• ×

11:55 , الخميس 8 ديسمبر 2016

شكر وعرفان = الشاعر ناصر بن راشد الغداني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

عـرس تـبلـج فـي الأكـوان مـنتـصبـا=فــعانـق الـدهـر مـجدا دائمـا كـتبـا

وصــير الــعلــم والإيــمان فــي ثــقه=عـنوانـه بـهمـا قـد نـاطـح الـشهـبا

وســطر الــخلــد فــي دنـياه مـكرمـة=وزاحــم الــعز فــي أفـراحـنا طـربـا

هـذي الـعروس بلا حـلي لها سحرت=مـزدانـة تظهر الغنج الذي اضطربا

حــورية كــفتــاة الــغيــد مــطلــعهـا =غـراء مـمشـوق أبـدى قدها العجبا

تــلك الــتي فـطرت أسـماعـنا وطـني=عــمان يــومــك هـذا كـان مـرتـقبـا

هـذا هـو الـيوم اذ فـاضـت لـمبـسمه=سـحائم الـودق غـيثـا مـغدقـا صـببا

وغــرد الــطيــر صــداحـا بـساحـتنـا=فــأنــشد الــعز والأمــجاد والــغلـبا

يــوم ســيذكــره الـتاريـخ فـي غـدنـا=ومــن لــه صــلة بــالــعلــم والأدبـا

ســـيذكـــرون بـــأن الـــعلــم مــنزلة=لا يـرتـقي مجدها من للهوى صحبا

هـذي مـزون بـعلم في الورى فخرت=وأثــبتــت أنــها قــد زانــت الـعربـا

مـنذ الـرسـول عـمان الـمجد شامخة=ثـم ابـن زيـد ومـن أعلا بـها الـقبـبا

ثـم الـجلـندى هـزبـر في الوغى ذرب=لـه ابـن مرشـد قـد أوفى بمـا طلبــا

مـن بـعدهـم أحـمد الـخيرات فارسهم=نـجل الـصنـاديـد للهيـجاء قـد غـلبا

هــذي عــمان إذ الــتاريــخ أطــلقـها=مـجد الـبطـولات من عهد وما نسبا

والـيوم قـد ظـفرت فـي مـجدهـا بطلا=قــاد الــوغى قـدمـا فـي عـزة وإبـا

هــذا الــملــيك أتــاك الــيوم غــايــته=إعلاء صــوتــك لــلعـليـاء قـد ذهـبا

صـاحـت عـمان بـقول الـحق صادعة=دم فـي الـجلالـة يـا قـابـوس منتخبا

نـادت بـأكـرم مـن أعطى وأسبق من=أهـدى وأحـكم مـن أبلى ومن خطبا

( بـعيدنا الفضي ) قد أبدى به وطني=مــجداً تــليــداً بـقابـوسٍ غـدا ذهـبا

خمس وعشرون أقمار الدجى بهرت=كــل الــعوالــم نــور مـزق الـحجـبا

مــجد الــشريــعه فــي كــلية وهـبت=ومـعهـد لـلقـضا الـعالـي وقـد وهبا

مـن بـحر جـودك هـذا الـبحـر مـنتفع=مـن غـيث كـفك هـذا الماء قد نضبا

بــاتــت عــمان تــسود الــكل مـعلـنة=أن الــبقــاء لـها بـالـطول مـنتـصبـا

فـي عـهد قـابـوس مـن دانـت له أمم=فـي ظـله قـد بـدت كـالـليـث إذ وثبا

مــعاهــد زانــها رب الــسمـاء هـدى=عـلمـا سـلوكـا سـموا عانق السحبا

هــيا افــخري بــكمـال الـعلـم مـنزلـة=ثم انشري العلم في الدنيا لك انتسبا

يــا شــمس كــل عـلوم بـل مـنارتـها=أضـأت أرض الـغبـيرا نـورك الـتهبا

جـمعـت كـل الـعمـالـيق الـذين أرادوا=جـهد غـايـتهـم أن يـدحـروا الـلجـبا

حــولــي جــهابــذة صــيد عــباقـرة=فـيهـم أسـاتـذة قـد جـاوزوا الـنجـبا

هـل أسـتطـيع بـأن أرقى مـكانـتهـم ؟=إذ كـانـوا لـلعـلم والـتقـوى أخا وأبا

هـيا انـثري الـمجـد فـي أرجـاء أمـتنا=وأخـبري الـناس أن الـحمد قد وجبا

شــكراً عــميـما لـديـون الـبلاط عـلى=إنـجازه الـوعـد فـي تـعلـيمـنا الكتبا

كــذلــك الــشكــر حــازتـه الأمـانة إذ=نـزجـيه فـالـحمـد مـنا كـان محتسبا

إلــيك قــابــوس نــهدي كـل طـاقـتنـا=مـن أجـل أن تـرتقي يا أمتي الشهبا

نــفديــك قـابـوسـنا مـن كـل جـائحـه=بـالنفس والمال لا نخش الذي نصبا

فـالــعلـم والــديــن والـعلـياء ثـمرتـنا=والـنصـر والـمجد فينا قد علا الرتبا

والــختــم هــذي صلاة الله نــسألــها=للهادي خير الورى آل ومن صحبـا

مــا ردد الـرعـد فـي الآفـاق أطـلقـها=حـمداً لـمن خـلق الأكـوان والسحبا

الشاعر ناصر بن راشد الغداني

بواسطة : الإدارة
 0  0  15319
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 11:55 الخميس 8 ديسمبر 2016.