• ×

15:56 , الخميس 8 ديسمبر 2016

جلالة السلطان يترأس اجتماع مجلس الوزراء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العمانية تفضل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ فترأس أمس اجتماع مجلس الوزراء الموقر ببيت البركة العامر.
وقد استهل جلالة السلطان المعظم ـ أبقاه الله ـ الاجتماع بالتوجه إلى الخالق سبحانه وتعالى بالحمد والثناء على جزيل فضله ودوام نعمائه سائلا المولى ـ جلت قدرته ـ أن يكون هذا العام عام خير وبركة على عمان وأبنائها وعلى سائر بلدان العالم بالأمن والاطمئنان.
ثم تفضل جلالته ـ أعزه الله ـ باستعراض الأوضاع المحلية والإقليمية والدولية.. فعلى الصعيد المحلى أبدى حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم ارتياحه للجهود المبذولة في كافة القطاعات التنموية والاجتماعية والخدمية التي تهم المواطن وتحسن مستوى معيشته بما فيها مشاريع البنية الأساسية التي تم التركيز عليها في الفترة الماضية من أجل ارساء قاعدة تسهم في دعم كافة الأنشطة الاقتصادية موجها جلالته ـ أبقاه الله ـ إلى الاهتمام بالقطاعات التي من شأنها تعزيز التنمية المستدامة موضحا ـ أعزه الله ـ أهمية التنسيق المستمر والمتواصل بين القطاعين الحكومي والخاص في هذا الشأن.
وحول موازنة هذا العام أشار جلالته إلى أنها قد غطت معظم المتطلبات من أجل الوصول إلى النتائج المرجوة في كافة القطاعات.
وفي هذا الخصوص أكد جلالته ـ حفظه الله ورعاه ـ على إيلاء المزيد من الاهتمام لتطوير التعليم ومخرجاته لتتواكب مع متطلبات المرحلة القادمة ومواصلة برامج التأهيل والتدريب وتنمية الموارد البشرية العمانية .
من ناحية أخرى أشار جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ إلى أهمية تقييم مسيرة العمل في الفترة الماضية واستخلاص النتائج التي تساعد على تطوير الأداء الحكومي والتوعية بشكل واضح حول ما تنفذه الجهات الحكومية من مشاريع إنمائية والعائد منها لخدمة المجتمع .
وفي إطار استعراض حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم للأوضاع الإقليمية والدولية تفضل جلالته ـ أعزه الله ـ فأكد على ثوابت السياسة العمانية في علاقاتها مع دول العالم ، وهي الثوابت المبنية على الثقة في التعامل مع الغير ومعالجة القضايا بالحكمة و الروية خدمة للتعاون البناء بين الدول ، آملا جلالته أن تشهد كافة دول المنطقة المزيد من الأمان والاستقرار الذي يمكنها من مواصلة جهود التنمية لما فيه رفاهية و رخاء شعوبها .
كما تطرق حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ إلى العديد من القضايا التي تهم الوطن والمواطن ، ووجه مجلس الوزراء إلى اتخاذ الإجراءات المناسبة حيالها تحقيقا للأهداف الوطنية المنشودة ، متمنيا جلالته ـ أبقاه الله ـ التوفيق للجميع لما فيه دوام الخير والنماء لعمان وشعبها الوفي .
بواسطة : الإدارة
 0  0  850
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 15:56 الخميس 8 ديسمبر 2016.