• !

الحزن يعمُّ العالم و دول عربية تعلن الحداد ثلاثة أيام وتنكس الأعلام

الحزن يعمُّ العالم و دول عربية تعلن الحداد ثلاثة أيام وتنكس الأعلام
عواصم- وكالات السياسة الكويتية نعت دول عربية وأجنبية، أمس، سلطان عُمان، السلطان قابوس بن سعيد، والذي توفي مساء أول من أمس، عن عمر ناهز 79 عاما.
ومن مصر، تقدم الرئيس عبدالفتاح السيسي، بمزيد من الحزن والأسى، بخالص التعازي للأمة العربية والشعب العماني الشقيق في وفاة السلطان قابوس بن سعيد.
وأكد الرئيس السيسي أن السلطان الراحل قابوس بن سعيد، كان داعماً دائماً للقضايا العربية والإسلامية في شتى المواقف.
ونعت رئاسة الجمهورية السلطان قابوس، ووصفته بأنه كان قائدا حكيما منح عمره لوطنه ولأمته.
ووجه الرئيس السيسي بإعلان حالة الحداد في البلاد لمدة 3 أيام لرحيل السلطان قابوس.
ومن الرياض، نعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء السعودي الأمير محمد بن سلمان، ببالغ الأسي والحزن سلطان عمان السلطان قابوس بن سعيد .
وذكر الديوان الملكي السعودي، في بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية، أمس، أن خادم الحرمين وولي العهد أعربا عن خالص التعازي وصادق المواساة للعائلة المالكة في سلطنة عمان، وللشعب العماني، وللأمة العربية والإسلامية في وفاة قائد سلطنة عمان ومؤسس نهضتها الحديثة.
وقالا “إن المملكة العربية السعودية وشعبها إذ يشاطرون الأشقاء في عمان أحزانهم، يسألون الله العلي القدير أن يلهم الأسرة الكريمة والشعب العماني الصبر والسلوان في هذا المصاب الجلل، وأن يديم على سلطنة عمان وشعبها الأمن والاستقرار والرخاء والازدهار”.
وفي الإمارات، نعى رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد، ببالغ الحزن والأسى، السلطان قابوس بن سعيد سلطان، داعيا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم سلطنة عمان وشعبها والعائلة المالكة الكريمة جميل الصبر والسلوان.
وقال رئيس الإمارات، “إننا ننعي اليوم زعيما من أبرز وأخلص أبناء الأمتين العربية والإسلامية أعطى الكثير لشعبه وأمته ووهب حياته دفاعا عن قضاياها بصدق وإخلاص وتجرد”. وأمر رئيس الإمارات بإعلان الحداد لمدة 3 أيام وتنكيس الأعلام بجميع الدوائر الرسمية داخل الإمارات وسفاراتها وبعثاتها الدبلوماسية في الخارج.
كما نعى ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد، ونائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد، السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان الراحل.
وقال الشيخ محمد بن زايد، إن عُمان الشقيقة والأمتين العربية والإسلامية فقدت قائدا حكيما، وقامة تاريخية كبيرة، برحيل رفيق درب الشيخ زايد، رحمه لله، اللذين تقاسما بحكمتهما وإخلاصهما النهوض بشعبيهما وخدمة وطنيهما.
من جانبه، قال الشيخ محمد بن راشد: “رحل سلطان الوفاء والمحبة والحكمة”، وقدم تعازيه للأمة العربية والإسلامية ولكل محب لعُمان، الثقافة والتاريخ والأصالة.
ونعت البحرين أيضا السلطان قابوس، وأعلنت الحداد لثلاثة أيام، وتنكيس الأعلام بجميع الدوائر الرسمية داخل المملكة وسفاراتها وبعثاتها الدبلوماسية في الخارج.
ومن جانبه أعلن الديوان الأردني الملكي الهاشمي، وبأمر من العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني “الحداد على فقيد الأمة الكبير، السلطان قابوس بن سعيد، في البلاط الملكي الهاشمي لمدة ثلاثة أيام اعتبارا من أمس”.
وغرّد الملك عبدالله الثاني على “تويتر” قائلا: “فقدنا بوفاة السلطان قابوس بن سعيد، سلطان عُمان الشقيقة، أحد القادة الحكماء الذي كان أخا كبيرا لي وصديقا عزيزا لوالدي الحسين وحليفا للأردن في الدفاع عن القضايا العربية والإسلامية بحكمة وتوازن مستندا إلى مبادئ راسخة. ندعو الله له بالرحمة وللشعب العُماني الشقيق بالصبر والسلوان”.
وبعث رئيس الجمهورية العراقية برهم صالح، برقية تعزية إلى سلطان عٌمان الجديد هيثم بن طارق آل سعيد، بوفاة السلطان قابوس بن سعيد.
وقال الرئيس صالح حسب بيان مكتبه الإعلامي: “تلقينا بأسف بالغ نبأ رحيل السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان وباني نهضتها الحديثة وإن العالم العربي والمنطقة، وقبلهما الشقيقة سلطنة عُمان، تخسر برحيل السلطان قابوس بن سعيد قائدا وعقلا حكيما”.
وعبّر الرئيس اللبناني ميشال عون عن حزنه لوفاة السلطان قابوس، وأبرق معزيا السلطان هيثم بن طارق آل سعيد.
وجاء في برقية التعزية: “برحيل السلطان قابوس يفقد العالم العربي رجل الحوار والحكمة والسلام الذي طالما عمل من أجل لم الشمل العربي وتعزيز تضامنه ومنعته في وجه التحديات التي تهدد دولنا وشعوبنا”.
ووصف الرئيس الفلسطيني محمود عباس، السلطان قابوس بـ”الفقيد الكبير”، وأعلن الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام ثلاثة أيام.
وبعث الرئيس السوري بشار الأسد برقية إلى سلطان عُمان الجديد، هيثم بن طارق، قدم له من خلالها تعازيه بوفاة السلطان الراحل، قابوس بن سعيد، معربا عن ثقته بأن الأول قادر على إكمال المسيرة.
ونقلت الرئاسة السورية فحوى البرقية التي بعثها الأسد لبن طارق وعبر فيها عن “أحر التعازي” باسمه وباسم الشعب السوري للعُمانيين بوفاة السلطان قابوس بن سعيد.
وقدّم الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، أحرّ التعازي للشعب العُماني “لفقده رجلا لعب الدور الأكبر في نهضة البلاد في العصر الحديث”. وأكد أبو الغيط أن “الأمة العربية فقدت حاكما من طراز نادر، دأب خلال فترة حكمه على تبني خطٍ مستقل لبلاده جنبها الكثير من الأزمات والصراعات التي اعتصرت المنطقة، كما انحاز انحيازا واضحاً للتحديث والتنمية ونجح في نقل البلاد نقلة نوعية هائلة منذ تولى الحكم في 1970، حتى صارت على ما هي عليه الآن من استقرار وازدهار وانفتاح على العالم”.
وصرّح الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، يوسف بن أحمد العثيمين أنه “ببالغ الحزن والأسى تلقى العالم الإسلامي نبأ وفاة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور، سلطان عُمان، رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته”.
وأعرب العثيمين عن “خالص التعازي وصادق المواساة للعائلة المالكة الكريمة في سلطنة عُمان، وللشعب العُماني، وللأمة العربية والإسلامية في وفاة قائد سلطنة عُمان ومؤسس نهضتها الحديثة الذي رحل إلى جوار ربه بعد أن أتم مسيرة الإنجازات والعطاء والبناء”.
كما نعى الأزهر الشريف وإمامه الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، بمزيد من الرضا بقضاء الله وقدره، السلطان قابوس بن سعيد.
ونعى مفتي الجمهورية، في مصر شوقي علام، للأمة الإسلامية والعربية وللشعب العماني الشقيق وبمزيد من الرضا بقضاء الله وقدره السلطان قابوس بن سعيد ، سلطان عمان.
وأعرب المفتي عن خالص العزاء وصادق المواساة إلى سلطنة عمان الشقيقة قيادة وحكومة وشعبًا.
من جانبه، أكد رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلمي، أن الأمة العربية فقدت بوفاة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان، زعيما تاريخيا وقامة عربية كان له دور تاريخي بارز في بناء ونهضة السلطنة .
وتقدم السلمي، باسم البرلمان العربي، بالعزاء للشعب العُماني الشقيق في وفاة السلطان قابوس بن سعيد، وقال: إن السلطان قابوس قاد نهضة شامخة أرساها خلال 50 عاما، منذ أن تقلد زمام الحكم في 23 يوليو عام 1970، وبعد مسيرة حكيمة مظفرة حافلة بالعطاء شملت عُمان، وأسفرت عن سياسة متزنة وقف لها العالم أجمع إجلالا واحتراما.
وفي العواصم العالمية، نعى عدد من القادة والرؤساء وملوك الدول، والمسئولين، سلطان عمان الراحل.
وفي الهند… أعرب رئيس الوزراء ناريندرا مودي اليوم عن تعازيه في وفاة السلطان قابوس، واصفا إياه بأنه كان منارة للسلام في العالم. وأشار مودي إلى أن السلطان الراحل كان قائدا ورجل دولة يتمتع بالبصيرة وحول عمان إلى دولة حديثة مزدهرة.. وقال إن السلطان قابوس قام بتطوير شراكة استراتيجية حيوية بين الهند وسلطنة عمان.
وفي بريطانيا… أعرب رئيس الوزراء بوريس جونسون عن حزنه العميق لوفاة السلطان قابوس بن سعيد.
وقال جونسون “إن السلطان قابوس كان زعيما حكيما ومحترما سنفتقده كثيرا، سنتذكره على تفانيه في تطوير عمان لتصبح دولة مستقرة ومزدهرة، وكأب للدولة الذي سعى لتحسين حياة الشعب العماني”، مضيفا أن المملكة المتحدة تعد شريكا دائما لعمان.
بدوره، أعرب الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش عن حزنه لوفاة السلطان قابوس بن سعيد.
وقال بوش، “إن السلطان قابوس كانت لديه رؤية من أجل أن تصبح عمان حديثة ومزدهرة وقد أراد أن تصبح هذه الرؤية حقيقة.
وأعرب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أمس، عن خالص تعازيه للحكومة والشعب العماني في وفاة السلطان قابوس بن سعيد مشيرا إلى أن رحيله خسارة للمنطقة.
وكتب ظريف في تغريدة في صفحته الشخصية على “تويتر”: إن رحيل جلاله السلطان قابوس بن سعيد رحمه الله خساره للمنطقة، ونحن إذ نعزي جارتنا العزيزة عُمان بهذا المصاب”.
وهنا ظريف سلطنة عمان على اختيار هيثم بن طارق سلطانا لها متمنيا أن تتنامى العلاقات بين البلدين في ظل حكم خليفته.


“تويتر” يشتعل حزناً
واسم “قابوس” الأكثر تداولاً

ما إن نعى البلاط السلطاني في عُمان، فجر أمس، السلطان قابوس بن سعيد، وأعلن وفاته، حتى امتلأ موقع التواصل الاجتماعي تويتر بتغريدات العمانيين التي عكست مشاعر الحزن بعد هذا الخبر.
وأصبح وسم قابوس بن سعيد الأكثر انتشارا على موقع التواصل.
وكان التلفزيون الرسمي ووكالة الأنباء العمانية على حسابها على تويتر قد أعلنا وفاة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان في ساعة مبكرة من صباح أمس.
كما أكد ديوان البلاط السلطاني الحداد وتعطيل العمل الرسمي للقطاعين العام والخاص لمدة 3 أيام وتنكيس الأعلام في الأيام الأربعين القادمة.
وكذلك دعا مجلس الدفاع العماني، فجر أمس، مجلس العائلة المالكة لتحديد من تنقل إليه ولاية الحكم بعد وفاة السلطان قابوس بن سعيد.

رغد صدام حسين تنعى السلطان

عمان- وكالات: نعت رغد ابنة الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، سلطان عمان، قابوس بن سعيد.
ونشرت رغد تغريدة قالت فيها: “نتقدم لكم شعب سلطنة عمان الشقيق وكل محبي السلطان قابوس بأحر التعازي، تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وإنا لله وإنا إليه راجعون”.
كما نشرت رغد فيديو قديما لوالدها صدام حسين مع السلطان قابوس، التقط خلال زيارة للأخير إلى العاصمة العراقية بغداد.

نتانياهو معزياً: زعيم عظيم عمل من أجل تعزيز السلام

تل أبيب- وكالات: أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، عن تعازيه بوفاة سلطان عمان، السلطان قابوس بن سعيد، مشيدا بسياساته الخارجية وخاصة مقترحه “في دفع السلام والاستقرار في المنطقة قدما”.
وقال نتانياهو، في بيان أصدره، أمس، تعقيبا على وفاة السلطان قابوس: “أتقدم بالتعازي للشعب العماني وأشارك في حزنه العميق إثر رحيل السلطان قابوس بن سعيد، رحمه الله.
وجه السلطان الراحل قبل عام دعوة لزوجتي ولي للقيام بزيارة مهمة ومؤثرة للغاية إلى عمان، عرض خلالها مساعدته في دفع السلام والاستقرار في المنطقة قدما”.
وأضاف نتانياهو: “كان السلطان قابوس زعيما عظيما عمل دون هوادة من أجل تعزيز السلام والاستقرار في منطقتنا. أصبحت سلطنة عمان تحت قيادته دولة مركزية ومتقدمة”. وهنأ رئيس الوزراء الإسرائيلي “السلطان الجديد هيثم بن طارق بتعيينه”، مردفا: “أرحب بتصريحاته التي أكدت على استمرار السياسة الخارجية العمانية وعملها من أجل تحقيق السلام في المنطقة”.



http://al-seyassah.com/%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b2%d9%86-%d9%8a%d8%b9%d9%85%d9%91%d9%8f-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a7%d9%84%d9%85-%d9%885-%d8%af%d9%88%d9%84-%d8%b9%d8%b1%d8%a8%d9%8a%d8%a9-%d8%aa%d8%b9%d9%84%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%ad/
بواسطة :
 0  0  815
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 23:51 الثلاثاء 11 أغسطس 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.