• ×

22:23 , الأحد 4 ديسمبر 2016

جلالته يتبادل تهاني العيد مع ملك البحرين والرئيس الإيراني

يتلقى برقيات تهان من المنذري والمعولي وبدر بن سعود والشريقي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العمانية تبادل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ التهاني والتبريكات بمناسبة عيد الفطر السعيد خلال اتصالين هاتفيين جريا الليلة قبل الماضية مع صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين وفخامة الرئيس الدكتور حسن روحاني رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية.
وقد أعرب جلالة السلطان المعظم عن خالص تهانيه وأطيب تمنياته لهما بموفور الصحة والسعادة والعمر المديد، سائلا الله تعالى أن يعيد عليهما هذه المناسبة المباركة وعلى شعبيهما وقد تحقق لهما المزيد من تطلعاتهما نحو التقدم والرقي والرخاء وعلى جميع المسلمين بالخير واليمن والبركات. كما أعرب القائدان عن أصدق التهاني وأعطر التمنيات لجلالة السلطان المعظم بهذه المناسبة المباركة، سائلين المولى تعالى أن يديم على جلالته الصحة والهناء والعمر المديد، وأن يعيد عليه هذه المناسبة وقد حقق بقيادته الحكيمة المزيد مما يصبو إليه الشعب العماني من تقدم ورفعة وازدهار، وعلى الأمة الإسلامية جمعاء بالخير والرفعة والسؤدد.
وتلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ برقيات تهان من معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة، وسعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى، ومعالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع، ومعالي الفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك بمناسبة عيد الفطر السعيد.
فقد تلقى جلالته ـ حفظه الله ورعاه ـ برقية تهنئة من معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة بمناسبة عيد الفطر السعيد.. فيما يلي نصها:
"مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظكم الله ورعاكم ـ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يشرفني بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن المكرمين أعضاء مجلس الدولة وموظفيه أن أرفع إلى مقام جلالتكم السامي التهنئة بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد الذي يأتي تكريماً من رب العزة والجلال لعباده الصائمين القائمين .
مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم ـ حفظكم الله ورعاكم ـ شهر رمضان تتجلى فيه سحب الرحمة، ومباهج المغفرة، وعبر تطوافه السنوي يشكل فرصة لعباد الله الصائمين لينهجوا الطاعة، ويتقلدوا الصبر والأمانة، ويمتثلوا التعاون والتواد، ويعبدوا الله على بصيرة من أمرهم، حتى يصيبوا مراميه ومقاصده، ليكونوا من الذين تشملهم كرامة "العتق من النار".
فهذا الشهر المبارك يعيد إلى الأذهان المحطات المهمة في حياة المسلمين، التي كان لها الفضل الكبير في ريادة أبناء الإسلام عبر الأزمان، وفي المحافظة على كرامتهم، وقد عززت جل الممارسات التعبدية المسنونة فيه من وحدتهم وتماسكهم وتعاضدهم، فغدوا بفضله عباد الله إخوانا، وكم حاجتنا اليوم إلى هذه المحطات الإيمانية لتوحيد الأمة على كلمة سواء.
مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم ـ حفظكم الله ورعاكم ـ
يأتي عيد الفطر المبارك ليكون جائزة المسلم الصائم القائم وفرحته المضاعفة بتمام صيامه وبلوغ فطره، فالعيد يكون فرصة لصفاء النفوس ونقاء القلوب، وطهارة الأرواح وزكاة الأبدان من ما يشوبها من أدران الدنيا وهمومها، وضغوط الأيام وصروفها لتتجدد الحياة وتسمو الآمال وتعلو الهمم، وينطلق الجميع في دروب الإعمار والعبادة المكلفين بهما من رب العزة نحو مجتمع متكاتف في البذل ومتعاون في الخير والعطاء .
مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم ـ حفظكم الله ورعاكم ـ
لقد كان لسياسة جلالتكم الحكيمة الأثر الكبير في تعزيز اللحمة الوطنية، وتجسيد الود الصادق للجميع، الذي به استطاعت السلطنة طوال سنوات النهضة أن تنعم بموفور الرخاء والأمان، وتنشد الخير والسلام لسائر أمم الأرض، وبهذه المناسبة الجليلة تلهج ألسنتنا بالدعاء ـ في هذا اليوم السعيد ـ بأن يديم الله على مقامكم السامي لباس الصحة والعافية ويمد في عمركم ويتوج جهودكم المخلصة في بناء عُمان بالتوفيق والسؤدد".
كما تلقى جلالته ـ حفظه الله ورعاه ـ برقية تهنئة من سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى بمناسبة عيد الفطر السعيد.. جاء فيها :
"مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعد
دامت لكم يا مولاي، فضلاً من الله ورضواناً، بركاتُ الشهر الفضيل، صلاحاً في الدنيا ومثوبة وجزاءً حسناً مدخراً عنده جلّ وعلا، ممتثلين لأمره في تنزيله الحكيم وآياته البينات "شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه .. ، فجمعتم بين الجوانح معاني الذكر الحكيم زاداً لكم ورشاداً لملككم وتوسعة لجهودكم وسياساتكم خيراً وعطاءً لأبناء شعبكم الوفي الذي بادلكم حباً بحب، وعظـُم ولاؤه وولاؤنا لكم، وحملناكم في الحنايا والحدقات مودةً ورحمة.
مولاي صاحب الجلالة
وأنتم بالبشر والفرحة تستقبلون يوم الجائزة، عيد الفطر المبارك، شاكرين حامدين، مكبرين الله مهللين على ما هداكم، وعلى ما حباكم من جزيل نعمائه، نقف صفاً في هذا اليوم السعيد، وباسم مجلس الشورى، رئيساً وأعضاءً وأمانة عامة لنزف إلى سدتكم العالية أبلغ آيات التهاني والتبريكات، داعين المولى سبحانه وتعالى أن يعيد على جلالتكم هذه المناسبة السعيدة وأمثالها عاماً بعد عام وكرة ً بعد كرة وأنتم وشعبكم الكريم في عز وسؤدد وفخار.
وإنه في هذا اليوم المبارك يا مولاي، والفرحة تعم جميع المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، يختمون الفريضة الغراء بزكاة الفطر، وإيتاء الزكاة وأداء الصدقات، ويقبلون بعضهم على بعضٍ بالتهاني والتبريكات، وصادق المحبة والأخوة الإسلامية، ليدعونا داعي الوطن، وواجب العرفان والامتنان على كل ما أسديتم عبر سنوات النهضة من طول أياديكم البيضاء من تقدم وازدهار لهذا البلد الأمين ورفعته، أن نرفع إلى مقامكم السامي أسمى عبارات الشكر والثناء مقرونة بالتهاني والأماني الطيبة، سائلين المولى أن يكلأكم بعين رعايته التي لا تنام، ويمدكم بمددٍ من قوته، وأنتم تنعمون بموفور الصحة والسعادة والعمر المديد مع شعبكم والأسرة الحاكمة، والمسلمون كافة ً في مشارق الأرض ومغاربها في أمن ٍ وسلام".
كما تلقى جلالته ـ حفظه الله ورعاه ـ برقية تهنئة من معالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع، بمناسبة عيد الفطر السعيد . فيما يلي نصها :
"مولاي صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظكم الله ورعاكم ـ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مع إشراقة عيد الفطر السعيد وبعد أن من الله على المسلمين في كافة أنحاء المعمورة بصوم شهر رمضان المبارك، يشرفني يا مولاي ويشرف قواتكم المسلحة الباسلة وقوات الفرق الظافرة وجميع منتسبي هذه الوزارة أن نرفع إلى مقام جلالتكم السامي أعظم آيات التهاني، وأصدق معاني التبريكات سائلين المولى جلت قدرته أن يديم على جلالتكم أبقاكم الله نعمة الصحة والعافية، والعمر المديد وأن يعيد هذه المناسبة على جلالتكم وعلى الجميع أعواماً عديدة بالخير واليمن والبركات.
مولاي صاحب الجلالة
إن قواتكم المسلحة الباسلة وهي تحيي هذه المناسبة لتستلهم الدروس العظيمة والذكريات الإيمانية والبطولات المشهودة التي سطرها التاريخ بأحرف من نور، وقد ترسخت لديها وهي تعيش في رحاب هذا الشهر المبارك كل معاني الولاء والإخلاص والعمل الدؤوب والعزيمة والاصرار لمواصلة واجبها المقدس في الذود عن حياض الوطن، والسير قدماً في طريق العزة والسمو تحت ظل قيادة جلالتكم الحكيمة.
مولاي القائد الأعلى للقوات المسلحة إن قوات جلالتكم المسلحة الباسلة، وقوات الفرق الظافرة، وجميع منتسبي هذه الوزارة، وهم يحيون هذه المناسبة جميعاً ليجددون لجلالتكم حفظكم الله العهد والولاء على أن يكونوا رهن توجيهات جلالتكم السديدة جنداً أوفياء وحماة أمناء، رافعين أكف الدعاء إلى المولى جلت قدرته بأن يديم على جلالتكم نعماءه ظاهرة وباطنة وأن يعيد على جلالتكم هذه المناسبة وأمثالها وأنتم ترفلون في أثواب العزة والسؤدد.
حفظكم الله يا مولاي، وأيدكم بنصره، وجعل أيامكم كلها يمناً وبركه
وكل عام وجلالتكم بموفور الصحة والسعادة".
وتلقى جلالته ـ حفظه الله ورعاه ـ برقية تهنئة من معالي الفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك بمناسبة عيد الفطر السعيد.. فيما يلي نصها:
"مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى ـ حفظكم الله ورعاكم ـ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بمناسبة عيد الفطر السعيد، يشرفني ومنتسبي شرطة عُمان السلطانية أن نرفع إلى مقامكم السامي أصدق التهاني وأخلص الأماني، داعين الله بأن يعيد هذه المناسبة السعيدة وأمثالها وجلالتكم وعُمان وأهلها في خير وسرور.
مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم، إن من نعم الله على عباده أن هيأ لهم في هذه البلاد الطيبة، ويسّر لهم صيام شهر رمضان المبارك، فاجتهدوا في العبادة، راجين ثواب الله تعالى وهاهم يستقبلون عيد الفطر السعيد، تملأ قلوبهم السعادة والفرح، متآلفون متراحمون، يسعون إلى البر والإحسان، مثلهم في ذلك جلالتكم ـ أيدكم الله ـ فهم بكم مقتدون، وعلى خطاكم الطيبة سائرون ـ بعون الله ـ فما أجملها من وشائج طيبة تزهو وترتقي في عهد جلالتكم الميمون، فالحمد لله على ما تعيشه بلادنا من نعم كثيرة.
مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم
إن منتسبي شرطتكم وهم يحتفلون بهذه المناسبة ليفخرون بخدمة مجتمعهم، ويسعدون كعادتهم بأداء واجباتهم بهمم عالية وثابة ترعاهم عناية الله، مستنيرين بحكمة جلالتكم ـ حفظكم الله ـ وتوجيهاتكم السديدة.
حفظكم الله يا مولاي، وتقبل صيامكم وجميع أعمالكم، ومتعكم بالعافية والسعادة، وأثابكم عن الجميع خير الجزاء.
وكل عام وجلالتكم بخير" .
بواسطة : الإدارة
 0  0  660
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 22:23 الأحد 4 ديسمبر 2016.