• ×

11:43 , الجمعة 9 ديسمبر 2016

برقية لجلالته من الوزير المسؤول عن شـؤون الدفـاع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العمانية تلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه اللّه ورعاه ـ برقية تهنئة من معالي السيد: بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شـؤون الدفـاع، بمناسبة يـوم القـوات المسلحة. فيما يلي نصها : مولاي صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظكم الله ورعاكم ـ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،، الحادي عشر من ديسمبر الميمون هو تمجيد لأيام في تاريخ مشرق، يوم مثـّل إرساء دعائم ثابتة ومنطلقاً حقيقياً وبعداً مستقبلياً نيراً لدى قوات جلالتكم المسلحة الباسلة رغم كل التحديات، التي كسرت بالعزم والإرادة الصادقة من أجل وطن منيع جليل الفضائل تبوأ حضارات الإنسانية، وبهذه المناسبة الجليلة يشرفني يا مولاي ويشرف قوات جلالتكم المسلحة الباسلة وقوات الفرق الظافرة وجميع منتسبي وزارة الدفاع أن نرفع إلى مقام جلالتكم السامي أجل آيات التهاني ودرر معاني التبريكات وأسمى دلالات الولاء، مبتهلين لله بأن يولي جلالتكم من آلائه ويسبغ عليكم نعماءه ويلبسكم حلل العافية والنعيم ويتولاكم وعُمان بفضله وعنايته. مولاي صاحب الجلالة السلطان المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة: تحتفل قوات جلالتكم المسلحة بيومها المجيد وهي معتزة بما حولته من آمال إلى واقع معاش، وما فتحته من آفاق رحبة لمستقبل أبهى متفاخرة وهي حامية للعرين وسياج منيع بكل تضحية وإخلاص على انتشار بقاع هذا الوطن الأبي بسهوله وفيافيه وامتداد سواحله وشطآنه واتساع سمائه متنعمة بيومها وعمان تهنأ تحت وارف ظلال نهضتها الرابعة والأربعين المباركة في ظل عهدكم الزاهر الميمون. مولاي حضرة صاحب الجلالة: لقد شكل ثناء جلالتكم وإشادتكم السامية بقواتكم المسلحة وثقتكم الدائمة بها ودعمكم اللامحدود لها مفصلاً محورياً في مسيرتها المستشرقة المظفرة، إذ جاء محتضناً لواقعها الجلي الذي تنعم به واستشرافاً مستنيراً لضروريات المرحلة المقبلة باتزان الرؤى وشمولية الإرادة، وإيجاد السبل المحققة للإنجاز بناءً على مبادئ راسخة وخطط بعيدة المدى والرؤى سارت عليها واتخذتها منهجاً بفضل توجيهاتكم النـّيرة. مولاي القائد الأعلى للقوات المسلحة: على مدى إشراقة أربعة وأربعين عاماً من هذه المسيرة الظافرة وقوات جلالتكم المسلحة تخطو خطوات واسعة نحو البناء والتطوير مواكبة لمتطلبات كل مرحلة على حدة، مؤدية واجبها الوطني المقدس في حماية تراب هذا الوطن والذود عن حياضه وصون مكتسباته ومنجزاته بكل فاعلية وفداء، مثبتة قوتها وصلابتها واتزان خطواتها ودقة أهدافها، وهذا ما كان ليتأتى لولا كريم رعايتكم لها ونعيم اهتمامكم بها وفيض عطاء جلالتكم عليها. رفع الكفاءة القتالية وتوفير المنظومة التسليحية الضرورية وفق ما تقتضيه المرحلة الراهنة، هي لب مسيرة تطور قوات جلالتكم المسلحة حتى غدت قوة رادعة صائنة لكل شبر ومنجز على أرض الوطن، إلا أن التقدير الجليل للمفهومية العميقة لقيمة الإنسان العماني والمورد البشري هو جبين وهدف كل الخطط الموضوعة، فهو الذي سيعهد إليه مبتغى هذه النهضة الفتية في خضم تحديات يكون منهجه خلالها صدقه مع نفسه وإخلاصه مع ذاته وإيمانه بوطنه وولائه لسلطانه وتسلحه بالوعي والإمكانية العالية، لذا ومنذ البدايات الأولى سخرت كافة الإمكانات وبذلت كل الجهود للرقي به وجعله على درجة عالية من الجاهزية المعرفية على مختلف الأصعدة ومتطلبات العمل العسكري، وتنميته تنمية متوازنة تفي باحتياجات استكمال خطوات البناء والتطوير. مولاي حضرة صاحب الجلالة: بكل إخلاص ويقين تعاهدكم قوات جلالتكم المسلحة بأن تكون عند سمو المسؤولية الملقاة على عاتقها بثقتكم السامية فيها محافظة على هذا البلد وأمنه تصون كل المكتسبات والمنجزات المتحققة بكل تضحية وفداء عاملة بكل تفان وإخلاص من أجل ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار، مدافعة وبكل بسالة عن سيادة عمان وشعبها، ليعانق سماءها الإباءة والعزة، وتستظل أرضها بالسؤدد وتنعم شطآنها بالسلام متضرعين لله جل جلاله أن يطيل بقاء جلالتكم في أهنأ عيش وأرغده وأتم نعمة وأسعدها وأعم عافية وأزيدها وأن يتولى عمان بحفظه وحياطته ويشملها تحت كنف الأمن والأمان بكلاءته ورعايته. حفظكم الله يا مولاي ورعاكم ذخراً ومجداً للوطن العزيز وأنعم عليكم بحلل السؤدد والعافية لتعيش عمان في كنف عهدكم بعزة ومهابة يعمها الحبور والصفاء والهناء. وكل عام وجلالتكم بوافر الخيرات والمسرات. وكانت السلطنة قد احتفلت أمس بذكرى الحادي عشر من ديسمبر، يوم القوات المسلحة. وبهذه المناسبة أقام الجيش السلطاني العماني احتفالا بهذه الذكرى الخالدة على ميادين الرماية
بكتيبة تدريب قوات السلطان المسلحة بمحافظة مسقط حيث عكس هذا الاحتفال ما وصل إليه الجيش السلطاني العماني من تطور وتحديث من حيث التنظيم والتدريب والتأهيل والتسليح، بفضل الرعاية السامية من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحةـ حفظه الله ورعاه ـ .
بواسطة : الإدارة
 0  0  466
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 11:43 الجمعة 9 ديسمبر 2016.