• ×

20:16 , الأحد 4 ديسمبر 2016

وسائل الإعلام الإيرانية تبرز زيارة جلالة السلطان وتصفها بالتاريخية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 طهران ـ العمانية: أبرزت وسائل الإعلام الإيرانية الزيارة التاريخية التي يقوم بها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية ووصفتها بأنها تاريخية وهامة.
واهتمت وسائل الإعلام بزيارة جلالته ـ حفظه الله ورعاه ـ ومباحثات جلالته مع فخامة الرئيس الإيراني الدكتور محمود أحمدي نجاد حيث أفردت وسائل الإعلام الإيرانية مساحات للحديث عن العلاقات العمانية الإيرانية المتطورة باستمرار والساعية إلى تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة خدمة لمصالح شعبي البلدين وشعوب المنطقة.
وأجمع العديد من وسائل الإعلام الإيرانية من وكالات الأنباء والصحف وقنوات التلفزة والإذاعات والمواقع الخبرية الالكترونية على أهمية زيارة حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم في هذه المرحلة بالذات مشيدة بالإنجازات والتطور الذي تشهده السلطنة بقيادة جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وإلى التقدم الذى شهدته البلاد وفي مقدمة ذلك الاهتمام بالمواطن العماني وتحقيق التنمية في ربوع السلطنة.
وأبرزت الصحف الإيرانية الصادرة باللغة العربية في إيران مثل الوفاق وكيهان وعصر اليوم وإيران العربي ووكالات أنباء وارنا ومهر وفارس وايسنا وقناة العالم الإيرانية ومؤسسة الإذاعة والتلفزة الإيرانية والصحف الصادرة باللغة الإنجليزية في طهران وأبرزها إيران ديلي وبرس وطهران تايمز ومعظم الصحف الإيرانية الصادرة باللغة الفارسية مثل خراسان وحيات وإيران واعتماد واعتماد ملى وافتاب وإيران دبلوماسي وقدس وجمهوري إسلامي وهمشهري وعشرات من الصحف بالإضافة إلى الكثير من المواقع الإخبارية والسياسية الإيرانية أبرزت أهمية هذه الزيارة ووصفتها بالتاريخية والهامة.
وتناولت مؤسسة إيران الرسمية في موقعها العربي زيارة جلالة السلطان المعظم والوفد المرافق لجلالته إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية واصفة هذه الزيارة بالتاريخية.. وقالت: إن للبلدين علاقات أخوية ووثيقة وأن كبار المسئولين في البلدين يسعون دوما لتعزيز هذه العلاقات.
من جانبها أبرزت صحيفة الوفاق الإيرانية الصادرة باللغة العربية الواسعة الانتشار الجوانب المضيئة لتاريخ السلطنة.. وكتبت عن تاريخ سلطنة عمان والعلاقات النموذجية بين السلطنة والجمهورية الإسلامية الإيرانية على صفحتها الأولى.
أما موقع وصحيفة عصر إيران والتي تنشر بلغات عديدة فقد نشرت تقريرا مطولا عن هذه الزيارة وكذلك موقع وكالة أنباء إيران حيث كتبت تقريرا مطولا تحت عنوان زيارة تاريخية لسلطان عمان لإيران.
وجاء في التقرير.. يقوم جلالة السلطان المعظم بزيارة للجمهورية الإسلامية الإيرانية يرافق جلالته فيها عدد من الوزراء والمسؤولين في سلطنة عمان، وأكد تقرير الوكالة أن هذه الزيارة تأتي تعزيزا للعلاقات التاريخية الوثيقة التي تربط سلطنة عمان والجمهورية الإسلامية الإيرانية كما تأتي تلبية للدعوة الموجهة من فخامة الرئيس الإيراني الدكتور محمود أحمدى نجاد.
وأكد التقرير أن العلاقات بين السلطنة والجمهورية الإسلامية الإيرانية هي علاقات تاريخية وعريقة ولها امتداد تاريخي وقواسم مشتركة بين الشعبين العماني والإيراني وتستند هذه العلاقات إلى تلاحم أخوي وحضارة عريقة وتعاون مستدام وتنطلق من رؤية نافذة وسياسة حكيمة ومواقف مشرفة لقيادتي البلدين على مدى العقود الماضية حيث يترابط الشعبان بوشائج الأخوة والصداقة والدين والجوار الإقليمي وإشراف البلدين على أهم ممر مائي في المنطقة.
واستطردت الوكالة في تقريرها قائلة إنه على مدى التاريخ ظلت سفن التجارة تمخر مياه الضفتين تهز أشرعتها رياح الصداقة وتبادل المنتجات وخيرات البلدين طيلة التاريخ ومرور الأزمان.
وأشار التقرير إلى تأكيد مسئولي البلدين دوما على أن العلاقة بين سلطنة عمان والجمهورية الإسلامية الإيرانية هي علاقات يحتذى بها وأنموذج بارز وحي لبناء علاقات متعقلة وبناءة بين إيران ودول المنطقة.
وقالت إن ما يميز العلاقات بين سلطنة عمان والجمهورية الإسلامية الإيرانية وجود قيادتين حكيمتين في البلدين الشقيقين.. فقيادة سلطنة عمان وهي غنية عن التعريف تتسم بدبلوماسية حكيمة تتعامل وبأسلوب منطقي مع الظروف الإقليمية والدولية ورؤية مكسوة بالتجارب الناجحة لإرساء الثبات والاستقرار في المنطقة والتقريب بين وجهات نظر دولها وحل خلافاتها وتقليص واحتواء أي أزمة تفتعل بغرض الإساءة للعلاقات الأخوية في إقليمنا الجغرافي.. وقيادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية أثبتت مرونتها وحكمتها لحل المعضلات الإقليمية ووقفت وتقف دوما الى جانب قضايا الأمة العربية المصيرية في إطار دعم حقوق الدول العربية والمساهمة الفاعلة في استتباب الأمن والاستقرار في المنطقة مبينة أن فخامة الرئيس الدكتور محمود أحمدى نجاد شارك في اجتماعات دول مجلس التعاون وزار دول المجلس ومنها السلطنة.
وأوضح التقرير أن زيارة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ للجمهورية الإسلامية الإيرانية التي أعد لها منذ فترة طويلة ستكون دافعا قويا لتدعيم التعاون الثنائي القائم بين البلدين الصديقين وتخدم مصالح الشعبين في السلطنة وإيران وكافة شعوب ودول المنطقة وستسهم في بحث مستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية بهدف تعزيز الثبات والاستقرار وإضافة المزيد من الازدهار والتقديم والرقي لدول وشعوب المنطقة.
وتحدثت صحيفة إيران عن زيارة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ إلى طهران.
وقالت الصحيفة: إن لدى البلدين سلطنة عمان والجمهورية الإسلامية الإيرانية أفضل العلاقات الأخوية مؤكدة أن جلالة السلطان المعظم كان من أبرز المهنئين لفخامة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد لانتخابه لولاية رئاسية ثانية.
وأبرزت صحيفة خراسان زيارة جلالته لإيران وقالت إن هذه الزيارة ستعزز العلاقات الأخوية والثنائية بين البلدين.
ونقلت صحف قدس روشنغرى افتاب وكالة مهر الإيرانية ووكالة الأنباء الإيرانية وفارس وجمهوري إسلامي ورجاء نيوز ومواقع خبر وإيران نيوز وكسترس وتوسعه الإخبارية نقلت نص التصريح الذي أدلى به سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مسقط سعادة مرتضى رحيميى حول زيارة جلالته إلى طهران، فيما أذاعت التلفزة والإذاعة الإيرانية الحكومية هذا الخبر بالتفصيل وعرضت صورا لجلالته.
وأكدت هذه الصحف ووكالات الأنباء أن زيارة جلالة السلطان المعظم إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية لها أهمية بالغة وتأتي في إطار تعزيز العلاقات بين السلطنة وإيران من جهة وبين الدول العربية وإيران من جهة أخرى نظرا للجوار المحوري للسلطنة في مجلس التعاون الخليجي.
أما صحف اقتصاد نيوز الإيرانية وسرماية وحيات وافتاب واسيا فقد أبرزت الجانب الاقتصادي والتجاري لهذه الزيارة والاستثمارات الثنائية المشتركة بين البلدين.
وتحدثت صحيفة إيران عن زيارة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ إلى طهران.
وقالت الصحيفة إن لدى البلدين سلطنة عمان والجمهورية الإسلامية الإيرانية أٍفضل العلاقات الأخوية مؤكدة أن جلالة السلطان المعظم كان من أبرز المهنئين لفخامة الرئيس الإيرانى محمود أحمدي نجاد لانتخابه لولاية رئاسية ثانية.
وأبرزت صحيفة خراسان زيارة جلالته لإيران وقالت إن هذه الزيارة ستعزز العلاقات الأخوية والثنائية بين البلدين.
ونقلت صحف قدس روشنغرى افتاب وكالة مهر الإيرانية ووكالة الأنباء الإيرانية وفارس وجمهوري اسلامي ورجاء نيوز ومواقع خبر وإيران نيوز وكسترس وتوسعه الاخبارية نقلت نص التصريح الذي أدلى به سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مسقط سعادة مرتضى رحيميي حول زيارة جلالته الى طهران.
فيما أذاعت التلفزة والإذاعة الإيرانية الحكومية هذا الخبر بالتفصيل وعرضت صورا لجلالته.
وأكدت هذه الصحف ووكالات الأنباء أن زيارة جلالة السلطان المعظم إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية لها أهمية بالغة وتأتي في إطار تعزيز العلاقات بين السلطنة وإيران من جهة وبين الدول العربية وإيران من جهة أخرى نظرا للجوار المحوري للسلطنة في مجلس التعاون الخليجي.
أما صحف اقتصاد نيوز الإيرانية وسرماية وحيات وافتاب واسيا فقد أبرزت الجانب الاقتصادي والتجاري لهذه الزيارة والاستثمارات الثنائية المشتركة بين البلدين.
بواسطة : الإدارة
 0  0  958
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 20:16 الأحد 4 ديسمبر 2016.