• ×

03:56 , الجمعة 9 ديسمبر 2016

التعاون: زيارة جلالة السلطان لإيران تخدم الاستقرار والأمن والازدهار في المنطقة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 الرياض ـ العمانية: نوه معالي عبدالرحمن بن حمد العطية الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بنتائج الزيارة التاريخية التي قام بها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ رئيس المجلس الأعلى لمجلس التعاون إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية.
وقال معالي الأمين العام لمجلس التعاون في تصريح صحفي: إن زيارة جلالة السلطان المعظم لطهران والتوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين تؤكد على صواب
النهج والنظرة البعيدة المدى لجلالته وتفتح فصلا جديدا من العلاقات المتميزة في شتى المجالات وتدعم العلاقات القوية التي تربط البلدين والشعبين الجارين، وهي بلا شك تخدم الاستقرار والأمن والازدهار في المنطقة وتعمل على إيجاد أرضيات للتعاون بين دولها.
وأضاف معاليه أن السياسة الحكيمة التي ينتهجها جلالته رئيس المجلس الأعلى لمجلس التعاون تفتح آفاقا رحبة للتعاون والحوار مع كل القوى الإقليمية والدولية، وبما يخدم المصالح العليا لدول وأبناء هذه المنطقة، كما أنها تؤكد وبما لا يدع مجالا للشك على حرص دول مجلس التعاون على الحوار البناء في سبيل تعزيز العلاقات مع جميع الأطراف وفي مختلف الميادين، وذلك سعيا منها لتعزيز الأمن في هذه المنطقة من العالم، مضيفا أن زيارة جلالته لإيران في هذا التوقيت تكتسب أهمية بالغة لكل ما من شأنه استمرار التواصل وتبادل الرؤى بين دول مجلس التعاون وإيران، وبما يعود بالفائدة ويحقق المصلحة المشتركة للجانبين.
وفي ختام تصريحه أشاد معالي الأمين العام لمجلس التعاون بالجهود التي يقوم بها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وإخوانه أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس ـ يحفظهم الله ـ على كافة المستويات لخدمة أبناء وشعوب المنطقة وبما يحقق آمالهم وتطلعاتهم في العيش بأمن وأمان.
بواسطة : الإدارة
 0  0  615
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 03:56 الجمعة 9 ديسمبر 2016.