• ×

04:01 , الجمعة 9 ديسمبر 2016

جلالة السلطان يصل إيران ونجاد في مقدمة مستقبليه في مبنى الرئاسة بطهران

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 طهران ـ العمانية: وصل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم بحفظ الله تعالى ورعايته إلى العاصمة الإيرانية طهران في زيارة رسمية للجمهورية الإسلامية الإيرانية تستغرق ثلاثة أيام.
ولدى وصول جلالة السلطان المعظم ـ أبقاه الله ـ إلى مبنى الرئاسة كان فخامة الرئيس الدكتور محمود أحمدي نجاد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مقدمة مستقبلي جلالته مرحبًا به ومتمنيًا له إقامة طيبة في طهران.
ثم اصطحب فخامة الرئيس الدكتور محمود أحمدي نجاد جلالته إلى منصة الشرف وعند اعتلاء القائدين المنصة عزفت الموسيقى السلامين السلطاني العماني والسلام الوطني الإيراني، بعدها تقدم آمر طابور حرس الشرف إلى المنصة مستأذنًا حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم بتفقد الصف الأمامي من حرس الشرف الذي اصطف لتحية جلالته.
عقب ذلك صافح جلالة السلطان المعظم كبار مستقبلي جلالته وهم معالي سعيد لو المساعد التنفيذي لرئاسة الجمهورية ومعالي الدكتور منوشهر متكي وزير الخارجية ومعالي سمره هاشمي كبير مستشاري رئاسة الجمهورية ومعالي الدكتور باقري لنكراني وزير الصحة ومعالي نوزري وزير النفط ومعالي مير كاظمي وزير التجارة ومعالي سيد حسيني وزير الاقتصاد ومعالي مشائي مستشار ورئيس مكتب رئاسة الجمهورية وسعادة شيخ الإسلام وكيل وزارة الخارجية الإيرانية وسعادة مرتضى رحيمي سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية المعتمد لدى السلطنة وسعادة صاحب محمدي محافظ محافظة هرمزجان.
كما صافح فخامة الرئيس الدكتور محمود أحمدي نجاد أعضاء الوفد الرسمي المرافق لجلالة السلطان المعظم.
وعقب انتهاء مراسم الاستقبال الرسمية اصطحب فخامة الرئيس الدكتور محمود أحمدي نجاد حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم إلى قاعة التشريفات.
ويرافق جلالة السلطان المعظم وفد رسمي رفيع المستوى يضم كلاً من: معالي السيد علي بن حمود البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني ومعالي الفريق أول علي بن ماجد المعمري وزير المكتب السلطاني ومعالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية ومعالي أحمد بن عبدالنبي مكي وزير الاقتصاد الوطني المشرف على وزارة المالية ومعالي عبدالعزيز بن محمد الرواس مستشار جلالة السلطان للشؤون الثقافية ومعالي الفريق مالك بن سليمان المعمري المفتش العام للشرطة والجمارك ومعالي الدكتور علي بن محمد بن موسى وزير الصحة ومعالي مقبول بن علي بن سلطان وزير التجارة والصناعة ومعالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز وسعادة الشيخ يحيى بن عبدالله آل فنه العريمي سفير السلطنة المعتمد لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية.
وتأتي زيارة جلالة السلطان المعظم ـ أبقاه الله ـ إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعزيزًا للعلاقات التاريخية الوثيقة التي تربط السلطنة والجمهورية الإسلامية الإيرانية، وحرصًا من حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ على ترسيخ مبادئ حسن الجوار بين السلطنة وجاراتها من دول المنطقة وانطلاقًا من اهتمام جلالته بدعم التعاون الثنائي القائم بين السلطنة والجمهورية الإسلامية الإيرانية في كافة المجالات التي تخدم مصالح الشعبين العماني والإيراني الصديقين وكافة شعوب المنطقة، إضافة إلى بحث الموضوعات التي تهم الجانبين في ضوء مستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية.
وكان حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ قد وصل إلى مطار مهرباد بطهران أمس في زيارة رسمية للجمهورية الإسلامية الإيرانية تستغرق ثلاثة أيام. وكان في استقبال جلالته والوفد المرافق له لدى وصوله معالي منوشهر متكي وزير الخارجية الإيراني رئيس بعثة الشرف المرافقة لجلالة السلطان المعظم وأصحاب السعادة أعضاء السلك الدبلوماسي العربي وأعضاء سفارة السلطنة بطهران وعدد من كبار المسؤولين بالجمهورية الإسلامية الإيرانية.
حفظ الله تعالى جلالة السلطان المعظم في حله وترحاله وأحاطه بعنايته ورعايته وأسبغ عليه أفضاله ونعماءه وسدد على طريق الخير خطاه وكتب له دوام التوفيق لما فيه خير شعبه وأمته.
بواسطة : الإدارة
 0  0  722
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 04:01 الجمعة 9 ديسمبر 2016.