• ×

17:43 , الأحد 11 ديسمبر 2016

تحيات جلالته للرئيس الإيراني نقلها المنذري

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العمانية استقبل فخامة الدكتور محمود أحمدي نجاد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالقاعة الرئيسية لاستقبال الوفود صباح أمس معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة الذي يترأس وفد السلطنة المشارك في أعمال القمة السادسة عشرة لقادة دول عدم الانحياز التي اختتمت أعمالها بالعاصمة الإيرانية طهران أمس.
وقد نقل معالي الدكتور رئيس مجلس الدولة خلال المقابلة تحيات جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ الصادقة إلى فخامة الرئيس محمود أحمدي نجاد وتمنيات جلالته له بموفور الصحة والهناء وإلى الشعب الإيراني الصديق المزيد من التقدم والرخاء.
من جانبه حمل فخامة الرئيس الإيراني خلال المقابلة معاليه نقل تحياته الخاصة إلى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وإلى حكومة السلطنة والشعب العماني متمنيا لجلالته دوام الصحة والسعادة والعمر المديد وإلى الشعب العماني مزيدا من التقدم والنماء.
وأكد الرئيس محمود أحمدي نجاد على عمق ومتانة العلاقات التي تربطه بجلالة السلطان المعظم ـ أيده الله ـ متمنيا فخامته استمرار هذه العلاقات والاتصالات المتبادلة بين الجانبين بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين شاكرا لجلالته مشاركة السلطنة في أعمال قمة دول عدم الانحياز.
حضر المقابلة من الجانب العماني معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية وعدد من أعضاء الوفد المرافق لمعالي الدكتور رئيس مجلس الدولة، بينما حضرها من الجانب الإيراني المستشار الأول لفخامة الرئيس الإيراني وعدد من المسؤولين الإيرانيين.
كما استقبل معالي سيد حسن الموسوي معاون الرئيس الإيراني ورئيس مؤسسة التراث الثقافي والسياحة والصناعة اليدوية بالجمهورية الإسلامية الإيرانية بمقر انعقاد قمة دول عدم الانحياز معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة.
تم خلال المقابلة تبادل الأحاديث الودية التي تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين بما يخدم المصالح المشتركة بينهما وخاصة فيما يخص التراث والثقافة والسياحة والصناعة اليدوية.
واستقبل سيادة تشكمي واي ثن لي واي رئيس وزراء بوتان صباح أمس معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة الذي يترأس وفد السلطنة في أعمال القمة السادسة عشرة لقادة دول عدم الانحياز.
تم خلال المقابلة استعراض العلاقات بين البلدين والأمور ذات الاهتمام المشترك.
حضر المقابلة من الجانب العماني معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية والوفد الرسمي المرافق، فيما حضرها من جانب بوتان الوفد المرافق لرئيس الوزراء.
بواسطة : الإدارة
 0  0  513
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 17:43 الأحد 11 ديسمبر 2016.