• ×

02:17 , السبت 3 ديسمبر 2016

خطاب جلالته بمناسبة تخريج الدفعة الثانية من جامعة السلطان قابوس 30-10-1991 م

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي كرّم العلماء وجعلهم ورثة الأنبياء.. والصلاة والسلام على المبعوث هداية للعالمين وعلى آله وصحبه الغر الميامين..
أيها الحفل الكريم, أبناؤنا الطلبة والطالبات.. السلام عليكــم ورحمة الله وبركاتـه..
ها نحن نلتقي مرة أخرى في رحاب هذه الجامعة الفتية لنحتفل معا بتخريج الفوج الثاني من طلبة وطالبات جامعة السلطان قابوس, إن مسيرة العلم ماضية عاما بعد عام يضيء دربها همة صادقة وعزيمة واثقة تسمو بعمان الغالية إلى ذُرا رفيعة من المعرفة الحقة القادرة على بناء حضارة أصيلة تأخذ بثمرات التقدم العلمي وتحافظ على موروثها من القيم النبيلة والتقاليد التاريخية العريقة..
إن بناء الإنسان وتدريبة وشحذ قدراتة الإبداعية عملية شاقة ولكنها ضرورية ولازمة, ونحن لن نألو جهدا ولن ندخر وسعا في سبيل توفير فرص التدريب الجيد للشباب العماني من خريجي مختلف مراحل التعليم وخاصة المرحلة الجامعية.. وتوجيهاتنا الدائمة للجهات الحكومية وغير الحكومية والتي نؤكد عليها اليوم تأكيدا خاصا بهذه المناسبة السعيدة , هي أن تأخذ بأيدي الخريجين , وان تسعى جاهدة لوضع الخطط والبرامج العملية المدروسة لمساعدتهم على استيعاب متطلبات الوظائف التي يشغلونها في أقصر فترة ممكنة وعلى نحو يؤهلهم تأهيلا عاليا لأداء المهام المركولة إليهم, وإننا ندعو الشباب العماني أن يستفيد من كل الفرص المتاحة مثبتا أنه أنه على مستوى المسؤولية في كل ما يناط به من مهام صغيرة كانت أم كبيرة , فالعمل واجب, وإن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنة.
أبناؤنا الطلبة والطالبات..
إننا نتابع باهتمام الجهود التي تبذلها الجامعة من حيث تطوير الدراسة فيها وتنويعها بما يستجيب لحاجات المجتمع ويتكيف مع متطلباتة, ونحن مطمئنون للمستوى العلمي الذي توفرة لطلابها, وقد أعطينا توجيهاتنا من خلال مجلس الجامعة للبدء في أقرب فرصة ممكنة في الدراسات العليا بالجامعة.. وسوف يتم ذلك على مراحل وفق طبيعة ونوع الدراسة في كل كلية, وإننا لنرجو أن يساعد ذلك على بروز جيل جيل من الباحثين الأكاديميين العمانيين في مختلف فروع العلوم والفنون والآداب.
وختاما نتوجه بالتهنئة لأبنائنا الخريجين والخريجات داعين الله تبارك وتعالى لهم بموفور النجاح والتقدم في مستقبل حياتهم, كما نوجه الشكر إلى مجلس الجامعة وإدارتها وهيئات التدريس فيها راجين لهذه المنارة العلمية الشامخة أن تبقى أبد الدهر مركز إشعاع متوهج يتألق بالفكر والمعرفة ويتدفق بالخير والعطاء لعمان والعمانيين واللإنسانية جمعاء إن شاء الله { ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا }...
وفقكم الله...والسلام عليكــم ورحمة الله وبركاتـة ,,,

بواسطة : الإدارة
 0  0  2165
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:17 السبت 3 ديسمبر 2016.