• ×

08:37 , السبت 3 ديسمبر 2016

توقيع اتفاقية إنشاء كرسي السلطان قابوس لدراسات الشرق الأوسط لـ(وليم وماري)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العمانية بتفويض سام من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وقعت معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي أمس بجامعة وليم وماري بولاية فرجينيا بالولايات المتحدة الأميركية اتفاقية بين السلطنة ممثلة بوزارة التعليم العالي وجامعة وليم وماري لإنشاء كرسي السلطان قابوس لدراسات الشرق الأوسط بالجامعة.
ويأتي تدشين هذا الكرسي العلمي كإضافة جديدة ضمن منظومة الكراسي العلمية التي أنشأتها السلطنة في مختلف دول العالم ليصبح مجموعها ستة عشر كرسيا أكاديميا ففضلا عن منطقة الخليج العربي فإن الكراسي التي تحمل اسم صاحب الجلالة توجد أيضا في عدد من دول القارات الأربع وهي آسيا واستراليا وأوروبا وأميركا الشمالية.
ويعتبر كرسي السلطان قابوس بجامعة وليم وماري ثالث كرسي في الجامعات الأميركية حيث يوجد كرسي السلطان قابوس للدراسات العربية والإسلامية في كل من جامعتي جورج تاون بواشنطن وهارفارد بولاية ماساتسوتش الأميركية.
من ناحية أخرى تشارك معالي الدكتورة وزيرة التعليم العالي يوم غد الأربعاء كمتحدثة رئيسية في المؤتمر السنوي الثاني لمعهد الشرق الأوسط بالتعاون مع مركز السلطان قابوس للثقافة بواشنطن والذي سيقام بمدينة بيتسبرج في ولاية بنسلفانيا.
حضر حفل التوقيع على اتفاقية إنشاء كرسي السلطان قابوس لدراسات الشرق الأوسط بجامعة وليم وماري سعادة السفيرة حنينة بنت سلطان المغيرية سفيرة السلطنة المعتمدة لدى الولايات المتحدة الأميركية.
بواسطة : الإدارة
 0  0  769
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 08:37 السبت 3 ديسمبر 2016.