• ×

16:26 , الأربعاء 7 ديسمبر 2016

نور الزمن = الشاعر ناصر بن خميس الغيلاني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

يـا مـعيّن الـمسـرى عـلى الـنجـمات والـدرب الـطويل
مــالــك دلــيل إلا عــلوم تــسر ذربــين الـفعـال
خــذهــا مــن الــواقــع بــراهـين لـها الـناظـر يـخيـل
خــذهــا دلايـل مـن مـضامـين الـتفـرّد..لا تـزال
لا عـــوّدت لـــلصـــعب والـــنادر ولــلشــان الــثقــيل
ولـلمـستـوى..لـي فـيه تـحتـار الثوابت والخيال
هــناك فــوق الــشمــس نــورٍ يــستــمده كــل جــيل
ومن فيض نوره لبْست الدنيا مصابيح الخصال
وصـارت عـيون الـناس فـي نـعمـه وجـاهـلهـم قـليـل
والـمنـزوي مـقدام والـمعـوز عـلى يسْر ومنال
والــمجــتهــد قــد نــال والــمعـتلّ يـوجـد لـه سـبيـل
فـي كـل شـبرٍ مـن وطـن، مـمنـون لحد الجمال
لــلّي إلى مــن ضــاقــت الــحيــله وقـد قـل الـحصـيل
يْديــه مــثل الــغيــم تـتسـابـق عـلى ذرّ الـزلال
إيّاه مــن ســكن حــروف الــشعــر فـي راس الـفتـيل
واسـفر مـن الـناتـج خلايـا حـب واكـتظ المجال
لــولاه مــا ســارت قــوافــل خــير وازدان الــرحــيل
لـعيـون تـرقـب شـوفـته ومشورته في كل حال
قــاد الـمحـال بـحكـمة الـفاطـن عـلى الـنهـج الاصـيل
لـين الـتقـدم قـد نـتج مـن حـكمـته فوق المحال
أســس زوايــا جــيل طــامــح شــامـخ مـثل الـنخـيل
جـيلٍ تـشرّب سـيرة الـمغـوار قـابـوس الـمثـال
نور الزمن حضن الوطن حامي الحما السيف الصقيل
شرق الغبيرا وفجرها، شريانها ونبض الشمال
غــروب حــاسـدهـا ومـركـز ضـبطـها عـن كـل مـيل
كـل الـجوانـب فـي جـنوب الـعز تـختـال الـكمال
ســال الـضيـا والـنور فـي نـهر الـزمـان الـمسـتحـيل
يـالـين فـاض الـكون، والـتاريخ من مثواه قال:
الـــمجـــد لـــه عــنوان واحــد..لا ولاغــيره مــثيــل
(قـابـوس) رد المجد: وآانعْم الرجل عز الرجال
يـــقولـــها ولـــسان كـــل الــخلــق بــرهــان ودلــيل
مــاقــال إلا الــحق يــوم الـحق مـن حـقه يـقال

الشاعر ناصر بن خميس الغيلاني

بواسطة : الإدارة
 0  0  7161
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 16:26 الأربعاء 7 ديسمبر 2016.