• !

نيابة عن جلالة السلطان .. السيد فهد يشارك في قمة قادة دول مجلس التعاون الـ 36 بالرياض

نيابة عن جلالة السلطان .. السيد فهد يشارك في قمة قادة دول مجلس التعاون الـ 36 بالرياض
العمانية  وصل صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء إلى الرياض أمس لترؤس وفد السلطنة نيابة عن جلالة السلطان المعظم – حفظه الله ورعاه – في مؤتمر القمة الـ 36 لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية في مقدمة مستقبلي سمو السيد فهد بن محمود لدى وصوله مطار الملك خالد الدولي.
كما كان في استقبال سموه والوفد المرافق له صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ومعالي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ومعالي الدكتور عصام بن سعد بن سعيد وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الوزير المرافق ومعالي الأستاذ خالد بن صالح العباد رئيس المراسم الملكية ومعالي المهندس إبراهيم بن محمد السلطان أمين منطقة الرياض وسعادة السيد الدكتور أحمد بن هلال البوسعيدي سفير السلطنة المعتمد لدى المملكة العربية السعودية وسعادة السفير عيد الثقفي السفير السعودي المعتمد لدى السلطنة.
وقد أدلى صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء لدى وصوله إلى المملكة العربية السعودية للمشاركة في مؤتمر القمة السادس والثلاثين لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بالبيان الصحفي التالي: «إنه ليشرفني أن أشارك نيابة عن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – بترؤس وفد السلطنة في مؤتمر القمة السادس والثلاثين لقادة دول مجلس التعاون الخليجي الذي ينعقد في الرياض بالمملكة العربية السعودية الشقيقة وأن أنقل تحيات جلالته إلى إخوانه القادة وممثليهم، مقرونة بالتمنيات الطيبة للمؤتمر بالتوفيق في تحقيق الأهداف المرجوة.
لقد شهدت المرحلة الراهنة العديد من المستجدات التي ألقت بظلالها على الساحتين الإقليمية والدولية، إلا أنه وبفضل الجهود المبذولة من كافة دول المجلس، فإن مسيرة مجلس التعاون قد حفلت بالعديد من المنجزات التي يسعى الجميع إلى المحافظة عليها، أخذًا في الحسبان التعاطي مع المتغيرات والظروف غير المواتية التي يتعرض لها الاقتصاد العالمي ومالها من تأثيرات مباشرة على المنطقة..إن إعطاء مسارات التنمية الاقتصادية والاجتماعية المزيد من التطوير الهادف إلى الارتقاء بعدلات النمو سوف يسهم بشكل أكبر لتحقيق ما تصبو إليه دول المنطقة وشعوبها من نماء واستقرار.
إن سلطنة عمان بقيادة جلالة السلطان المعظم لتؤكد مجددًا دعمها الكامل لمسيرة المجلس المباركة وسعيها المستمر للتنسيق مع كافة الأشقاء في الدول الأعضاء ترسيخًا للمزيد من التعاون وحفاظًا على المصالح العليا لدول المجلس وتحقيقا لطموحات الأجيال الحاضرة والمتعاقبة.
والسلطنة إذ تعرب وبكل اعتزاز عن تقديرها البالغ للمملكة العربية السعودية الشقيقة قيادة وشعبًا لتدعو المولى عزّ وجل أن ينعم على الشعب السعودي الشقيق وكافة شعوب المجلس بالمزيد من الخير والازدهار.
بواسطة :
 0  0  693
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 12:29 السبت 5 ديسمبر 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.