• ×

23:52 , الجمعة 2 ديسمبر 2016

المؤتمر الصحفي الكامل لجلالة السلطان 1\يونيو\1974م

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


يوم الاثنين الماضي ولاول مرة في تاريخ الصحافة المحلية التقي جلالة السلطان قابوس المفدى بمندوبين عن "الوطن" "العقيدة" "عمان" "النهضة" جند عمان" وتحدث جلالته عن مختلف القضايا المحليه والعربية والعالمية؟
وحضر اللقاء الاستاذ حفيظ سالم الغساني المستشار الصحفي لجلالة السلطان والاستاذ احمد سالم آل جمعة وكيل وزارة الاعلام المساعد لشؤون المطبوعات والنشر والاستاذ عبدالله سخر العامري مدير الاذاعة العمانية.
وفي بداية اللقاء القى الاستاذ حفيظ الغساني الكلمة التالية بين يدي جلالته :
مولاي صاحب الجلالة:
اننا ونحن نتشرف بهذا اللقاء الذي تفضلتم به مع الصحافة الوطنية تأكيداً لانتفاضة انت صانعها وتحقيقاً لنهضة انت باعثها ندرك اهمية هذا اللقاء في هذه الفترة الهامة من تاريخ وطننا وامتنا.
ان هذا اللقاء مع الصحافة العمانية يعكس مدى تقدير جلالتكم للكلمة وقد اردتموها طيبة والرأي وقد حرصتم على ان يكون حراً والخبر وقد وفرتم له مصادر صدقة وحرصكم على ان تكون صحافتنا رسول سلام كما هي سياستكم.
مولاي صاحب الجلالة :
هؤلاءهم رجال الصحافة العمانية التي بعثت على ايديكم مع اشراقة شمس الحرية على عمان فصهرت كل طاقات البناء والخلق والابداع للشعب العماني البطل بقيادتكم الرشيدة.
اسمحوا لي مولاي المعظم ، ان انقل الى رجال الصحافة توجيهاتكم وتوصياتكم لاصحاب الرأي وحملة الاقلام من أجل ان تكون صحافتنا تعبيراً حقيقيا عن واقعنا المشرف ومرآة لمجتمعنا العماني المثالي والتزاماً لمبادئنا السامية وسياستنا الرشيدة انني انقل الى الزملاء كلمات جلالتكم بالنص في بداية انشاء الصحافة العمانية الوطنية يوم ان قلتم ( ان الصحافة جزء من الحياة اليومية الخاصة للافراد ودورها كبير وهام في الآراء والمعتقدات والاخلاق نحن لا نريد لصحافتنا ان نكون وسيلة خصام في الوقت الحاضر هي الغذاء اليومي للرأي العام. فكما انها تنشر الانباء من الممكن ان تقوم بدور السفير الذي ينقل رغبة امة الى أمة وثقافة شعب الى شعب) . يوم ان قلتم جلالتكم ( نريدها صحافة رأي وخبر . رأي حر بناء ملتزم ناضج قائم على الدراسة والفهم وخبر صادق يهم المواطن ولا يعتمد على الاثارة ( .
يوم ان استشهدتم جلالتكم بدستورنا السملوي العظيم كما عوتمونا دائماً يوم تلوتم قوله تعالى " ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة " صدق الله العظيم .
فحمداً لله اصبحت الصحافة حسب ما اردتم جلالتكم سياسة واسلوباً تعبر عن واقعنا ومجتمعنا وسياستنا حتى في اسمائها.
فتحية لكم رائداً للكلمة الشريفة والرأي الحر صانعاً للنهضة الشاملة محققاً للرخاء والرفاهية على أرض عمان الحبيبة .
مولاي المعظم : نحن جند في صفوفك بارواحنا واقلامنا ، ولنا في جلالتكم اسوة حسنة وتحية من هنا نبعثها لجنودك الابطال حماة الحق وحصن الوطن.
واسمحوا لي يا صاحب الجلالة ان ابدأ هذا المؤتمر الصحفي الكبير بتوجيه الاسئلة اليكم حسب الاقدمية من جهة الصدور وعليه فليتقدم مندوب جريدة الوطن.

جريدة الوطن مخطط شيوعي دولي..

سؤال : صاحب الجلالة ، ذكرتم في تصريح سابق لكم بأن هناك مخططاً شيوعياً دولياً يهدد عمان ودول الخليج العربي ككل ، هل لصاحب الجلالة ان يلقي الضوء على الخطوط العريضة لهذا المخطط ؟

جواب : نعم ، أريد ان أوضح او القي الضوء كما قلت في سؤالك على هذا المخطط ، فالكل يعرف ان دولة اليمن الجنوبية تحتضن مباديء الشيوعية وتساند الحركات التي تدعي بأنها قامت من أجل تحرير عمان والخليج العربي ، فوجود مثل هذه الحركة المدعومة من جنوب اليمن ومن دول اخرى في المنطقة ومن ورائها الدول الشيوعية ، فهذا دليل قاطع على ان مؤامرة وهناك مخطط ضد الجزيرة العربية والجسر الذي انشيء لكي تعبر عليه مخططاتهم ومؤامراتهم واضح وضوح الشمس وموجود في اليمن الجنوبية .

وساطة الكويت

سؤال : صاحب الجلالة ، أبدت الكويت استعدادها للقيام بعمل الوساطة بين عمان واليمن الجنوبية ، الا ان جلالتكم صرحتم بأن عمان لم تتلق رسمياً نتائج تلك الوساطة ، كما صرح وزير الدولة للشؤون الخارجية بأن المساعدات التي تقدمها الكويت الى عدن تعتبر مساعدات غير مباشرة للمتمردين واخيراً قدمت الكويت حوالي خمسة ملايين دينار كويتي عن طريق صندوقها للتنمية الى عدن اثناء زيارة علي ناصر لها ،
بماذا تبررون جلالتكم هذا الموقف الغريب من حكومة الكويت ؟

جواب : اولا الاخوة في الكويت لهم الحق بأن يصرفوا أموالهم كيفما يشاؤون ويعطونها لمن ارادوا ، ولكن نحن بودنا لو ان الاخوة في الكويت يفرقون بين الصديق والعدو، ويعرفون اين يضعون مساعدتهم ولكن كما قلت هذا شيء راجع لهم ، ولهم حق التصرف المطلق بأموالهم .
بالنسبة لما يسمى بالوساطة الكويتية بين عمان وجنوب اليمن ففي وقت من الاوقات الاخوة في الكويت عبروا عن استعدادهم للقيام بمساع حميدة لانهاء النزاع وهو في الحقيقة ليس نزاعاً لانه من طرف واحد فاليمن التي تعتدي وتحرض وتساند التمرد .
ونحن ابدينا استعدادنا لأن نسمع من الاخوة وكذلك اخبرناهم بانه لا مانع لدينا بان يستمروا في سعيهم اذا ما ارادوا ، ونحن نعتبر انفسنا غير ملزمين بشيء وفي نفس الوقت لا نلزمهم .




التعاون العسكري بين عمان و ايران

سؤال : النغمة السائدة لابواق الدعاية العدنية هو ان التعاون العسكري بين ايران وعمان هو غزو ايراني تنفذه ايران لتمثيل دور شرطي الخليج والسيطرة على مضيق هرمز .
هل لصاحب الجلالة ان يضع النقاط على الحروف ؟

جواب :من البديهي ان الدعاية العدنية هي دعاية شيوعية وهي مناهضة لعمان وتتكلم وتقلب الحقائق وتحرض على عدم الاستقرار في المنطقة .
ولكن مع هذا كله كلنا نعرف ان الوجود الايراني في عمان او بالاحرى وجود بعض القوات في عمان ، جاء نتيجة للتعاون الموجود بين عمان وايران ،ونتيجة للوقوف صفا واحداً ضد الخطر الشيوعي ، خطر التخريب الذي يهدد المنطقة والكل يعرف ان القوات الايرانية الموجودة لدينا لم تأت لتغزو عمان وانما جاءت لتساعد عمان وهي ترحب بمساعدة كل صديق صدوق يريد ان يساعدها وهذه هي الحقيقة وليست كما تقول ابواق الدعاية العدنية وغيرها .

موضوع متمرد

سؤال : صاحب الجلالة مسببات الثورة في الماضي انتفت الان في عصر النهضة واصبح التمرد غير ذي موضوع !
ما هو تصور جلالتكم لهذا المنطق ؟

جواب : في الحقيقة بودي هذا السؤال لو ان الشعب العماني يجيب عليه لانه حسب تصوري كانت الماضي مبررات للقيام بعمل ما للقيام بالاصلاح للازم والتغيير اللازم والنهوض بالبلاد والوصول بها الى مستواها المطلوب وحسب تصوري منذ اواخر السبعين وبالاحرى منذ بداية الواحد والسبعين حتى يومنا هذا شهدت عمان الكثير من التغيير وقامت الحكومة قدر استطاعتها بأداء الواجب للشعب العماني ، وانا اتكلم كعماني وليس كرئيس دولة لانني اشعر بالغبطة واشعر الارتياح لما تحقق خلال هذه السنوات ولا أرى اي مبرر لاي حركة او تمرد دائما اعتبر كل من يقوم باعمال تخريبية هو خائن ولا يستحق ان يطلق عليه اسم عماني .

مجلة العقيدة دور الفرق الوطنية

سؤال : يوجد هناك تقدير لعدد حاملي السلاح المرتدين وهو حوالي 400 جندي شيوعي ، عدد الفرق الشيوعية (4( ويوجد لدينا تقدير بأن عدد رجال الفرق الوطنية يزيد على ال400 متطوع للقتال من رجال القبائل عدد الفرق (17) فهل تعتقدون جلالتكم بان الفرق الوطنية قد أدت الدور المطلوب منها ؟

جواب : الفرق الوطنية أدت وتؤدي الدور المطلوب حسب شعوري بان افراد الفرق الوطنية او الجنود الموجودين بالفرق الوطنية بودهم لو نسمح لهم بالمزيد من النشاط ، ولكن وحسب ما طرحت في عدة مواقف نحن لا نهدف الإبادة، العمل العسكري في جبال ظفار ليس هدفة ابادة السكان، ليس هدفة الخلط بين البريء والمجرم ، وانما في الحقيقة الهدف هو خلق جو مناسب ، وخلق هوة عسكرية تمكن المواطن من ان يستعيد ثقتة بنفسة وحريتة وسيعرف ان هناك حكومة تحمية وان هناك قوة يمكن تسود وترد كيد العدوان ، وبالتالي يتفرغ المواطن الى اعمال البناء وان يشعر بالاستقرار والاطمئنان ، وفي الحقيقة ما بدأ يتحقق ، مثلا في عدة مناطق من الجبال اصبحت قواتنا متمركزة واصبح المواطن يشعر بالامن والاستقرار ويشعر انه هناك من يحمية .
وبدأت الامور تعود الى طبيعتها وكثرت الابار التي يشرب منها المواطن وبنيت المستوصفات والمدارس المناسبة لوضع القرى وفتحت المتاجر في عدة مناطق بعد ان كان المواطن لا يتمكن من شراء اية حاجة في الجبال وبعد ان كان عليه ان يمشي على قدمية من الجبل الى المدينة ليشتري ما يريد من حاجيات ، الان صار يشتريها من قريته واصبح التجول بين الجبل والسهل امراً طبيعياً وهذا ما نهدف الى الاستمرار فيه ، وهو خلق الجو المناسب ، وفي نفس الوقت وضع قوات كافية لملاحقة المتمردين ولتحافظ على الامن في المنطقة الى ان يسود الامن والاستقرار مئة بالمئة وسيكون ذلك عما قريب .

جبهة مماثلة

سؤال: لدى الجبهة الشيوعية مكاتب عدة في جمهورية عدن واذاعة ومدارس لتدريس الشيوعية لابناء ظفار المخطوفين .
طالبت الجاليات المهرية والكثيرية التي تسكن المحافظة السادسة وتعرف سابقا بأرض المهرة وجزيرة سقطرة وهي جزيرة كانت تابعة للارض العمانية .
هذه الجاليات طالبت وما زالت تطالب بفتح مكاتب لها على الاقل في المقاطعة الجنوبية من السلطنة والمحاذية لاراضيهم بقصد حمل السلاح لتحرير بلادهم
السؤال : لماذا لم يسمح لهم بفتح مكاتب لتمكينهم من ادارة شئونهم وتنظيم جبهة مماثلة اسوة بما تقوم به عدن الان وسابقاً فضلا عن تعبئتهم بالسلاح ؟

جواب : المبدأ الذي بدانا به سياستنا هو عدم التدخل في شؤون الاخرين وعدم اثارة القلاقل للاخرين فنحن دعاة سلام ولسنا دعاة حرب والدليل هو اننا للان لم نسمح بفتح هذه المكاتب ولم نعطي التسهيلات اللازمة ليقوموا بنشاط ضد حكومة اليمن الجنوبية ، وهذا دليل على اننا لا زلنا ندعو للسلم وليس للحرب ، لكن انا قلت في عدة مرات بأنه بامكاننا كذلك ان نعامل الجماعة بالمثل ، واذا ما فتحنا هذا الباب فسيمكننا ان نعمل الكثير ، ولكننا لم نضطر الى ذلك نفضل ان نحافظ على مبدئنا .

اغلاق الحدود الغربية

سؤال : الجيش العماني والفرق الوطنية قادران على قفل الحدود الغربية من المقاطعة الجنوبية واسكات نيران الحرب بتاتاً ، وهذا في راي الكثيرين هو الرأي القاطع .
فما هو رأي جلالتكم في ذلك وما هي ايضا الحكمة العسكرية ؟

جواب : عندنا مثل يقول " نافذه يجيك منها الريح سدها واستريح " اما بالنسبة لقفل الحدود وغير ذلك فهذه اسرار عسكرية لا اريد ان اتطرق لها .


لجنة الوساطة العربية

سؤال : تقوم الان لجنة الوساطة العربية بمساعي وصفت بانها حميدة لحل المشاكل العالقة بين السلطنة وبين عدن. عمان قبلت اللجنة وقدمت لها كل المعلومات التي احتاجت اليها. ويقال ان عدن ما زالت ترفض حتى استقبالها .
ما هو القرار الايجابي الذي ينتظر من وراء مساعي اللجنة ؟ واذا لم تحقق اللجنة المطلوب منها ، فهل هناك نظرة لدى الحكومة العمانية لحسم هذا الخلاف بطرف اخرى تكون اكثر فاعلية . . ؟

جواب : نحن اعضاء في الجامعة العربية ونرحب بأي مسعى تقوم به الجامعة لحقن الدماء العربية المسلمة ، ومن هذا المنطلق رحبنا باللجنة وتعاوننا معها تعاون كامل ، اما فيما يتعلق بما ينتظر من مساعي اللجنة فهذا شيء يخص الجامعة ، فاذا ما ارادوا ان يقوموا بدور فأهلا وسهلا وان لم يستطيعوا القيام بدور فعّال فنحن قد عشنا هذه المشكلة لمدة طويلة من الزمن ولا اعتقد انه سيكون عندنا ردة فعل قوية ، ومهما كان فنحن صممنا منذ البداية على ايقاف هذا التمرد بطرقنا ، وان شاء الله سنستمر في العمل المتواصل لاننا نؤمن بأننا على الحق ، ونحن نؤمن بأن الحق سيعلو على الباطل . وفي نفس الوقت نحن مستعدين ونرحب بأي مسعى عربي صادق ونرحب بأية مساعدة عربية صادقة .

موقف الصــــــــين

سؤال : أعلنت روسيا والصين منذ قيام الجبهة الشيوعية في عدن بانهما تساعدان وتدعمان هذه الجبهة قبل حوالي عام قيل ان الصين تخلت عن شعارها فما تصور جلالتكم للموقف ؟

جواب : تصوري للموقف هو ان الصين بدأت تعرف الحقيقة وبدأت تعترف بالواقع ، وهذا الواقع هو ان عمان كبلد ودولة اثبتت كيانها في كل المجالات الدوليه وانه ليس هناك مجال لطغمة تضم عدداً من المتمردين وليس هناك احتمــــال بان يصبحوا اصحاب سلطة في عمان ، وكما يقول مثل غربي بان الواحد منا يراهن على الحصان الرابح وليس على الخاســــر .

جريدة عمان . . قوات عربية على الحـــــدود

سؤال : اجبتم جلالتكم قبل قليل عن سؤال حول لجنة الوساطة العربية ، والسؤال هو هل هناك فكرة لدى اللجنة لوضع قوات عربية على الحدود بيننا وبين اليمن الجنوبي ؟

جواب : الاخوة العرب اذا ارادوا ان يوقفوا التدخل العدواني ورأوا من الصواب ان يضعوا قوات على الحدود لردع هذا الاعتداء وهذا التدخل يكونوا مشكورين .

أســـس التضامن العربي

سؤال : دخلت المنطقة العربية مرحلة سياسية جديدة بعد حرب اكتوبر وخاصة وفيما يتعلق بأسس التضامن العربي ، هل سيكون لذلك تاثير على علاقات عمان باليمن الجنوبي خاصة وبالمعسكر الشرقي بشكل عام ؟

جواب : نحن ندعوا التضامن العربي في كل وقت وكل حين وقمنا بواجبنا تجاه اخواننا العرب وبالنسبة لليمن صرحنا مراراً وتكراراً بانه اذا اراد اليمن الجنوبي ان يمد يد الصداقة والتعاون ويترك المهاترات والمهازل فلا مانع من ان نتعاون معة كأخوة عرب شريطة ان يدللوا على حسن نواياهم بما يتلاءم مع حسن الجوار اما بالنسبة لعلاقتنا مع المعسكر الشرقي فهذا لكل شخص اصدقاؤه .

أهمية منطقة الخليج

سؤال : المرحلة الجديدة صنعت من منطقة الخليج نقطة سياسية واقتصادية هامة، فما هو تصور جلالتكم للدور الذي يمكن ان تلعبة عمان بنقلها الحضاري والاقتصادي والسياسي في هذا المجــــال ؟

جواب : عمان لا تريد ان تفرض نفسها على أحد ولكن عمان مستعدة دائما وابداً ان تقوم بواجبها وتقوم بدورها في المنطقة حسب امكانيتها واستطاعتها ومكانتها في العالم وان تؤدي دورها المطلوب منها من اجل تحقيق الهدف الاسمى وهو الرفاهة .. والامن والاستقرار وكل ما فيه مصلحة المنطقة، وعلى كل حال فان الذي علينا هو تنفيذ الواجب .

الوحدة الخليجية

سؤال : طرحت مؤخراً فكرة السوق الخليجية المشتركة وبدأ تنفيذ بعض المشاريع الاقتصادية المشتركة شركة الملاحة شركة الطيران فما هو رأي جلالتكم بالوحدة الخليجية المنشودة وما هو دور عمان فيها ، على ضوء تاريجها الحضاري وعراقتها السياسية وتأثير ذلك في الوحدة العربية الكبيرى ؟

جواب : الوحدة الخليجية المنشودة راجع تحقيقها لرغبة شعب الخليج أولا وللظروف ثانياً وعمان عبرت دائما بأنها تحبذ الوحدة ، والدليل على ذلك أننا حثثنا على قيام إتحاد الإمارات العربية في وقت كان بإستطاعتنا ان نعرقل الامور ، وبإستطاعتنا أن نقف حجر عثرة في طريق الإتحاد ولكننا عملنا كل ما في وسعنا وقد برهنا على حسن نوايانا في هذا المجال

ابعاد خطة تنمية البلاد

سؤال : لقد حققت عمان خلال السنوات الاربع الماضية معدلا من النمو الاقتصادي المتسارع في عهد جلالتكم الزاهر، قل ان تشهد مثله الدول النامية فما هي الابعاد العامة لخطة تنمية البلاد، على ضوء ارتفاع الدخل القومي ؟

جواب : الابعاد كثيرة ومتفرعة، ونحن ما زلنا في بداية الطريق، وانا شخصياً لا اعتبر النهضة بالعمارات والابنية والاسمنت وانما اعتبر النهضة الحقيقية هي نهضة الانسان ذاته، وبالنسبة للدخل الفردي ان شاء الله سيزداد بازدياد المشاريع الانمائية واعني بهذه المشاريع، المشاريع التى تغطي كافة المجالات ، ولكن لن يستطيع الانسان العماني ان يستفيد من هذا كله الا عندما يكون متعلماً ، وفي ذلك الوقت ستكون هناك ركيزة صلبة ومستمرة وتباشير هذه الركيزة بدات تظهر في الافق والحمد لله .

مشكلة الغلاء

سؤال : ما زالت مشكلة الغلاء في مناطق العالم المختلفة ، ومن الطبيعي تتأثر عمان بها ، فما هي الاجراءات التي ترونها مناسبة للحد من آثار هذه المشكلة داخلياً ، ورفع الدخل الحقيقي للمواطـــــــــن ؟

جواب : هناك عدة اجراءات مثلا رفع المرتبات ، ولكن الذي يحدث انه عندما تعلن الدولة عن رفع الرتبات نجد ان التجار رفعوا الاسعار ، ومنذ بضعة ايام امرت بتشكيل لجنة لاجراء تحقيق كامل في مشكلة ارتفاع الاسعار ووضع مقترحات وبالتالي سنتخذ الاجراءات المناسبة .
ولكن الشيء الوحيد الذي اريد ان اؤكد عليه هو ان يجب على المواطن ان يتعاون على الحد من رفع الاسعار . عليه ان يرفض السعر الذي يطلبه التجار ، وعندما يتعاون جميع المواطنين مع السلطة فلن يستطيع التاجر ان يرفع اسعاره انا اريد من خلال هذه الجلسة ان اوضح للمواطنين بأن عليهم دور كبير في الحد من ارتفاع الاسعار. ونحن سنتخذ الاجراءات اللازمة ضد التجار عندما يكون لدينا البراهين ولكن على المواطن ان يرفض الشراء .هناك اجراء آخر وهو الذي اتبع بشراء السلع وبيعها بسعر التكلفة وبهذا نغلق الباب على التجار بان لا يبيعوا كيف ما ارادوا . .

تحديث الادارة والتشريع

سؤال : ما هي تصورات جلالتكم لتحديث الادارة المحليه والتشريع وفصل السلطات على ضوء التجارب العربية والخليجيه منها ؟

جواب : نحن لا بد ان نبدأ من منطلق والشجرة اصلها نواه، بدأنا في تكوين البلديات و المجالس البلدية في المدن المهمة و الحمد لله اصبح لدينا عدة بلديات، و سنخطط في المستقبل لأن تكون مجالس محلية تقوم بدورها الفعال في تطور مناطقها التي هي مسؤولة عنها .. بالنسبة للتشريعات قبل كل شيء دستورنا وشرعنا هو القرآن، ولكن هذا لا يمنهنا من أن نسن القوانين التي لا تتناقض مع الشريعة الإسلامية وتصاغ في قالب حديث يتمشى
مع التطور الذي شهدته البلاد، وفي الحقيقة بدأنا بوضع عدد من القوانين وأصبح لها جوهر فعال وبدأ المواطنون باستعابها وفهمها.

توزيع الأعباء و المسؤولات

سؤال: من المعروف أن جلالتكم تقومون بعدة أعباء جسمية في الحكم حاليا، هل لدى جلالتكم فكرة لتوزيع هذه الأعباء موزعة حتى تتفرغون للأعباء الأكثر اهمية منها؟

الجواب:توزيع الأعباء يتوقف على نوعية الأعباء، وفي الوقت الحاضر الأعباء موزعة بقدر ما يمكننا توزيعها ومثلا هناك حاليا أعباء الوزراء و المدراء و الاختصاصيين والولاة..
أما اذا كنت تهدف الى موضوع رئاسة الوزراء فإنها غير واردة حاليا وقد سمعت اشاعة ترددت مؤخرا وهو أمر غير وارد.
بالنسبة للمجلس الوطني ، نحن لا نؤمن بالشعارات ولا نؤمن بالمجالس الجوفاء أو من يعرف معنى المجالس الجوفاء او عاشرها و عاصرها فإنه يفهمنى ، وعندما يأتي الوقت و يكون عنــــدنا الشباب الواعي القادر على القيام بواجبه كاملا غير منقوص فلا اعتقد أن هناك من يريد ان يتحمل أعباء فوق طاقته....

الوضع العربي

سؤال : ما هو تقييم جلالتكم للوضع العربي حالياً ، وما هو موقف السلطنة من دعوة سوريا لمقد مؤتمر قمة عربي عــــــاجل ؟

جواب : بالنسبة للوضع العربي انا متفائل ولي امل كبير وثقة كبيرة في الاخوة في مصر وسوريا الدول العربية الاخرى بأنهم يسيرون الى حل المشكلة التى طالما شغلت بال العرب واستغرقت اموالهم وارواحهم ، اما بالنسبة لدعوة سوريا لمؤتمر قمة فالحاضر يرى ما لا يراه الغائب ، ونحن واثقون من ان الاخوه في سوريا راوا ضرورة في طلبهم . .

مجلة النهضة
قوات عربية

سؤال : لقد اشيع من بعض الصحف انه في حالة فشل لجنة الوساطة العربية من مهمتها فان سلطنة عمان قد تطلب عن طريق جامعة الدول العربية قوات عربية لمساعدتها على الوقوف في وجه الارهاب فهل هناك اساس لهذه الاشاعة ؟

جواب : نحن وضعنا القضية أمام الجامعة العربية و الجامعة لا شك تنظر في مقترحات حول الموضوع ،و كما قلت منذ لحضات نحن لا نمانع أن نتعاونا معها فعلا، و اذا ما استطاعت الجامعة حقن الدماء فهذا سيكون شيء جميل جداً،بالنسبة للأستعانة بقوات عربية، فان أي دولة عربية صديقة ومحايدة نجد لديها الرغبة في مساعدتنا وارسال قوات، ووضع حد للتدخل الشيوعي العدني، اننا نرحب بذلك وسنكون مسرورين..

الشيوعية و الصهنونية

سؤال: تقوم اسرائيل حاليا بغارات إرهابية ضد اللاجئبن الفلسطينيين واللبنانيين ، ثم في الوقت نفسه تتشدق بالدعوة الى الإسلام والرغبة في العيش آمنة مع جيرانها العرب، فهل هناك تشابه في هذه الدعوة و بين حكام عدن؟

الجواب :الصهيونية و الشيوعية وجهان لشيء واحد لا فرق بينهما ..

التيارات الثلاثة

السؤال :ثلاث تيارت سياسية متباينة ،تيــار تعزمة الولايات المتحدة ودول اوروبا الغربية ،و الثاني يحله المعسكر الشيوعي ، اما التيار الثالث فهو الذي يلتزم بسياسة عدم الإنحياز فأين تقف عمــان من هذه التيارات التي تجتاح العلم و تشكل ادوات الصدام الرهيب بشأن قواه المختلفة؟

الجواب :عمان حضرت مؤتمرعدم الإنحياز و ساهمت فيه ، وعمان تحبذ الحياد وعدم الارتماء في احضان أباء المعسكرين ، ولكن أعيد كلمة قلتها قبل قليل بأن لــكل واحد أصدقـــــــاء..


الخدمات الإجتماعية

السؤال:ما هي خطط جلالتكم الحالية و المستقبلة في النهوض بمستوى الخدمات الأجتماعية التي تقدم للمواطنين في مجالات التعليم و الصحة و الإسكــــان و التنمية الأقتصادية؟

الجواب: في هذه الفترة من الزمن قمنا بما استطعنا القيام بــــــه، وكل اجاز أو عمل انمائي أن كان في مجال التعليم او في مجال الصحة لاشك انه يتوقف على دخل البلاد، وكلما ازداد دخل البلاد تزداد معدلات التنمية والنهضة..

دور الصحافة

سؤال:تؤدي الصافة رسالة وطنية و انسانية في كل المجتمعات فهي اداة للتوعية و الدفاع عن المصلحة العامة عن طريق النقد البناء فالى اي مدى يمكن لصحافتنا العمانية الناشئة ان تقوم بهذا الدور في ظل الظروف العمانية والدولية الراهنة؟

جواب:انا قلت منذ البداية، وهذا ما قاله ايضا المستشار الصحفي باننا نريد لصحافتنا أن تكون صادقة وتحافظ على الكلمة الصدق، لانه ياللأسف اكثر الصحافة أصبحت صحافة كاذبة، صحافة تباع وتشتري.
النقد البناء مقبول لدى الكل ولكن النقد بطريقة معقدة يمكن ان يكون عرضه للتأويل حتى يمكن ان يستفيد منه الأعداء و يحوروه عن غير رافعه و حقيقته وفي نفس الوقت يحب ان يتاح المجال لاية وزارة او مؤسسة ان توضح خططها، توضح ما قد يظهر الكثير من انه موضع نقص ،و يجب ان يكون السؤال مباشرا و يوجه شفاهة للمؤسسات والدوائر عن نشاطاتها..

جند عمان...مستقبل القوات المسلحة..

السؤال : سيدي جلالة السلطان بصفتكم القائد الأعلى للقوات المسلحة ، ما هي تصوراتكم لمستقبل القوات المسلحة؟

الجواب: انا لا اتصور بالنسبة للقوات المسحلة بل اخطط و اعمل على جعل قواتنا المسلحة وجيشنا العماني يصل إلى المستوى اخوته من الجيوش العربية المتطورة الحديثة و الضاربة، ليكون درع عمان وفي نفس الوقت يكون قوة متكافئة مع بقية الجيوش العربية للقيام بالواجب في اي بقعة ، و الحمد لله الخطة سائرة في طريقها و علينا ان نحقق ما نصبو اليه جميعا..

مياهنا الاقليمية

سؤال: من المعروف ان البعض ناقلات البترول و البواخر الكبيرة تأتي بمياه معها الحفظ توازنها ، ثم تفرغه في ميانها الاقليمية ،مما يسبب التلوث،فمل هي الاجراءات التي تتخذونها لحماية مياهناالاقليمية من التلوث؟؟

الجواب:هذه المشكلةعالمية ومن الصعب ان يتخذ اجراء فعال ضد هذه البواخر وايقافهاعن تفريغ .هناك دراسة عالمية في أماكن مختلفة من العالم ، نأمل ان يكون بامكاننا ان نستفيد من نتيجةهذه الدراسات. و في نفس الوقت آمال ان يــكون هناك تعاون في منطقة الخليج و ان يكون تعاون في ضد هذه البوااخر و ايقافيها عن توزيع المياة الملوثة . هناك دراسة عالمية في اماكن مختلفة من العالم ، نأمل ان يكون بامكاننا ان نستفيد من نتيجة هذه الدراسات . وفي نفس الوقت آمل ان يكون هناك تعاون في منطقة الخليج وان يكون تعاون في كيفية حل هذه المشكلة لان الاخوان يعانون من نفس هذه المشكلة .


سؤال : هل يفكر جلالتكم في اصدار الامر ببناء مساكن لعوائل الضباط وضباط الصف في مراكز قواتكم المسلحة كما هو الحال بالنسبة للشرطة ؟

جواب : بدأنا بمثل هذا المشروع ولكن لا بد ان يتم هنا على مراحل لان هناك فرقاً بين القوات المسلحة والشرطة من حيث العدد ، فالقوات المسلحة عدد كبير ، وهي متواجدة في أماكن متفرقة لذلك لابد ان ينفذ هذا المشروع على مراحــــل .


كلمة ختــــــامية . .

وفي ختام المؤتمر القى الاستاذ حفيظ الغساني المستشار الصحفي لجلالة السلطان الكلمة التالية :
مولاي المعظم في ختام هذا اللقاء التاريخي لا يسعني الا ان اعرب لكم عن خالــص الشكر اصالة عن نفسي ونيابة عن الزملاء .
فلقد وضعتم بأجاباتكم الصريحة علامات مضيئة على الطريق الذي رسمتموه لهذا البلد الطيب .
فليحفظكم الله قائداً ومعلما ورائداً ويهدكم التوفيق والنجاح والســـلام عليكم .



بواسطة : الإدارة
 0  0  5379
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 23:52 الجمعة 2 ديسمبر 2016.