• ×

18:19 , الأحد 4 ديسمبر 2016

تحيات جلالته لأمير الكويت نقلها ابن علوي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العمانية استقبل صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت بقصر بيان أمس معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية والوفد المرافق له. وقد نقل الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية خلال المقابلة تحيات حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ إلى أخيه سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت وتمنيات جلالة السلطان له بالصحة والهناء وللشعب الكويتي الشقيق بدوام التقدم والازدهار. من جانبه حمل سمو الشيخ أمير دولة الكويت معالي الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية نقل تحيات سموه لجلالة السلطان المعظم وتمنياته له بالصحة والعمر المديد وللشعب العماني بالرقى والتقدم فيما يصبون إليه تحت ظل قيادة جلالته الحكيمة .
وتم خلال المقابلة استعراض العلاقات المتميزة بين السلطنة ودولة الكويت وسبل تعزيز التعاون القائم في كافة المجالات ، كما تم التطرق للقضايا ذات الاهتمام المشترك .
حضر المقابلة من الجانب العماني سعادة الشيخ سالم بن سهيل المعشني سفير السلطنة المعتمد لدى دولة الكويت، ومن الجانب الكويتي نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح الصباح .
وقد وقعت السلطنة ودولة الكويت على مذكرتي تفاهم تتعلق الأولى بالتعاون السياحي والثانية بالتعاون في مجال الرقابة على الاتجار بالأحجار والمعادن الثمينة، وذلك في اختتام أعمال اللجنة العليا العمانية ـ الكويتية المشتركة في دورتها السادسة والتى عقدت بدولة الكويت .
وقد وقع مذكرتي التفاهم عن جانب السلطنة معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية فيما وقعها عن الجانب الكويتي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح .
وتتعلق مذكرة التفاهم الأولى بشأن التعاون السياحي بين حكومة السلطنة ممثلة في وزارة السياحة وحكومة دولة الكويت ممثلة بوزارة التجارة والصناعة (قطاع السياحة). كما تتعلق مذكرة التفاهم الثانية بشأن التعاون في مجال الرقابة على الاتجار بالأحجار ذات القيمة والمعادن الثمينة والأوزان والمقاييس بين حكومة السلطنة ممثلة بوزارة التجارة والصناعة والحكومة الكويتية ممثلة بوزارة التجارة والصناعة .
حضر توقيع محضر اجتماع الدورة السادسة للجنة العليا المشتركة العمانية الكويتية ومراسم توقيع مذكرتي التفاهم عدد من المسؤولين المعنيين من السلطنة ودولة الكويت وسفيري البلدين لدى السلطنة ودولة الكويت .
وأكد الشيخ صباح الخالد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية بدولة الكويت أن العلاقات العمانية الكويتية تتسم بـ"خصوصية كبيرة" وتتمتع بدعم ومساندة من لدن القيادة الحكيمة في البلدين الشقيقين، مما ساهم بشكل كبير ومؤثر في ترسيخها وفتح آفاق أكثر رحابة وتطوير للرؤى المشتركة التي تجمع البلدين على المستويين الرسمي والشعبي.
وقال الشيخ صباح الخالد خلال ترؤسه الجانب الكويتي في أعمال اللجنة العليا العمانية الكويتية المشتركة أن العلاقات الكويتية العمانية التي ترسخت على مدى عقود طويلة تعد "نموذجا مثاليا" للعلاقات بين الدول وهي تستند على روابط كثيرة من صلات القربى والجغرافيا والمصير المشترك، مشيرا إلى ما مثلته الموانيء العمانية من "ملاذات" للتجارة من وإلى قارتي أفريقيا وآسيا.
وذكر أن العلاقات العمانية ـ الكويتية أكبر بكثير من أن تختزل على شكل لجان مشتركة رغم إدراك الطرفين لأهميتها ودورها في دعم وتوثيق أواصر التعاون الثنائي. وأكد أن العلاقات الثنائية بين البلدين في تقدم مطرد لاسيما الاقتصادية منها.. مشيرا إلى نمو حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال عام 2011 بزيادة قدرها 60 في المائة مقارنة بحجمها خلال عام 2010، وانعكاسا لذلك ارتفع عدد رحلات الطيران المباشرة بين عاصمتي البلدين لتصل الآن إلى 15 رحلة أسبوعية قابلة للزيادة مستقبلا.
بواسطة : الإدارة
 0  0  478
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 18:19 الأحد 4 ديسمبر 2016.