت المدفعية واحد وعشرين طلقة تحية لحضرة صاحب السمو امير البلاد حفظه الله ورعاه بعدها تفضل سموه رعاه الله بمصافحة أصحاب السمو افراد الاسرة المالكة ورئيس مجلس الشورى وأصحاب المعالي الوزراء وقادة قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية وقام صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد سلطان سلطنة عمان بمصافحة أعضاء الوفد الرسمي المرافق لسموه حفظه الله.

بعدها توجه حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وأخوه صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد سلطان سلطنه عمان إلى المجلس حيث جرى لقاء اخوي تم تبادل الأحاديث الودية واستعراض العلاقات الطيبة التي تربط دولة الكويت وسلطنة عمان الشقيقة والتعاون المثمر بينهما في مختلف المجالات التي تخدم المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين في اطار ما يجمع دول مجلس التعاون الخليجي من علاقات تاريخية راسخه لتحقيق طموحات وتطلعات شعوبها.
بواسطة : الإدارة
 0  0  825