• ×

02:15 , السبت 3 ديسمبر 2016

جلالة السلطان في مقدمة مودعي الرئيس الإيراني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العمانية غادر البلاد ظهر أمس فخامة الرئيس الدكتور حسن روحاني رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية والوفد المرافق لفخامته بعد زيارة رسمية للسلطنة استغرقت يومين. وكان حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ في مقدمة مودعي فخامة الرئيس الإيراني والوفد المرافق له لدى مغادرتهم المطار السلطاني الخاص، متمنيًا له رحلة موفقة وعودًا حميدًا إلى بلاده بإذن الله تعالى. وقد أعرب فخامة الرئيس الإيراني عن خالص شكره وتقديره لحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة التي أحيط بها ووفده المرافق خلال زيارتهم للسلطنة، متمنيًا لجلالة السلطان المعظم وافر الصحة والسعادة ومديد العمر وللسلطنة كل التقدم والرفعة والازدهار، في ظل قيادة جلالته الحكيمة. وصدر بيان مشترك بمناسبة الزيارة الرسمية لفخامة الدكتور حسن روحاني رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية عبر الطرفان فيه عن ارتياحهما للعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين القائمة على الثقة والاحترام المتبادل، وجددا إرادتهما الراسخة لتطوير هذه العلاقات، وذلك في شتى المجالات ذات الاهتمام المشترك. وأكد البيان على ضرورة تنفيذ برامج التعاون وتطوير العلاقات في شتى المجالات المتاحة بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين. وأكد الطرفان حرصهما على عقد اجتماعات اللجان بصورة منتظمة، بما يؤدي إلى تنمية وتطوير علاقات التعاون بينهما. وعلى الدور الإيجابي والمثمر الذي يلعبه القطاع الخاص، كما تطرق الطرفان بالإضافة إلى التباحث حول تنمية العلاقات الثنائية، إلى قضايا المنطقة والعالم الإسلامي والعالم أجمع، وأكدا على أهمية مضاعفة الجهود وبذل المزيد من المساعي لضمان استمرار الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم القائمين على أساس التعاون الجماعي، كما أكد الطرفان كذلك على أهمية مكافحة الإرهاب بشتى أشكاله وصنوفه، ودعوا إلى استمرار التعاون والتنمية في المنطقة، وإلى الالتزام بقرار الأمم المتحدة الخاص بإقامة عالم خالٍ من العنف والتطرف، وعبر الطرفان عن ترحيبهما بالتوافقات في المباحثات التي جرت بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومجموعة دول 5+1، وأكدا على أهمية استمرار هذه المباحثات وصولًا للتوافق المنشود.
بواسطة : الإدارة
 0  0  866
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:15 السبت 3 ديسمبر 2016.