• ×

08:35 , السبت 3 ديسمبر 2016

جلالة السلطان يتلقى دعوة لحضور قمة (التعاون) بالدوحة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العمانية تلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ رسالة خطية من صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر تتعلق بدعوة جلالته ـ أبقاه الله ـ لحضور القمة الخامسة والثلاثين للمجلس الأعلى لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المقرر عقدها في التاسع من شهر ديسمبر في الدوحة بدولة قطر الشقيقة.
تسلم الرسالة صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء وذلك خلال استقبال سموه أمس معالي عبدالله بن خليفة العطية وزير الدولة مبعوث صاحب السمو الشيخ أمير دولة قطر، حيث نقل معاليه تحيات سموه وتمنياته الطيبة لجلالته ـ أبقاه الله ـ والحكومة وللشعب العماني اطراد التقدم والنماء.
تناول الحديث خلال المقابلة العلاقات الثنائية الوطيدة بين البلدين الشقيقين إضافة إلى استعراض مجمل الأوضاع الراهنة على الساحة الإقليمية والأمور ذات الاهتمام المشترك.
من جانبه أبلغ صاحب السمو السيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء معاليه نقل تحيات جلالة السلطان المعظم وتمنيات جلالته لصاحب السمو الشيخ أمير دولة قطر وللحكومة القطرية بدوام التوفيق وللشعب القطري الشقيق بالمزيد من الخير والرخاء.
حضر المقابلة معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية، ومعالي الشيخ الفضل بن محمد بن أحمد الحارثي الأمين العام لمجلس الوزراء .. كما حضرها سعادة عبدالله بن محمد بن خالد الخاطر سفير دولة قطر المعتمد لدى السلطنة.
وكان معالي عبدالله بن خليفة العطية وزير الدولة بدولة قطر الشقيقة قد قام أمس بزيارة قصيرة للسلطنة، حيث كان في استقباله ووداعه معالي الشيخ الفضل بن محمد بن أحمد الحارثي أمين عام مجلس الوزراء وسعادة السفير عبدالله بن محمد الخاطر سفير دولة قطر المعتمد لدى السلطنة.
ونيابة عن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ استقبل صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء اليوم معالي الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، حيث أشار معاليه إلى أن جولته في المنطقة تأتي لإطلاع أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس على أهم الجوانب المقترحة لجدول أعمال القمة الخليجية المقرر عقدها في التاسع من شهر ديسمبر في الدوحة بدولة قطر الشقيقة وفي ذات الوقت التعرف على مرئياتهم حيالها.
وقد أكد صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد أن السلطنة بقيادة جلالة السلطان المعظم وتوجيهاته تحرص دائما على تعزيز مسيرة التعاون لدول المجلس تحقيقا للنماء والاستقرار وتلبية لطموحات المواطن الخليجي نحو مستقبل أفضل، مشيرا سموه إلى دعم السلطنة للجهود التي تبذلها الأمانة العامة لمجلس التعاون في الاضطلاع بأعمال المجلس.
تناول اللقاء تبادل وجهات النظر حيال القضايا المطروحة على جدول الأعمال والتي من شأنها أن تدعم المجلس ومؤسساته.
من جانبه أعرب معالي الأمين العام لمجلس التعاون عن تمنياته الطيبة لمقام جلالة السلطان المعظم وشكره لجلالته ـ أعزه الله ـ للدعم المستمر والمتواصل لعمل المجلس وأمانته العامة وبما يخدم المصالح المشتركة لدوله.
حضر المقابلة معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية.
بواسطة : الإدارة
 0  0  526
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 08:35 السبت 3 ديسمبر 2016.