• !
الإدارة

عن الإدارة

المصادر والمراجع 1- موقع وزارة الاعلام 2- كتاب كلمات وخطب حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - 1970 - 2015م ( وزارة الاعلام ) 3- موقع وكالة الانباء العمانية 4- كتاب صحفيون في بلاط صاحب الجلالة ( أثير ) 5- جريدة عمان 6- جريدة الوطن 7- جريدة الرؤية 8- جريدة الشبيبة 9- الصحف والمجلات الخليجية والعربية والعالمية

فرحة ويوم خالد

عاشت عمان مساء أمس يوما سعيدا بالمقدم الميمون والسعيد لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- إلى أرض الوطن العزيز، وذلك بتوفيق الله ورعايته، بعد أن تكلل البرنامج العلاجي لجلالته بالنجاح ولله المنة والحمد. وكانت لحظات تاريخية لا تنسى، ستبقى خالدة في أذهان الجميع وهم يستحضرون هذا المساء الذي هبطت فيه الطائرة على الأرض الغالية، لتشرق الأنوار وتضيء القلوب بالبهجة ممتزجة بدموع الفرح والسعادة.
إنه يوم مبارك من أيام عُمان الماجدة وسيرة نهضتها الظافرة التي تسير دوما إلى العلياء نحو المزيد من النماء والتنمية وذلك استنادا على الأسس والرؤى السديدة للسلطان المعظم الذي جعل من الأمل ممكنا ومن الحلم حقيقة ماثلة للعيان، ذلك الفخر الذي يعيشه كل عماني وهو يعاين ليل أمس كيف أن كل ذرة من ذرات هذا البلد تنفست الفرحة استبشارا بالمقام السامي.
لقد عاش الجميع شهورا من الانتظار وهم يلهجون بالدعاء أن يمنّ الله على جلالته بالصحة والعافية وأن يعود جلالته بخير وسلام إلى أرض الوطن، وكانت الأيام تمضي مع لهفة وأشواق النفوس وهي تعيش ما لا يحد ولا يوصف من الحب والولاء لعاهل البلاد المفدى – أبقاه الله -، وكان كل يوم جديد تشرق فيه الشمس تتضاعف مشاعر الرجاء والآمال بالعودة المباركة، ويوم كانت الإطلالة السامية في الخامس من نوفمبر الماضي كان عيدا شعر فيه الجميع بالسعادة، وكان العيد قد أصبح عيدين من الابتهاج الوضاء والمسرات.
وبالأمس ومنذ الضحى الباكر كانت عمان على موعد مع لقاء قائدها، فالأرض عاشت بهجة والناس مستبشرة والجميع في انتظار وترقب لما سوف يحدث، إلى أن كانت اللحظة التي أطل فيها جلالته بشموخه وعزته لتبتهج الجموع وهم يعيشون هذه الساعات التي كأن الزمن قد توقف فيها والحياة دخلت في مساحات زاهية لا توصف بالكلمات ولا تحتويها اللغات.
قد كانت تلك الساعات النادرة في الزمان، شهادة على ميراث عظيم لرجل وهب عمره لأجل هذا البلد فكرا وعملا وتنفيذا وإرادة طامحة في المزيد من الإنجاز والإضافات في سبيل أن يكون المستقبل أفضل وأكثر إشراقا لأبناء عمان الذين طابعهم الهمم العالية والوفاء والإخلاص، كما أكد جلالته في أكثر من مناسبة، وهو يضع إنسان عمان في حدقات العيون بوصفه لبنة البناء ورأس رمح النماء لهذا الوطن، وبه نهضت البلاد نحو رقيها واستشرفت الآفاق المجيدة دوما.
إن هذه البشائر الرائعة والأحاسيس الدفاقة التي تعبر عن تلاحم عميق بين القيادة والشعب وعن قدرة هذه الأمة ذات التاريخ العريق على تسيير دفة التاريخ والزمن نحو السمو والرفعة، لتدفع بهذا الجيل أن تعيش وتتذكر دائما أن لهذا الوطن قائدا وبانيا خلَّدَ اسمه في سجل التاريخ، من سيرته يكون الإلهام والاستلهام والقدوة الحسنة لتتعلم الأجيال الصاعدة كيف تصوغ وتنظم الغد الأفضل في كافة مناحي الحياة الإنسانية.
إن الأمم لهي مواقف وقيم ومفاهيم يتم توارثها، يعمل على ابتكارها وجعلها تمشي على أرض الواقع أناس اختصهم الله، وقد كان جلالته – حفظه الله – عين عمان الراعية والساهرة على راحتها، حيث صنع منها واحة للأمان والاستقرار وصارت رمزا للسلام بين جميع بلدان العالم، بلدا للتسامح والمحبة والتعايش الإنساني الرائع. وكان قد جاء مع ذلك ميلاد التنمية التي عمرت جميع الربوع فحولت هذه الأرض إلى خلية نحل تعشق العمل وتنظر للتقدم والغد.
ويبقى المزيد من الوفاء والعرفان لعمان وقائدها بالمزيد من العمل والإخلاص والتضحيات لأجل أن تتضاعف المكتسبات ويكون الغد لؤلؤة تنعم بمزيد من الإشراق.
ومهما كتبنا وقلنا وسطرنا عن هذا اليوم الماجد في تاريخ عُماننا الحبيبة.. هذا اليوم الذي عاد فيه قائدنا المفدى، فإننا سوف نظل عاجزين أمام عظمة الحدث.. إنه يوم تلهج فيه الجموع بالشكر للمولى عز وجل بالعود الحميد للمقام السامي، ونحن ندعو الله أن يحفظ جلالته ويبارك له في كل خطوة من خطواته ويمد في عمره ويرعاه المولى لهذا الشعب الوفي ليواصل سيرة الإنجاز برؤيته وحكمته المشهودة، لتمضي سيرة عُمان ومسيرتها باتجاه المزيد من الإشراق والنماء.
بواسطة : الإدارة
 0  0  837

جديد المقالات

المشهد التأبيني الذي لا تزال ترسم تفاصيله عمان ـ قيادةً وحكومةً وشعبًا ـ لفقيد الوطن والأمة وباني...

كل كلمات الرثاء لا تفى السلطان قابوس بن سعيد حقه، فالرجل الذى وارى الثراء صباح اليوم السبت،...

بعد مسيرة حافلة بالعطاء امتدت لخمسة عقود، ودع العالم المغفور له بإذن الله تعالى السلطان قابوس بن...

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 17:50 الخميس 1 أكتوبر 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.