• ×

02:14 , السبت 3 ديسمبر 2016

جلالته يتبادل تهاني هاتفية مع خادم الحرمين ورئيس الإمارات ويتلقى برقيات من المنذري والمعولي وبدر بن سعود والشريقي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العمانية تبادل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ التهاني والتبريكات بمناسبة عيد الأضحى المبارك خلال اتصالين هاتفيين جريا مساء أمس مع إخوانه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، كما تلقى جلالته ـ حفظه الله ورعاه ـ برقيات تهاني من معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة، ومن سعادة خالد بن هلال بن ناصر المعولي رئيس مجلس الشورى، ومعالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع، ومعالي الفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك.
وقد تبادل جلالته ـ حفظه الله ورعاه ـ التهاني والتبريكات بمناسبة عيد الأضحى المبارك خلال اتصالين هاتفيين جريا مساء أمس مع إخوانه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية، وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة.
وقد أعرب جلالة السلطان المعظم عن أطيب تهانيه وأصدق تمنياته لهما بموفور الصحة والسعادة والعمر المديد ولشعبي بلديهما بالمزيد من التقدم والرقي والازدهار، داعيًا الله تعالى أن يُعيد عليهما هذه المناسبة وأمثالها وعلى جميع المسلمين بالخير واليمن والبركات،‎كما أعرب القائدان عن خالص تهانيهما وأصدق تمنياتهما لجلالته بموفور الصحة والهناء وللشعب العُماني بكل التقدم والرقي في ظل قيادة جلالته الحكيمة، داعين الله تعالى أن يُعيد هذه المناسبة المباركة على جلالته والشعب العُماني والأمة الإسلامية جمعاء بالعزة والمنعة والسؤدد.
وبهذه المناسبة العطرة أيضا، تلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ برقية تهنئة من معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة.. فيما يلي نصها:
(مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظكم الله ورعاكم ـ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
يشرفني بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن المكرمين أعضاء مجلس الدولة وموظفيه أن أرفع إلى مقام جلالتكم السامي أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، الذي نستلهم أيامه ولياليه من يوم الحج الأكبر والوقوف على صعيد عرفات لحجاج بيت الله الحرام, حيث تتهادى قلوب المسلمين إليها.
مولاي جلالة السلطان المعظم..
الحج شعيرة إيمانية رائعة, تضفي أردية الطهر على النفوس المشرئبة أعناقها إلى بيت الله الحرام, معبرة عن الوحدة والتعاون في اجتماع أمة الإسلام السنوي الحاشد على امتداد العتبات المقدسة, في نسيج إيماني, سواسية في المقام, واللباس، والتوجه؛ حيث رسالة الإسلام الخالدة, رسالة المحبة واجتماع الكلمة واللحمة المتماسكة الأركان, الأمر الذي جسدتموه جلالتكم واقعا ملموسا في بناء عُمان الخير التي تقدم نموذجا في امتثال تعاليم الشريعة تسامحًا واعتدالاً ورحمة للعالمين.
مولاي جلالة السلطان المعظم..
تشكل مناسك الحج إحدى الممارسات الضابطة لحقيقة الخضوع لأوامر الله عز وجل واستحقاقه للعبادة, وبقدر الخضوع لأوامره والامتثال لنواهيه, يكون الحج المبرور الذي جزاؤه الجنة, كما تتجلى فيه الرحمة والتعاون, والإخاء, والمحبة بين جموع المسلمين, وفي التلبية والتكبير, والسعي ما بين الصفا والمروة شعائر إيمانية رائعة تعيد للمسلمين ذكرى أبو الأنبياء إبراهيم عليه السلام, حيث الوصل الممتد ما بين الماضي والحاضر.
مولاي جلالة السلطان المعظم..
ندعو الله سبحانه وتعالى أن يكلأكم بعنايته, ويحيطكم برعايته, وينصركم بإرادته, ويسبغ عليكم نعمه الجلى, وفضائله الكبرى, وأن يديم على عُمان نعمة الأمن والاستقرار, والتقدم والازدهار, إنه سميع مجيب.
وكل عام وجلالتكم بألف خير)
وتلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ برقية تهنئة من سعادة خالد بن هلال بن ناصر المعولي رئيس مجلس الشورى، جاء فيها :
(مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد
بالسعد واليمن والبركات, يهل عليكم يا مولاي, عيد الفداء, عيد الأضحى المبارك, وأنتم في سدة العز والفخار وكمال العزم على تحقيق ما يصبو إليه شعبكم الوفي من نماء وازدهار. ونحن في مجلس الشورى, رئيسًا وأعضاءً وأمانة عامة, وقد تحقق بأياديكم البيضاء الكريمة, ما وعدتم به قبل أمد بعيد أن الشورى في صرحها المؤسسي السامق وجدت لتبقى وتتطور, لنقتنص هذه المناسبة المباركة لنعبٍِِِِِِِِِِِّر لمقامكم السامي عن أجل وأصدق عبارات التهاني والتبريكات النابعة من وجداننا العامر بالوَلاء والعرفان لجلالتكم, متضرعين إلى المولى سبحانه وتعالى أن يعيد عليكم هذا العيد وأمثاله عاما بعد عام وكرة بعد كرة, وأنتم بفيض عطاياكم خير الذخر والملاذ لعمانكم ومواطنيها..
دمتم يا مولاي, وعشتم لبلدكم وشعبكم بما أنعم الله به عليكم من همة وروية وطول أناة وحكمة في إنجاز سياساتكم وخططكم البنَاءة طوال ما يربو على أربعة عقود من الزمان. أدام الله عليكم نعمة الصحة والعافية محققين المزيد من الأمجاد والمفاخر معززة دوما بعوارفكم .
التي نهنأ بها في أرض عُمان الزاهرة.
وفقكم الله إلى ما يرضى وسدد خطاكم على طريق الخير والسعد والسلام عليكم).
وتلقى جلالته ـ حفظه الله ورعاه ـ برقية تهنئة من معالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع.. فيما يلي نصها :
(مولاي صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظكم الله ورعاكم ـ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أيام جليلة ولحظات مباركة تعيشها الأمتان العربية والإسلامية، حيث يحل حجاج بيت الله الحرام ضيوفا مكرمين عند رب العزة والجلال يؤدون مناسك الحج، تغمرهم السكينة وتغشاهم الرحمة بين تكبير وتلبية، ومع بزوغ شمس العاشر من ذي الحجة يعيش المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها، ابتهاجا واستبشارًا بعيد الأضحى المبارك، وبهذه المناسبة يشرفني يا مولاي ويشرف قوات جلالتكم المسلحة الباسلة وقوات الفرق الظافرة وجميع منتسبي وزارة الدفاع أن نرفع إلى مقام جلالتكم السامي أصدق عبارات التهاني، وأجل معاني التبريكات، سائلين المولى جلت قدرته بأن يحفظ جلالتكم ويسدد على طريق الخير خطاكم لينعم الوطن الغالي تحت ظل قيادتكم الرشيدة بالرفعة والتطور والازدهار.
إن في أيام الحج الأكبر معاني إيمانية ودروسًا وعبرًا جمة تستلهم منها قوات جلالتكم المسلحة ما يؤهلها للقيام بواجبها المقدس تجاه الوطن وباني نهضته، وبما يعينها على تأدية رسالتها الوطنية والمساهمة في البناء والنماء على أرض عمان الطيبة، حتى غدت اليوم وبكل فخر قوة عسكرية مؤهلة تحظى بثقة جلالتكم وحمل شرف الأمانة للذَود عن مقدسات ومنجزات الوطن الغالي.
مولاي القائد الأعلى للقوات المسلحة.. إن قواتكم المسلحة الباسلة، وقوات الفرق الظافرة، وجميع منتسبي هذه الوزارة وهم يعيشون أفراح هذه الأيام المباركة ، ليجددون العهد والولاء بأن يكونوا طوع أمركم ورهن إشارتكم ، جندًا أوفياء وحراسًا أمناء مبتهلين إلى المولى العلي القدير بأن يمد في عمر جلالتكم ، ويوفقكم إلى ما فيه الخير والسلام وأن يحفظ عمان قلعة للإيمان والأمان.
حفظكم الله يا مولاي وأيدكم بنصره وجعل أيامكم يمنًا وبركة.
وكل عام وجلالتكم بموفور الصحة والسعادة)
وتلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ برقية تهنئة من معالي الفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك.. فيما يلي نصها:
(مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى ـ حفظكم الله ورعاكم ـ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
مع استشراف بلاد المسلمين لعيد الأضحى المبارك 1433هـ وحجاج بيت الله الحرام يلبون نداء ربهم مهللين ومكبرين، يشرفني ومنتسبي شرطة عُمان السلطانية أن نرفع إلى مقامكم السامي أزكى التهاني وأصدق الأماني بأن يُعيد الله هذه المناسبة السعيدة وأمثالها على جلالتكم وأنتم في كامل الصحة ووافر السعادة، وعُمان وشعبها في خير ونعيم.
مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم، لقد أنعم الله على المسلمين بأعياد مشرقة تحمل دروسًا وعبرًا جليلة، ولنا في ذكرى عيد الأضحى الكثير من معاني الاستجابة لأمر الخالق، وتأصيل التضحيات في نفوس الأوفياء، ليقدموا لأوطانهم الفداء فيترابط كيان الأمم وتستقر أحوالها، وتستديم حضارتها وترقى، فالحمد لله الذي جعل أعيادنا أفراحًا تتجلى فيها الثمرات والمنافع للشاكرين من عباده.
مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم،
إن أبناءكم منتسبي شرطة عمان السلطانية، وهم يعيشون أفراح عيد الأضحى المبارك على أرض عُمان الآمنة، لتنتشي قلوبهم بحب بلادهم، والولاء لسلطانهم المفدى ـ أيدكم الله ـ مرابطين على حفظ الأمن واستتبابه، مدركين يقينًا أن المحافظة على النعم هي أرفع مظاهر وعي الشعوب، وأرقى درجات إرادة العقلاء، باذلين جهدهم الحثيث لكل ما فيه خير لوطنهم وأهلهم، ودفع كل ضير عنهم، يسألون بارئهم أن يوفقهم في هذا السعي المبارك، وأن يشملكم برعايته وعنايته على الدوام، إنه سميع مجيب الدعاء.
وكل عام وجلالتكم والجميع بخير وعافية.)
بواسطة : الإدارة
 0  0  745
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:14 السبت 3 ديسمبر 2016.