• ×

06:51 , الثلاثاء 6 ديسمبر 2016

مراسم توديع رسمية لجلالة السلطان عقب جلسة محادثات استكمالية مع الرئيس الإيراني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 طهران ـ العمانية: أجريت لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بالعاصمة الإيرانية طهران مساء أمس مراسم التوديع الرسمية.
فلدى وصول الموكب السامي المقل لجلالته إلى المبنى الرئاسي كان فخامة الرئيس الدكتور محمود أحمدي نجاد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية في استقبال جلالته حيث اصطحبه إلى منصة الشرف وعزفت الموسيقى السلامين السلطاني العماني والوطني الإيراني.
عقب ذلك قام جلالة السلطان المعظم وفخامة الرئيس الإيراني بتفقد الصف الأمامي من حرس الشرف الذي اصطف لمراسم توديع جلالته ـ حفظه الله ورعاه ـ.
ثم صافح حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم كبار المسؤولين الإيرانيين الذين كانوا في مراسم التوديع وهم معالي سعيد لو المساعد التنفيذي لرئاسة الجمهورية، ومعالي الدكتور منوشهر متكي وزير الخارجية، ومعالي سمره هاشمي كبير مستشاري رئاسة الجمهورية ومعالي الدكتور باقري لنكراني وزير الصحة، ومعالي غلام حسين نوزري وزير النفط، ومعالي مير كاظمي وزير التجارة ومعالي سيد حسيني وزير الاقتصاد، ومعالي مشائي مستشار ورئيس مكتب رئاسة الجمهورية وسعادة شيخ الإسلام وكيل وزارة الخارجية الإيرانية، وسعادة مرتضى رحيمي سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية المعتمد لدى السلطنة، وسعادة صاحب محمدي محافظ محافظة هرمزجان.
فيما صافح فخامة الرئيس الإيراني أعضاء الوفد الرسمي المرافق لجلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وهم معالي السيد علي بن حمود البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني، ومعالي الفريق أول علي بن ماجد المعمري وزير المكتب السلطاني، ومعالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية، ومعالي أحمد بن عبدالنبي مكي وزير الاقتصاد الوطني المشرف على وزارة المالية، ومعالي عبدالعزيز بن محمد الرواس مستشار جلالة السلطان للشؤون الثقافية، ومعالي الفريق مالك بن سليمان المعمري المفتش العام للشرطة والجمارك، ومعالي الدكتور علي بن محمد بن موسى وزير الصحة، ومعالي مقبول بن علي بن سلطان وزير التجارة والصناعة، ومعالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز وسعادة الشيخ يحيى بن عبدالله آل فنه العريمي سفير السلطنة المعتمد لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية.
بعد ذلك ودع فخامة الرئيس الدكتور محمود أحمدي نجاد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله وأبقاه ـ متمنيا له طيب الإقامة فيما تبقى من زيارة جلالته للجمهورية الإسلامية الإيرانية، وعودا حميدا ـ بإذن الله تعالى ـ ثم توجه جلالته بعد ذلك إلى مقر إقامته بقصر الحافظية بمجمع سعد أباد. وقبيل مراسم التوديع الرسمية عقد حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وفخامة الرئيس الدكتور محمود أحمدي نجاد جلسة محادثات استكمالية لمحادثات أمس الأول بينهما. حضرها من الجانب العماني أعضاء الوفد الرسمي المرافق لجلالته ونظراؤهم من الجانب الإيراني.
وكان حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ استقبل بمقر إقامة جلالته بقصر الحافظية بمجمع سعد أباد عصر أمس معالي منوشهر متكي وزير الخارجية بالجمهورية الإسلامية الإيرانية. وتم خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها في شتى المجالات، إضافة إلى عدد من الأمور ذات اهتمام البلدين.
بواسطة : الإدارة
 0  0  954
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 06:51 الثلاثاء 6 ديسمبر 2016.