• ×

12:38 , الأربعاء 7 ديسمبر 2016

كلمة جلالته في الجلسة الختامية للدورة السادسة لمجلس التعاون الخليجي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
خطاب جلالته في الجلسة الختامية للدورة السادسة للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخيج العربية 6-11-1985

بسم الله الرحمن الرحيم

أصحاب الجلالة والسمـو..
يسرنا ونحن نختتم أعمال الدورة السادسة لمجلسنا أن نعرب عن اعتزازنا الكبير بهذه الفرصة الطيبة التي جمعتنا معا في عمان إطار مجلس التعاون لدول الخليج العربية, كما يسرنا أن نعرب عن تقديرنا العميق للروح الأخوية التي تسود لقاءاتنا وتجدد حرصنا على العمل من أجل توطيد أواصر التعاون بين دولنا وتعميق التقارب بين شعوبها بما يحفظ لها الأمن والاستقرار ويساهم في تحقيق طموحاتنا في التقدم والازدهار.. وإذ نحمد الله تعالى الذي هيأ لنا في هذا اللقاء كل التوفيق والنجاح فإننا نتوجه إليكم بعظيم الشكر والتقدير لكل ما بذلتموه من حهود مخلصة أتاحت لمجلسنا التوصل إلى قرارات ونتائج إيجابية سيكون لها بمشيئة الله أثرها الطيب وإسهامها الملموس في تحقيق الأهداف النبيلة لمسيرتنا الأخوية.
أصحاب الجلالة والسمـو..
إن المشاورات الهامة التي أجريناها في صدد التنسيق العسكري والأمني بين دولنا وفي مجال التصديللإرهاب قد ساهمت خطوة أخرى سيكون لها انعكاسها الإيجابي في الحفاظ على الأمن والاستقرار في منطقتنا.
لقد أضافت أعمالنا خلال هذا اللقاء كسبا جديدا يعكس رغبتنا الأكيدة في تطوير تجربتنا المشتركة بما يلائم كل مرحلة ويخدم المصالح الحيوية لدولنا وشعوبنا ويعزز التضامن بينها في مواجهة التحديات.
إن ما تحقق في إطار مجلسنا بتوفيق من الله تعالى وبتظافر جهودنا الأخوية في كل ما عقدناه من لقاءات لا يدع مجالا للشك في أن مسيرتنا إذا ما واصلناها بنفس العزم والتوجه الصادق المخلص سيكون لها مستقبل مشرق بإذن الله.. واليوم.. وحيث نختتم الدورة السادسة لمجلسنا بكل الرضاء والارتياح لما اتخذناه خلالها من خطوة موفقة فإننا نتطلع إلى لقائنا القادم في دولة الإمارات العربية المتحدة وفي ضيافة صاحب السمو الأخ الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وشعبه العزيز.. آملين للقاءاتنا المستمرة بمشيئة الله كل لما فيه خير شعوبنا ورفعتها.
نحييكم أصحاب الجلالة والسمو ونتوجه إليكم مرة أخرى بخالص شكرنا وتقديرنا لهذا اللقاء الأخوي المبارك كما نتوجه بوافر الشكر والامتنان لأصحاب السمـو والمعـالي أعضاء الوفود ومعـالي الامين العام ومساعديه وكل العاملين بالأمانة العامة الذين قدموا بإسهامهم جميعا عونا كبيرا لإنجاز أعمالنا على أكمل وجه.
وإلى الله تعالى نرفع أجل آيات الشكر والثناء ونسأله جلت قدرتة أن يشمل جهودنا بكل رعايتة وحسن توفيقة.
\"إن الله لا يضيع أجر من أحسن م\"
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة,,,

بواسطة : الإدارة
 0  0  1220
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 12:38 الأربعاء 7 ديسمبر 2016.