• ×

01:45 , الأحد 4 ديسمبر 2016

جلالة السلطان يبدأ اليوم زيارة رسمية للجمهورية الإسلامية الإيرانية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 مسقط ـ العمانية: يصل بمشيئة الله تعالى وتوفيقه إلى العاصمة الإيرانية طهران اليوم الثلاثاء حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ في زيارة رسمية للجمهورية الإسلامية الإيرانية تستغرق ثلاثة أيام، تلبية للدعوة الموجهة إلى جلالته من فخامة الرئيس الدكتور محمود أحمدي نجاد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية وانطلاقًا من النهج السامي لجلالته بترسيخ مبادئ حسن الجوار، وتوثيق صلات المودة بين الشعبين العماني والإيراني الصديقين وجميع شعوب المنطقة.
وسيبحث القائدان خلال الزيارة العلاقات التاريخية الوثيقة التي تربط الجارتين وسبل تعزيزها بما يفتح مجالات أرحب من التعاون الثنائي القائم بينهما في كافة المجالات التي تخدم مصالح الشعبين العماني والإيراني الصديقين، إضافة إلى بحث المواضيع التي تهم الجانبين في ضوء مستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية.
ويرافق جلالة السلطان المعظم خلال زيارته وفد رسمي رفيع المستوى يضم كلا من: معالي السيد علي بن حمود البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني ومعالي الفريق أول علي بن ماجد المعمري وزير المكتب السلطاني ومعالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية ومعالي أحمد بن عبدالنبي مكي وزير الاقتصاد الوطني المشرف على وزارة المالية ومعالي عبدالعزيز بن محمد الرواس مستشار جلالة السلطان للشؤون الثقافية ومعالي الفريق مالك بن سليمان المعمري المفتش العام للشرطة والجمارك ومعالي الدكتور علي بن محمد بن موسى وزير الصحة ومعالي مقبول بن علي بن سلطان وزير التجارة والصناعة ومعالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز وسعادة الشيخ يحيى بن عبدالله آل فنه العريمي سفير السلطنة المعتمد لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية.
حفظ الله تعالى جلالة السلطان المعظم في حله وترحاله، وأحاطه بعنايته ورعايته، وأسبغ عليه أفضاله ونعماءه، وسدد على طريق الخير خطاه، وكتب له دوام التوفيق لما فيه خير شعبه وأمته.
من جهته رحب معالي الدكتور منوشهر متكي وزير الخارجية بالجمهورية الإسلامية الإيرانية بزيارة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ لبلاده، معربًا عن ترحيب الجمهورية الإسلامية الإيرانية قيادة وحكومة وشعبًا بهذه الزيارة التاريخية لجلالة السلطان المعظم، واصفًا الزيارة بأنها هامة جدًّا وستفتح آفاقًا رحبة للتعاون الثنائي بين البلدين الصديقين في العديد من المجالات ذات الاهتمام المشترك.
وقال معاليه في حديث لوكالة الأنباء العمانية وتليفزيون وإذاعة سلطنة عُمان: لا شك أن برنامج المحادثات بين حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وفخامة الرئيس الدكتور محمود أحمدي نجاد يحتوي على العديد من العناوين السياسية المختلفة في العالم المليء بالتطورات، منوهًا بأن مسألة الأمن الإقليمي والتطورات على المستوى الدولي والأزمة الاقتصادية التي يشهدها العالم اليوم وتطوراتها التي تأخذ جوانب أخرى يومًا بعد يوم، ومسألة الطاقة في المنطقة ستتم مناقشتها خلال المباحثات العمانية ـ الإيرانية.
بواسطة : الإدارة
 0  0  699
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 01:45 الأحد 4 ديسمبر 2016.