• !

إنجاز يتواصل بالإرادة والعزيمة

إنجاز يتواصل بالإرادة والعزيمة
جريدة عمان جاءت الكلمة السامية التي ألقاها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – أمس في افتتاح الفترة السادسة لمجلس عمان بشقيه مجلسي الدولة والشورى، موجزة ومركزة في الوقت نفسه، مثلت المسار الذي طالما اختطه النهج السامي لجلالة السلطان في وضع الإضاءات والملامح العامة في حين يترك لجميع الجهات العمل وفق هذه المناظير، تكثيفا وتوضيحا وقراءة، بما يحوّل هذه النقاط الموجزة إلى برامج عمل تغطي كافة جوانب الحياة الإنسانية والتنمية الشاملة في عُمان.
لقد أكد جلالة العاهل المفدى على أن المنجزات التي تحققت على أرض عُمان هي مثار فخر ومصدر اعتزاز، وأبدى جلالته تطلعه إلى مواصلة مسيرة النهضة المباركة، وأن ذلك لن يتم إلا عبر التكاتف والتعاون من قبل الجميع، في إشارة جلية إلى أن بناء الدولة الآن بات عملا مؤسسيا تضطلع فيه كل جهة وكل فرد بالدور الذي يجب أن يقوم به، بما يمكن من رسم الآفاق الأرحب للمستقبل المنشود.
وفي هذا الإطار فإن الارتياح الذي أبداه جلالة السلطان – حفظه الله – لأعمال مجلس عمان في الفترات الماضية ودعوته للمضي في الطريق نفسه بالإسهام في مزيد من التطور والبناء، يحمل معنى واضحا، في ما ظلت تجسده الرؤية السامية منذ بواكير النهضة المباركة، وما تعزز عبر السنين من ترسيخ مسيرة الشورى العمانية ودورها في البناء والنماء، وأن هذه المنجز يجب أن يستمر في مصلحة الجميع.
وإذا ما انتقلنا من المعاني العامة إلى الدلالات الأكثر رسوخا وتحفيزا للمستقبل وشخذ الهمم باتجاه العمل والإنتاج، فإن جلالة العاهل المفدى قد أشار إلى الإرادة الإنسانية والعزيمة ودورهما في تحقيق المزيد من الآمال والمنجزات، وهذا بحمد لله أمر قائم في صميم الشخصية العمانية التي طالما أشاد بها جلالته لما تتمتع به من همة وعزيمة وهو الجانب الذي يجب التأكيد عليه وحفزه لدى أجيال الغد ما يمكن من تعزيز مسيرة النهضة بكل عزيمة وإنجاز متواصل.
إن مسيرة التنمية الشاملة وهي مفهوم متسع وكبير يغطي كافة القطاعات والاتجاهات في الدولة والمجتمع، تتطلب الأخذ بعين الاعتبار هذه المرتكزات التي أشار لها جلالته باقتضاب عميق، بما يعمل في خاتمة المطاف على خدمة هذا الوطن العزيز، وفي سبيل ذلك لا بد من ربط العمل بالتوكل والإنابة إلى الله حيث إن مفتاح النجاح ينطلق من هذا التضافر بين العوامل الإنسانية الروحية والمعنوية، مرتبطة بالمتجسدات المادية على صعيد المنجزات. ولاشك أن كل ذلك ممكن من خلال الوفاء الذي هو سمة أبناء عمان، فعلى هذا الوفاء تقوم سيرة الإنجاز والبناء والغد المشرق بإذن الله.
بواسطة :
 0  0  762
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 18:31 الخميس 29 أكتوبر 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.