• ×

11:41 , الجمعة 9 ديسمبر 2016

جلالة السلطان يبحث مع الطيب أوجه التعاون بين السلطنة والأزهر الشريف

شيخ الأزهر يشيد بالدعم العماني ويؤكد على دور المؤسسة في الإسلام الصحيح واحترام الآخر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 استقبل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ببيت البركة عصر أمس فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف.
تم خلال المقابلة تبادل الأحاديث الودية وبحث التعاون القائم بين السلطنة والأزهر الشريف في المجالات الدينية.
حضر المقابلة سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة ومعالي الشيخ عبدالله بن محمد السالمي وزير الأوقاف والشؤون الدينية والوفد المرافق لفضيلة الضيف.
وفي لقاء مع الصحفيين أشاد فضيلة شيخ الأزهر بالدعم الذي تقدمه حكومة السلطنة للأزهر الشريف من أجل تأدية رسالته الكاملة.
وأعرب فضيلة الإمام الأكبر عن شكره لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ والشعب العماني على هذه الدعوة لزيارة السلطنة والجهود التي بذلت في سبيل تقوية العلاقة العلمية والثقافية بين الأزهر والسلطنة.
وأكد فضيلة شيخ الأزهر الشريف على دور المؤسسة العريقة حيث تقدم الإسلام على أنه دين الرحمة والسلام الوطني والإقليمي والعالمي، وأنه يقدم حقيقة الإسلام التي لا إرهاب فيها، ولا اعتداء على الآمنين، وهو إسلام يحترم الآخر وهذا هو نهج الأزهر، بل هو نهج معظم الدوائر وجماهير علماء المسلمين.
بواسطة : الإدارة
 0  0  690
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 11:41 الجمعة 9 ديسمبر 2016.