• ×

15:48 , الأحد 11 ديسمبر 2016

جلالة السلطان والرئيس الإيراني يستعرضان أوجه التعاون الثنائي وتعزيز العلاقات الطيبة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العمانية 
وصل إلى البلاد صباح أمس فخامة الرئيس الدكتور حسن روحاني رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية والوفد المرافق لفخامته في زيارة رسمية للسلطنة تستغرق يومين.
وقد أجريت لفخامة الرئيس الإيراني مراسم استقبال رسمية حيث كان حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- في مقدمة مستقبلي فخامة الرئيس الإيراني والوفد الرسمي المرافق لفخامته لدى وصوله قصر العلم العامر مرحباً جلالته بهم ومتمنياً لهم إقامة طيبة بالبلاد.
فلدى وصول السيارة المقلة لفخامة الرئيس الإيراني إلى قصر العلم العامر اصطحب جلالته فخامة الضيف إلى منصة الشرف حيث عزفت الموسيقى السلام الوطني الإيراني بينما أطلقت المدفعية إحدى وعشرين طلقة تحية لفخامته.
بعدها صافح جلالة السلطان المعظم أعضاء الوفد الرسمي المرافق لفخامة الدكتور رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية.. كما صافح فخامته مستقبليه حيث كان في الاستقبال عدد من أصحاب السمو ورئيس مجلس الدولة وعدد من أصحاب المعالي، وأعضاء بعثة الشرف المرافقة لفخامة الدكتور الرئيس الإيراني.
ثم توجه جلالة سلطان البلاد المفدى مصطحباً فخامة ضيف السلطنة إلى القاعة لتناول القهوة وتبادل الأحاديث الودية، واستعراض أوجه التعاون الثنائي القائم بين السلطنة والجمهورية الإسلامية الإيرانية في مختلف المجالات التي تهم الجانبين، وتعزز العلاقات الطيبة بين البلدين لما يعود بالنفع والخير على شعبيهما العماني والإيراني الصديقين.
حضر اللقاء من الجانب العماني صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء ومعالي السيد خالد بن هلال البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني، ومعالي الفريق أول سلطان بن محمد النعماني، وزير المكتب السلطاني ومعالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع، ومعالي يوسف ابن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية (رئيس بعثة الشرف المرافقة للرئيس الإيراني) ومعالي الشيخ عبدالملك بن عبدالله الخليلي وزير العدل ومعالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز ومعالي الدكتور أحمد بن محمد بن سالم الفطيسي وزير النقل والاتصالات وسعادة السفير سعود بن أحمد بن خالد البرواني سفير السلطنة المعتمد لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية.
بينما حضر من الجانب الإيراني معالي الدكتور محمد جواد ظريف وزير الشؤون الخارجية، ومعالي المهندس بيجن نامدار زنكنه وزير النفط، ومعالي المهندس عباس أخوندي وزير الطرق وإعمار المدن ومعالي علي ربيعي وزير العمل والشؤون الاجتماعية ومعالي الدكتور محمد نهاونديان رئيس مكتب رئيس الجمهورية، ومعالي الدكتور حسين فريدون المساعد الخاص لرئيس الجمهورية للشؤون التنفيذية ومعالي مسعود سلطاني فر نائب رئيس الجمهورية ورئيس منظمة السياحة ومعالي معصومة ابتكار نائبة رئيس الجمهورية رئيسة منظمة البيئة وسعادة الدكتور ولي الله سيف رئيس البنك المركزي وسعادة السفير الدكتور علي أكبر سيبويه سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية المعتمد لدى السلطنة وسعادة الدكتور حسين أمير عبداللهيان وكيل وزارة الخارجية للشؤون العربية والأفريقية وسعادة حميد أبو طالبي مساعد رئيس مكتب رئيس الجمهورية للشؤون السياسية وسعادة بهمن حسين بور مساعد رئيس مكتب رئيس الجمهورية لشؤون المراسم وسعادة علي رضا معزى مساعد رئيس مكتب رئيس الجمهورية للاتصالات والإعلام وسعادة رسول ديناروند وكيل وزارة الصحة لشؤون الغذاء والصحة وسعادة نيرة بيروز بخت رئيسة هيئة المقاييس.
بعد ذلك عقد حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- وفخامة الرئيس الدكتور حسن روحاني رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية لقاءً اقتصر عليهما.
وكان فخامة الرئيس الإيراني قد وصل إلى البلاد في وقت سابق من صباح أمس حيث كان في استقباله والوفد المرافق له لدى وصوله المطار السلطاني الخاص صاحب السمو السيد فهد ابن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء ومعالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية (رئيس بعثة الشرف المرافقة لفخامته) وسعادة السفير سعود بن أحمد بن خالد البرواني سفير السلطنة المعتمد لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية وسعادة السفير علي أكبر سيبويه سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية المعتمد لدى السلطنة وأعضاء السفارة.
تأتي هذه الزيارة حرصاً من قيادتي البلدين على الارتـقاء بمستوى التعاون الثنائي بينهما إلى ما يحقق المزيد من تطلعات الشعبين العُماني والإيراني الصديقين ويعود عليهما بالخير والنفع في كافة المجالات.
ويرافق فخامة الرئيس الإيراني خلال زيارته للسلطنة وفد رسمي رفيع المستوى يضم كلاً من: معالي الدكتور محمد جواد ظريف وزير الشؤون الخارجية ومعالي المهندس بيجن نامدار زنكنه وزير النفط ومعالي المهندس عباس أخوندي وزير الطرق وإعمار المدن ومعالي علي ربيعي وزير العمل والشؤون الاجتماعية ومعالي الدكتور محمد نهاونديان رئيس مكتب رئيس الجمهورية ومعالي الدكتور حسين فريدون المساعد الخاص لرئيس الجمهورية للشؤون التنفيذية، ومعالي مسعود سلطاني فر نائب رئيس الجمهورية ورئيس منظمة السياحة ومعالي معصومة ابتكار نائبة رئيس الجمهورية رئيسة منظمة البيئة وسعادة الدكتور ولي الله سيف رئيس البنك المركزي وسعادة السفير الدكتور علي أكبر سيبويه سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية المعتمد لدى السلطنة وسعادة الدكتور حسين أمير عبداللهيان وكيل وزارة الخارجية للشؤون العربية والأفريقية، وسعادة حميد أبو طالبي مساعد رئيس مكتب رئيس الجمهورية للشؤون السياسية وسعادة بهمن حسين بور مساعد رئيس مكتب رئيس الجمهورية لشؤون المراسم وسعادة علي رضا معزى مساعد رئيس مكتب رئيس الجمهورية للاتصالات والإعلام وسعادة رسول ديناروند وكيل وزارة الصحة لشؤون الغذاء والصحة وسعادة نيرة بيروز بخت رئيسة هيئة المقاييس.
بواسطة : الإدارة
 0  0  472
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 15:48 الأحد 11 ديسمبر 2016.