• ×

17:44 , الأحد 11 ديسمبر 2016

قابوس يعد بمكافحة الفساد وتوفير الوظائف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
وكالات حذر سلطان عمان قابوس بن سعيد أمس من الغلو والتطرف في المجتمعات ووعد بمكافحة الفساد في السلطنة، كما وعد أن تضمن الحكومة حرية التعبير إلى جانب توفير الوظائف وذلك في افتتاح السنة البرلمانية الجديدة. وقال السلطان قابوس إن المجتمعات التي تتبنى فكرا يتصف بالتشدد والتطرف والغلو إنما تحمل في داخلها معاول هدمها ولو بعد حين. واكد السلطان في كلمة ألقاها أمس في الاجتماع السنوي لمجلس عمان الذي يضم مجلس الشورى المنتخب ومجلس الدولة المعين، في مدينة منح (180 كلم غرب مسقط)، أنه في الوقت الذي لا يمكن السماح باحتكار الرأي وفرضه على الآخرين ولا يمكن في الوقت ذاته السماح بالتطرف والغلو من جانب أي فكر كان لان في كل ذلك إخلالا بالتوازن الواجب بين الأمور والذي على أساس منه تتخذ القرارات الحكيمة التي تراعي مصالح الجميع.

واكد السلطان قابوس أن المجتمع العماني يرفض أية دعاوى لا تتفق وطبيعته المتسامحة المعتدلة. وفي إطار خططه لمكافحة الفساد وبعد اجرائه في بداية مارس الماضي تعديلا وزاريا بعد اتهامات من متظاهرين لحكومته بالفساد، قال السلطان قابوس يجب سد كل الثغرات أمام أي طريق يمكن أن يتسرب منها فساد. واكد السلطان على عدم السماح بأي شكل من أشكال الفساد، مكلفا الحكومة الحالية باتخاذ كافة التدابير التي تحول دون حدوثه وعلى الجهات الرقابية ان تقوم بواجبها في هذا الشأن بعزيمة لا تلين تحت مظلة القانون وبعيدا عن مجرد الظن والشبهات. واكد عزمه على تطوير المؤسسات القضائية والرقابية بما يحقق تطلعاتنا لترسيخ دولة المؤسسات.

وقال السلطان قابوس في خطابه أمس إن عمان ليست معزولة عن الاتجاهات الإقليمية والدولية وإنه لا يمكن تجاهل الفساد والبطالة. وقال إننا نعيش في عالم يشهد تطورات متلاحقة على الصعيدين الإقليمي والدولي تحدث آثارا متباينة وردود فعل متعارضة. ولما كان تداخل المصالح والسياسات سمة مميزة لهذا العالم فإنه لايمكننا أن نكون بمعزل عما يدور حولنا.

وقال في كلمته لقد كفلت قوانين الدولة وأنظمتها لكل عماني التعبير عن رأيه والمشاركة بأفكاره البناءة في تعزيز مسيرة التطور التي تشهدها البلاد في شتى الميادين ونحن نؤمن دائما بأهمية تعدد الآراء والأفكار وعدم مصادرة الفكر لأن في ذلك دليلا على قوة المجتمع وعلى قدرته على الاستفادة من هذه الآراء والأفكار بما يخدم تطلعاته إلى مستقبل أفضل وحياة أسعد وأجمل. وقال السلطان قابوس إن الحكومة وفرت آلاف الوظائف في القطاعات الحكومية المختلفة وتعمل مع القطاع الخاص لزيادة التوظيف. وأكد في كلمته أن حرية التعبير لا تعني بحال من الأحوال قيام أي طرف باحتكار الرأي ومصادرة حرية الآخرين في التعبير عن آرائهم فذلك ليس من الديمقراطية ولا الشرع في شيء. ومواكبة العصر لا تعني فرض أي أفكار على الآخرين.

وقال السلطان في كلمته الشاملة إن الشورى في عمان أخذت النهج المتدرج الذي اخترناه لإقامة بنيانها وإعلاء أركانها على قواعد ثابتة ودعائم راسخة تضمن لها التطور الطبيعي الذي يلبي متطلبات كل مرحلة من مراحل العمل الوطني وبما يستجيب لحاجات المجتمع ويواكب تطلعاته إلى مزيد من الإسهام والمشاركة في صنع القرارات المناسبة التي تخدم المصلحة العليا للوطن والمواطنين. ودعا السلطان مجلس عمان إلى القيام بدوره في ضوء ما أتيح له من صلاحيات موسعة في المجالين التشريعي والرقابي.

وقال: لقد أكدنا دائما اهتمامنا المستمر بتنمية الموارد البشرية وذكرنا أنها تحظى بالأولوية القصوى في خططنا وبرامجنا فالإنسان هو حجر الزاوية في كل بناء تنموي وهو قطب الرحى الذي تدور حوله كل أنواع التنمية إذ أن غايتها جميعا هي إسعاده وتوفير أسباب العيش الكريم له وضمان أمنه وسلامته ولما كان الشباب هم حاضر الأمة ومستقبلها فقد أوليناهم ما يستحقونه من اهتمام ورعاية على مدار أعوام النهضة المباركة حيث سعت الحكومة جاهدة إلى أن توفر لهم فرص التعليم والتدريب والتأهيل والتوظيف.

ووعد بأن تشهد المرحلة القادمة بإذن الله اهتماما اكبر ورعاية أوفر تهيئ مزيدا من الفرص للشباب من أجل تعزيز مكتسباته في العلم والمعرفة وتقوية ملكاته في الإبداع والإنتاج وزيادة مشاركته في مسيرة التنمية الشاملة.

بواسطة : الإدارة
 0  0  697
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 17:44 الأحد 11 ديسمبر 2016.