• !

برقية شكر وعرفان لجلالة السلطان

 رفع المشاركون في أعمال المؤتمر العربي الثاني لتنمية الموارد البشرية وتعزيز الاقتصاد الوطني الذي عقدته المنظمة العربية للتنمية الإدارية بالتعاون مع معهد الإدارة العامة في مسقط خلال الفترة من 21 ـ 23 فبراير 2010م وبمشاركة عدد كبير من المسؤولين في حقول الإدارة من القطاعين العام والخاص بالإضافة إلى نخب مهمة من الاختصاصيين في الجامعات العمانية والعربية برقية شكر وعرفان للمقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بمناسبة اختتام أعمال المؤتمر.
أعربوا فيها عن أسمى آيات الشكر والعرفان لمقام جلالته السامي وللحكومة العمانية بخالص التقدير والثناء على ما حظي به كافة المشاركين في المؤتمر من حفاوة وكرم ضيافة الأمر الذي كان له أبلغ الأثر في إنجاح أعمال المؤتمر مثمنين رؤية جلالته القيمة حول أهمية تنمية الموارد البشرية وما تفضل ووجه به جلالته أثناء كلمته السامية في مجلس عمان عام 2008م بشأن ضرورة الاهتمام بالموارد البشرية باعتبارها أساس التنمية الحقيقية وحجر الزاوية في بنائها المتين القائم على قواعد راسخة ثابتة . لقد كانت تلك الرؤية السديدة حاضرة خلال المحاور والمناقشات التي تضمنها المؤتمر وأعطت زخما أكبر لتلك المناقشات الأمر الذي ساهم بصورة كبيرة في إثراء أعمال المؤتمر.
سائلين الله عز وجل أن يمد جلالته بموفور الصحة ويحفظه ويرعاه.
وخرج المؤتمر العربي الثاني لتنمية الموارد البشرية وتعزيز الاقتصاد الوطني بجملة من التوصيات أبرزها ترسيخ مفهوم أن التدريب استثمار بشري طويل المدى وليس مجرد إنفاق والتأكيد على أهمية تأهيل القيادات المعنية بالتدريب وفق ما يدعم الاستراتيجية المؤيدة للتدريب بكونه استثمارا طويل الأمد.
كما طالب المؤتمر بإعادة النظر بقوانين الخدمة المدنية وتضمين موادها أو اللوائح الصادرة عنها ما يركز على الجودة في اختيار وتوظيف القوى العاملة مع اعتماد نظام الجدارة بدلا من نظام سلم الدرجات وتطبيقه حصريا على الكفاءات والمواهب التي تحسب كرأس مال فكري عامل والعمل على رفع سقف الأعمار وجعله مفتوحا للعقول والمواهب.
بواسطة :
 0  0  1325
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 23:16 الجمعة 30 أكتوبر 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.