• ×

01:47 , الأحد 4 ديسمبر 2016

الزياني: 18 نوفمبر مناسبة عزيزة على كل مواطني (التعاون)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العمانية هنأ معالي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ والحكومة العمانية والشعب العماني بمناسبة العيد الوطني الحادي والأربعين المجيد للسلطنة والذي يصادف الثامن عشر من نوفمبر.
وقال معالي الأمين العام لمجلس التعاون في تصريح لوكالة الأنباء العمانية بهذه المناسبة "إن هذه المناسبة العزيزة على كل مواطن عماني، هي عزيزة أيضا على كل مواطني دول مجلس التعاون، نظرا لما يربط شعوب دول المجلس من أواصر الأخوة والمحبة وروابط القربى والتاريخ المشترك والمصير الواحد".
وأضاف الدكتور عبداللطيف الزياني: إن النهضة المباركة التي تشهدها السلطنة في ظل القيادة الحكيمة لجلالة السلطان المعظم، وفي مختلف المجالات هي دليل ناصع على ما يوليه جلالته من رعاية واهتمام بأبناء شعبه الوفي من أجل تحقيق ما يتطلعون إليه من أمن واستقرار وازدهار ورخاء، وإن ما حققته سلطنة عمان في ظل قيادته ـ أعزه الله ـ وحكومته من نهضة تنموية وتقدم وازدهار هي محل إشادة وتقدير محليا وعربيا ودوليا.
وأكد معالي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، أن الرؤية الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة ـ السلطان قابوس بن سعيد المعظم أعزه الله ـ وحرصه الشديد على تحقيق المزيد من التقدم والتطور والرقي في سلطنة عمان، فضلا عن منهج جلالته الحكيم وأسلوبه الرفيع والواقعي في القيادة جعل من سلطنة عمان نموذجا متميزا في التنمية وعلى كافة الصعد والمستويات.
وفي ختام تصريحه عبر معالي الأمين العام لمجلس التعاون، عن اعتزازه بحكمة وحنكة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ سلطان عمان المعظم ـ وإخوانه أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون ـ حفظهم الله ورعاهم ـ في قيادة المسيرة المباركة لمجلس التعاون، ودعمهم اللامحدود لهذه المسيرة، مما كان له أكبر الأثر في ما حققته من إنجازات تنموية مباركة سخرت لخير الإنسان الخليجي.
بواسطة : الإدارة
 0  0  534
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 01:47 الأحد 4 ديسمبر 2016.