• ×

11:50 , الخميس 8 ديسمبر 2016

جلالة السلطان يعود إلى البلاد بعد مشاركته في ختام قمة التعاون

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العمانية عاد ـ بحفظ الله ورعايته ـ حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم إلى أرض الوطن مساء أمس قادمًا من الرياض بعد أن شارك إخوانه أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في أعمال الدورة الثانية والثلاثين للمجلس الأعلى والتي اختتمت أعمالها أمس في المملكة العربية السعودية.
وكان في استقبال جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ لدى عودته في المطار السلطاني الخاص صاحب السمو السيد أسعد بن طارق بن تيمور آل سعيد ممثل جلالة السلطان وصاحب السمو السيد شهاب بن طارق بن تيمور آل سعيد مستشار جلالة السلطان وصاحب السمو السيد حمد بن ثويني آل سعيد ومعالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة وسعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى ومعالي نصر بن حمود الكندي أمين عام شؤون البلاط السلطاني ومعالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع ومعالي السيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية ومعالي السيد سعود بن هلال بن حمد البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسقط ومعالي الشيخ عبدالله بن محمد بن عبدالله السالمي وزير الأوقاف والشؤون الدينية ومعالي الفريق عبدالله بن راشد الكلباني رئيس جهاز الأمن الداخلي ومعالي الفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك والفريق الركن أحمد بن حارث النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة وقادة الأسلحة بقوات السلطان المسلحة وسعادة القائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية.
رافق جلالة السلطان المعظم وفد رسمي رفيع المستوى ضم كلًّا من: صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء ومعالي السيد خالد بن هلال البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني ومعالي الفريق أول سلطان بن محمد النعماني وزير المكتب السلطاني ومعالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية ومعالي الشيخ محمد بن عبدالله بن زاهر الهنائي وزير العدل ومعالي درويش بن إسماعيل البلوشي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية ومعالي الدكتور عبدالله بن محمد بن سعيد السعيدي وزير الشؤون القانونية ومعالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير التجارة والصناعة وسعادة السيد الدكتور أحمد بن هلال البوسعيدي سفير السلطنة المعتمد لدى المملكة العربية السعودية.
وكان حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ غادر الرياض بعد ظهر أمس بعد أن شارك إخوانه أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون الخليجي في القمة الخليجية الـ32 التي اختتمت أمس بقاعة المؤتمرات بقصر الدرعية وكان في مقدمة مودعي جلالته بقصر الدرعية أخوه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وعدد من أصحاب السمو الملكي الأمراء وعدد من أصحاب المعالي الوزراء وكبار المسؤولين بالمملكة من مدنيين وعسكريين وسعادة سفير السلطنة المعتمد لدى المملكة العربية السعودية.
وقد بعث حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ برقية شكر وتـقدير إلى أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية وذلك لدى مغادرة جلالته الرياض في ختام أعمال الدورة الثانية والثلاثين لمجلس التعاون لدول الخليج العربية. أعرب جلالة السلطان المعظم فيها عن خالص شكره وتقديره لأخيه خادم الحرمين الشريفين على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة الأصيلة.
وأشاد جلالة السلطان المعظم من خلالها بإدارة خادم الحرمين الشريفين الحكيمة لأعمال القمة الثانية والثلاثين لقادة دول المجلس وما خرجت به من نتائج هامة أخرى تضاف إلى مسيرة المجلس المباركة، ودعا جلالته المولى سبحانه وتعالى أن يكتب لمسيرة التعاون التوفيق الدائم ليتحقق من خلالها المزيد من تطلعات وآمال شعوب دول المجلس. سائلًا المولى عز وجل أن يجعل التوفيق حليف القادة وأن يحفظ الله تعالى خادم الحرمين الشريفين ويتمم عليه نعماءه وآلاءه ويحقق بقيادته الحكيمة المزيد مما يصبو إليه الشعب السعودي الشقيق من تقدم ورخاء وازدهار.
وكان حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ شارك إخوانه أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في أعمال الجلسة الختامية لمؤتمر القمة الثانية والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون التي عقدت بقصر الدرعية بالرياض.
بواسطة : الإدارة
 0  0  776
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 11:50 الخميس 8 ديسمبر 2016.