• ×

23:42 , السبت 3 ديسمبر 2016

جلالة السلطان يشمل برعايته السامية العرض العسكري بمعسكر شافع .. اليوم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 مسقط ـ (الوطن) والعمانية:تحتفل بلادنا اليوم بالعيد الوطني التاسع والثلاثين المجيد في ظل ما تنعم به البلاد من نهضة حضارية وتنمية شاملة تحظى بها كافة المناطق لتعم الاحتفالات ربوع البلاد وسط مكارم سامية تمخضت عنها الجولة الكريمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ .. فأينما حط الموكب الميمون رحاله تحط معه المكرمات السامية لتشمل كافة قطاعات التنمية.يغتنم الإنسان العماني الـ18 من نوفمبر من كل عام لتجديد العهد والولاء لقائد مسيرة النهضة المباركة، سعيدا بما تحقق عازما على مواصلة المسيرة مفعما بالأمل والثقة في تحقيق كل ما يصبو إليه بفضل حكمة وبعد نظر وحرص العاهل المفدى.. حفظ الله جلالة القائد الأعلى وأعاد الله هذه المناسبة على جلالته والبلاد أعواما مديدة.
ففي سيح المكارم بولاية صحار كانت المكرمة السامية التي أنعم بها جلالته ـ حفظه الله ورعاه ـ على المرأة العمانية باعتبارها شريكا أساسيا في النهضة لتشحذ المرأة من هممها لأخذ دورها في مسيرة التنمية جنبا إلى جنب مع أخيها الرجل .. وفي سيح المسرات بولاية عبري كانت مكارم جلالته السامية بإنشاء مشاريع تنموية تشمل منطقة الظاهرة، إضافة إلى مكرمة جلالته على القطاع الزراعي وأوامره السامية بزراعة مليون نخلة وإنشاء صندوق برأسمال 7 ملايين ريال لدعم مشاريع المرأة الريفية في مجال الثروة الحيوانية وتربية ونشر طوائف نحل العسل العماني وكذلك بتخصيص 20 مليون ريال لدعم وتطوير القطاع الزراعي بمجالات التقنية الحديثة والبحوث العلمية وكذلك توصيات ندوة التنمية الزراعية المستدامة (متابعة التوصيات) وغيرها من المكارم السامية التي تستهدف الإنسان العماني باعتباره محور التنمية وغايتها.
وحين يحتفل العمانيون بالثامن عشر من نوفمبر فهم لا يستذكرونه كنقطة تحول في تاريخ عمان الحديث فحسب، بل كفرصة لتجديد العهد والولاء لقائد مسيرة النهضة وللنظر فيما تحقق ويتحقق من منجزات تمتد إلى كل شبر من أرض عمان الطيبة وتتسع لتستوعب آمال وتطلعات المواطن العماني في حياة كريمة ومستقبل مشرق.
وبهذه المناسبة يتفضل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظه الله ورعاه ـ ويشمل برعايته السامية الكريمة اليوم الثامن عشر من نوفمبر العرض العسكري بمناسبة احتفالات السلطنة بالعيد الوطني التاسع والثلاثين المجيد وذلك على ميدان الاستعراض العسكري بمعسكر شافع.
يحضر الاحتفال بمعية جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ أصحاب السمو ورئيسا مجلسي الدولة والشورى وأصحاب المعالي الوزراء والمستشارون وقادة قوات السلطان المسلحة والأجهزة العسكرية والأمنية الأخرى.. كما يحضر المناسبة المكرمون أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى والوكلاء وأصحاب السعادة رؤساء البعثات الدبلوماسية للدول الشقيقة والصديقة المعتمدون لدى السلطنة والملحقون العسكريون وكبار المسئولين بالدولة وعدد من كبار الضباط وضباط صف وأفراد قوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني وشرطة عمان السلطانية والأجهزة الأمنية والشيوخ والأعيان.
يشتمل الاحتفال على العروض العسكرية المختلفة للفرق الموسيقية العسكرية المشتركة وطوابير حرس المراسم والتي تمثل الجيش السلطاني العماني وسلاح الجو السلطاني العماني والبحرية السلطانية العمانية والحرس السلطاني العماني وشرطة عمان السلطانية، كما يشارك في العرض العسكري الفرق الموسيقية العسكرية المشتركة التي تمثل أسلحة قوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني وشرطة عمان السلطانية وموسيقى الخيالة والهجانة السلطانية.
بواسطة : الإدارة
 0  0  1040
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 23:42 السبت 3 ديسمبر 2016.