• !

نيابة عن جلالة السلطان .. فهد بن محمود يترأس وفد السلطنة

نيابة عن جلالة السلطان .. فهد بن محمود يترأس وفد السلطنة
العمانية 
اختتمت بقصر الدرعية بالمملكة العربية السعودية أمس أعمال الدورة الأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية .. ونيابة عن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ترأس وفد السلطنة صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء.
وأكد إعلان الرياض الصادر في ختام القمة على عدد من الخطوات اللازمة لتحقيق أهداف المجلس والتي تتمثل في التكامل العسكري والأمني وتحقيق الوحدة الاقتصادية واستكمال متطلبات التنافسية العالمية وتعزيز الشراكات الاستراتيجية وتطوير آليات العمل المشترك.
وكان صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء قد أدلى ببيان صحفي لدى وصوله الرياض قال فيه ( إنه ليشرفني أن أشارك نيابة عن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بترؤس وفد السلطنة في مؤتمر القمة الأربعين لقادة دول مجلس التعاون الخليجي الذي ينعقد في الرياض بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، وأن أنقل تحيات جلالته إلى إخوانه القادة وممثليهم، مقرونة بالتمنيات الطيبة للمؤتمر بالتوفيق في تحقيق الأهداف المرجوة). وقال سموه: (إن المرحلة الراهنة تشهد العديد من التطورات التي ألقت بظلالها على الساحتين الإقليمية والدولية، وإن سلطنة عُمان لتعرب عن تقديرها البالغ للجهود الخيرة المبذولة لتقريب وجهات النظر، وتنسيق المواقف بين دول المنطقة، وصولا إلى توحيد الرؤى في مواجهة التحديات، تحقيقًا لتطلعات الشعوب الخليجية نحو مستقبل أفضل يسوده الاستقرار والأمان) .
وأضاف سمو السيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء: (لقد حقق مجلس التعاون منذ تأسيسه عام 1981م وحتي الآن العديد من المنجزات في المجالات الاقتصادية والعلمية والثقافية وغيرها، وهو ما يتطلب بذل المزيد من الجهود للمحافظة على تلك المكتسبات من خلال التطوير المتواصل بكافة القطاعات الهادفة إلى الارتقاء بمعدلات النمو، بما يسهم في الحفاظ على المكانة المتميزة التي حققها المجلس في عالم اليوم). وأكد صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد: (أن سلطنة عُمان بقيادة جلالة السلطان المعظم لتؤكد دعمها لمسيرة مجلس التعاون، وسعيها المستمر للتنسيق مع كافة الأشقاء في الدول الأعضاء ترسيخًا للمزيد من التقارب وحفاظًا على المصالح العليا لدول المجلس، والسلطنة إذ تعرب وبكل اعتزاز عن تقديرها للمملكة العربية السعودية الشقيقة قيادةً وحكومة وشعبًا، لتدعو المولى عزّ وجل أن ينعم على الشعب السعودي الشقيق وكافة شعوب المجلس باطراد الخير والتقدم والازدهار). والله ولي التوفيق.
بواسطة :
 0  0  401
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 18:44 السبت 5 ديسمبر 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.