• !

جلالته يختتم زيارته الخاصة لمصر ويعرب عن شكره لمبارك

العمانية غادر بحفظ الله تعالى ورعايته جلالة السلطان قابوس مدينة شرم الشيخ المصرية صباح أمس مختتما زيارته الخاصة لجمهورية مصر العربية بعد أن بحث خلالها مع أخيه فخامة الرئيس المصري محمد حسني مبارك العلاقات الأخوية المتينة التي تجمع البلدين وشعبيهما العماني والمصري الشقيقين وعددا من المستجدات التي تهم الجانبين على الصعيدين العربي والدولي. وكان فخامة الرئيس محمد حسني مبارك رئيس جمهورية مصر العربية في وداع أخيه حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم لدى مغادرته كما كان في الوداع معالي اللواء عبد الفضيل شوشه محافظ جنوب سيناء وسعادة سفير السلطنة لدى جمهورية مصر العربية ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية. وقد بعث حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ برقية شكر وتقدير إلى أخيه فخامة الرئيس محمد حسني مبارك رئيس جمهورية مصر العربية وذلك لدى مغادرة جلالته مدينة شرم الشيخ، أعرب جلالة السلطان المعظم فيها عن خالص شكره وتقديره لأخيه فخامة الرئيس المصري على كرم الضيافة وحسن الوفادة، مؤكدا جلالته على أهمية اللقاءات التي تجمع القائدين، وما تشكله من تعزيز للعلاقات المتينة بين البلدين، ودعم لمجالات التعاون بينهما في كل ما يخدم مصالح الشعبين العماني والمصري الشقيقين، كما أنها تتيح الفرصة للتشاور وتبادل وجهات النظر حول العديد من القضايا ومستجدات الأحداث التي تهم الجانبين
بواسطة :
 0  0  885
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 13:32 الجمعة 30 أكتوبر 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.