• ×

20:17 , الأحد 4 ديسمبر 2016

جلالة السلطان يختتم جولته السامية لهذا العام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عبري ـ العمانية: اختتم حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ مساء أمس جولة جلالته السامية الرسمية لهذا العام والتي شرف خلالها منطقتي الباطنة والظاهرة.
وقد حظيت جولة عاهل البلاد المفدى ـ حفظه الله ورعاه ـ باهتمام بالغ من قبل أبناء هذا الوطن المعطاء والذين تابعوا النطق السامي خلال لقاءين لجلالته كان أولهما بشيوخ وأعيان ووجهاء ورشداء منطقة الباطنة ومحافظة مسندمجلالة السلطان تناول خلال لقاءين بشيوخ وأعيان ووجهاء ورشداء الباطنة و مسندم والظاهرة والبريمي في سيح المكارم وسيح المسرات عددا من المواضيع التي تهم الوطن والمواطن في سيح المكارم بولاية صحار في الثامن عشر من شهر أكتوبر الماضي وكان اللقاء الثاني في السابع من نوفمبر الجارى بسيح المسرات بولاية عبري حيث التقى جلالة السلطان المعظم بشيوخ وأعيان ووجهاء ورشداء منطقة الظاهرة ومحافظة البريمي.
وتناول جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ خلال اللقاءين عددا من المواضيع التي تهم الوطن والمواطن حيث أكد جلالته على أهمية تضافر الجهود من أجل الحد من حوادث الطرق والدعوة إلى تكثيف الوعي من قبل الجهات المختصة.
كما أكد سلطان البلاد المفدى على ضرورة اهتمام الجميع بالثروة الزراعية.. حيث أكد جلالته دعمه والحكومة لتعاون المزارعين وانضمامهم إلى بعضهم البعض مبينا أن هذا التوجه هو التوجه السليم والجيد.
وأشار جلالة السلطان المعظم إلى أن ندوة التنمية المستدامة للقطاع الزراعي الأخيرة وضعت الحلول المناسبة فيما كان يعتقد بأنها معوقات أو بعض الظروف التي لابد من معالجتها وخرجت بنتيجة جيدة مؤكدا جلالته على أهمية التفعيل الذي هو أهم من التوصيات وأن جلالته سيتابع شخصيا مع الجهات المعنية وجوب تنفيذ توصيات الندوة.
وأوضح عاهل البلاد المفدى أن توجيهاته السامية بزراعة مليون نخلة جاءت بعد التمعن في شئون الغذاء في بلادنا وأن النخلة منذ القدم كانت هي العمود الفقري للأمن الغذائي في عمان إلى جانب الزراعات الأخرى والثروة الحيوانية والأسماك التي هي ثروة عظيمة للبلاد.
وخلال الجولة السامية لهذا العام تفضل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ فأصدر أوامره السامية الكريمة بتنفيذ عدد من المشروعات التنموية والخدمية في قطاعات الطرق والكهرباء والمياه والصحة والإسكان في منطقتي الظاهرة والباطنة ومحافظتي مسندم والبريمي بتكلفة إجمالية تبلغ 249 مليونا و248 ألف ريال.
وقد رافق جلالته خلال جولته الكريمة هذا العام معالي السيد علي بن حمود البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني ومعالي الفريق أول علي بن ماجد المعمري وزير المكتب السلطاني ومعالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة ومعالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع ومعالي اللواء سلطان بن محمد النعماني أمين عام شؤون البلاط السلطاني ومعالي السيد سعود بن إبراهيم البوسعيدي وزير الداخلية ومعالي الشيخ محمد بن عبد الله بن زاهر الهنائي وزير العدل ومعالي أحمد بن عبدالنبي مكي وزير الاقتصاد الوطني المشرف على وزارة المالية ومعالي الدكتور مبارك بن صالح الخضوري المستشار الخاص لجلالة السلطان ومعالي السيد المعتصم بن حمود البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسقط ومعالي الشيخ محمد بن علي القتبي وزير الثروة السمكية ومعالي الدكتور علي بن محمد بن موسى وزير الصحة ومعالي الدكتور خميس بن مبارك العلوي وزير النقل والاتصالات ومعالي الشيخ سيف بن محمد الشبيبي وزير الإسكان.
حفظ الله تعالى جلالة عاهل البلاد المفدى أينما حل ركبه السامي في هذا الوطن المعطاء ومتعه بدوام الصحة وكمال العافية وسدد على طريق الخير خطاه لما فيه خير ورفعة شعبه وأمته.
بواسطة : الإدارة
 0  0  741
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 20:17 الأحد 4 ديسمبر 2016.