• ×

08:25 , الإثنين 5 ديسمبر 2016

خطاب جلالته بمناسبة افتتاح مجلس الشورى 21-12-1991 م

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي جعل الشورى منهاجا لتحقيق مصالح الامة .. والصلاة والسلام على من أرسله الله بالهدى ودين الحق وعلى آله وصحبه الهداة المهتدين ومن ترسم خطاهم الى يوم الدين.. باسمك اللهم ياذا الجلال والاكرام وبعونك وتأييدك وعنايتك وتوفيقك نفتتح مجلس الشورى انطلاقا من مبادئ شريعتك الغراء.. وتأكيدا لنهجها القويم وسيرا على صراطها المستقيم فسدد يارب خطانا وكلل بالنجاح مسعانا واجعل هذا المجلس فاتحة مباركة لمرحلة جديدة في بناء هذا الوطن العزيز يتحقق له فيها بالتعاون بين الحكومة والمواطنين مزيد من التقدم والنماء والاستقرار والرخاء.
أعضاء المجلس الكــرام...
بإنشاء مجلسكم هذا تنتهي حقبة من مشاركة المواطنين في تحمل مسؤوليات البناء والتعمير تميزت بالجهد المشترك بين القطاعين الحكومي والاهلي في إطار المجلس الاستشاري للدولة .. ولقد كانت تلك تجربة مثمرة تمرس المواطنون من خلالها على تقديم المشورة الواعية في مختلف مجالات التنمية بما اثرى جهود الحكومة وساعد في التعرف بصورة افضل واشمل على احتياجات المواطنين في شتى المناطق واليوم تبدأ حقبة جديدة من تاريخ هذا الوطن الذي تتسع طموحاته وتكبر تطلعاته بمرور الزمــن ..
انها سنة الحياة التي لا تقبل الجمود فهي حركة داة وتطور مستمر نرى مواكبتها وصولا الى الغاية الكبرى التينصبو اليها جميعا وتحقيقا لكل الآمال التي تجيش بها نفوس أبناء هذا البلد القادر على صنع التاريخ.. نعم إنها حقبة جديدة تبدأ فيها تجربة جديدة تتمثل في قيام مجلس للشورى.. اعضاؤه لم يتم تعيينهم مباشرة بقرار حكومي وانما جاء اختيارهم من بين اولئك الذين رشحتهم ولاياتهم ودن تدخل من أية جهة إدارية .. متوسمة فيهم القدرة علىالبذل الوفير والعطاءالغزير لا من أجل مجتمعاتهم المحلية فحسب وانما من أجل عُمان كلها ولصالح العمانيين كافة اينما كانوا ومهما اختلفت مناطقهم وتباعدت قراهم ومدنهم وولاياتهم..
انا لمسؤولية جسمية انتم أول من يتحملها وأمانة عظيمة انتم في مقدمة من يُسأل عنها .. فلا بد من تقديرها حق قدرها وأدائها على الوجه الاكمل الذي يمهد الطريق لمزيد من التطور في مستقبل الايام امام هذه التجربة الرائدة التي تختلف في العديد من جوانبها عن تجربة المجلس الاستشاري للدولــة , بما منحتة لمجلسكم بمقتضى مرسوم إنشائه من اختصصات واسعة من بينها صلاحيات تشريعية تتفق والمستجدات الناتجة عن التطور السريع الذي تشهده البلاد.. وهي صلاحيات هامة تستوجب استيعابا كاملا لمتطلبات الحياة الاجتماعية والاقتصادية في العقد الاخير من القرن العشرين وبما ان للمجلس دورا في الاعداد للخطط التنموية للبلاد ومتابعة تنفيذها, فعليه ان يعمل على ترسيخ وعي المواطنين بأهداف التنمية ومهامها واولوياتها والجهود التي تبذل من أجل رخاء المواطن وتوفير العيش الكريــم له.. ونظرا لما نوليه من اهتمام خاص للمحافظة على البيئة وحمايتها من أضرار التلوث وتقديره الخاص.. وصون البيئة والحرص على نقائها ونظافتها امر حيوي جدير بان يحظى بما هو أهل له من عناية ورعاية.
ولدعم التنسيق بين مجلس الشورى والحكومة بما يخدم الاهداف العامة للمجتمع العماني فقد نص مرسوم انشاء المجلس على عدة طرق تؤدي إلى تحقيق هذا الهدف واننا اذ ندعو الحكومة والمجلس الى تكثيف جهود التنسيق الحقيقي بينهما وتطوير أساليب التعاون بين الاجهزة التابعة لهما لنأمل ان يعمل ذلك على رفع مستوى الأداء فيما يقدم للمواطنين من خدمات.
أعضاء المجلس الكــرام...
لقد حققت على هذه الأرض الطاهرة خلال السنوات الماضية منجزات كثيرة خاصة في ميدان الزراعة والصناعة والخدمات. وكان لتعاون المواطنين أثر ملموس في هذا الشأن وأول واجباتكم المحافظة على هذه المكاسب, وذلك من خلال العمل على تفجير الطاقات الخلاقة في الانسان العماني وابراز قدراته الكامنة وتنمية مواهبه واستعداداته من أجل مزيد من البذل والعطاء والمثابرة والاجتهاد مستهلين في ذلك تاريخة الطويل الحافل بالامجاد وتراثة الاصيل الزاخر بالمفاخر والذي يعتبر العمل قيمة إنسانية عالية ينبغي ان تبقى مدى الايام متقدمة متوهجة لا تخبو جذوتها ولا ينطفئ نورهــا..
كما ان من أهم الوجبات المنوطة بكل عضو منكم إلى جانب الاهتمام بالمصلحة الوطنية العامة والاخلاص والتفاني في القيام بواجباتة نحو بلده , ان يولى عناية خاصة لخدمة مجتمعة المحلي وتكويره وتلمس احتياجات المواطنين فيه, وعرضها في إطار من الواقعية والموضوعية وفق الامكانات المتاحة. وفي إطار الخطط والبرامج الاقتصادية والاجتماعية.
واننا ان نعرب عن ثقتنا في قدرة مجلسكم على الإسهام البناء في دفع عجلة التقدم بهذا البلد الى الامام دونما تراجع فيما يقدمة من رأي صائب وفكر ثاقب وحلول مدروسة نابعة من بصيرة مستنيرة وادراك واع لحقائق الأمور لنؤكد عزمنا الأكيد وحرصنا الشديد على دعمة بكل ما يكفل له اداء مهامه على خير وجـه.
كما نؤكد في هذا المقام على ضرورة ان يثبت كل عضو منكم كفاءته الشخصية عن طريق العمل الهادف الى رفعة عُمان الحبيبة, مسترشدا بمبادئ الدين الحنيف وبالقيم والتقاليد العمانية الاصيلة التي كانت دوما وعلى مدى العصور والحقب المتوالية النبراس الذي يضيء لنا الدرب وينير السبيل ويحدد المعالم ويسدد الخطى على طريق المجد والعزة والفخار.
نهنئكم بعضوية مجلس الشورى وندعو الله العلي القدير ان يجعل لمجلسكـم من توفيقه مددا ومن عونه سندا, وان يبارك مسيرتنا الظافرة ويرعاها بفضله ويكلأها بلطفة وعنايته.
وفقكم الله لما فيه الخيـر ...
والسلام عليكــم ورحمة الله وبركاتـه ,,,

بواسطة : الإدارة
 0  0  2167
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 08:25 الإثنين 5 ديسمبر 2016.