• !

«الزراعة» تحتفي بعودة الأب القائد إلى أرض الوطن

«الزراعة» تحتفي بعودة الأب القائد إلى أرض الوطن
 نظمت وزارة الزراعة والثروة السمكية بديوان عام الوزارة بالخوير أمس احتفالية بمناسبة عودة سلطان البلاد المفدى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – إلى أرض السلطنة سالما معافا بحمد الله وتوفيقه ومحفوفا بالعناية الإلهية بعد رحلة للعلاج في جمهورية ألمانيا الاتحادية. وبدأ الحفل الذي رعاه معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية بعزف السلام السلطاني ثم تلاوة آيات من الذكرالحكيم . بعد ذلك ألقى معاليه كلمة قال فيها: تعيش عمان أفراحا لا مثيل لها بالعودة الميمونة لقائد البلاد المفدى فقد حل مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم بحلته البهية يوم أمس عائدا الى أرض الوطن أرض عمان الحبيبة التي تحمل كل ذرة من ترابها الغالية الحب والعرفان لقائدها المفدى وننتهز هذه المناسبة العزيزة على أبناء عمان والمقيمين على أرضها المعطاءة لنبارك لأنفسنا ولكم عودة الأب القائد مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم سالما وغانما تحفه وتحفظه العناية الالهية ونسأل الله عز وجل أن يسبغ على جلالته بالصحة والعافية والعمر المديد انه سميع مجيب .
وأضاف معالي الدكتور وزير الزراعة والثروة السمكية قائلا: لقد قاد جلالته خلال السنوات الخمس والأربعين الماضية مسيرة الخير والبناء المعطاء والنهوض مكرسا حياته لها حتى غطت إنجازات عصر النهضة كل ركن من أرجاء البلاد وحملت كل جنبة من جنباتها قصة عطاء وشموخ منذ النطق السامي الأول الذي وعد فيه القائد المفدى أن يجعل هذا الشعب سعيدا.
واشار معاليه إلى أن ماكينة البناء والتنمية ماضية على قدم وساق وتحقق الإنجازات تلو الأخرى وتكسب الاحترام والتقدير بين دول العالم .
وقال: دعوني أنقل لكم أحاسيس دبلوماسي عربي سابق اذ يقول: ( ما رأيت طيلة مراحل حياتي التي قضيتها متنقلا بين العديد من دول العالم شعبا يحب قائده مثل حب شعب عمان لسلطانه واتمنى من حكماء وفلاسفة العالم أن يجيبوني من الأوفى العمانيون أو سلطانهم ) نعم فسلطاننا المفدى هو الأمل وهكذا اجتمعت كلمة أبناء الوطن على حب واحد هو حب قائد البلاد المفدى. بعد ذلك قدم الشاعر خميس بن جمعة المويتي قصيدة بهذه المناسبة حملت عنوان (فرحة وطن) عبر فيها بتلقائية وجزالة عن الفرحة التي عمت السلطنة بالعودة الميمونة لسلطان البلاد المفدى والاطمئنان على صحته بعد رحلة العلاج في جمهورية ألمانيا الاتحادية وضمن الشاعر في القصيدة مشاعر فرح الشعب صغيرا وكبيرا وسمو الوطنية والانتماء الوطني والاعتزاز بما حبا الله الوطن والمواطنين من عودة الأب القائد.
وقدم الشاعر الشاب منذر بن علي الفطيسي قصيدة بعنوان (عيد الوطن) اتسمت بالحماسة والتعبير عن معاني الفرح بعودة قائد البلاد المفدى سالما معافا الى أرض الوطن ونثر الشاعر في قصيدته معاني حب الوطن وأصالة الانتماء وفرحة الشعب بعودة القائد مؤكدا أن يوم العودة هو بمثابة العيد للوطن .
بواسطة :
 0  0  1612
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 23:51 الخميس 29 أكتوبر 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.